تقصي انتشار المفترس (Diptera-Cecidomyiidae)Paoli Prolasioptera berlesiana وعلاقته بذبابة ثمار الزيتون Bactrocera oleae ومرض تعفن الثمار Camarosporium dalmaticum في محافظة اللاذقية – سورية

 عطية عرب(1) و فاتن مريشة(1)*  و محمد مطر(2)  و علي ديبو(3)

(1). مركز البحوث العلمية الزراعية، اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، سورية

(2). كلية الهندسة الزراعية،جامعة تشرين، اللاذقية، سورية

(3). كلية الهندسية الزراعية ، جامعة حماة، اللاذقية، سورية

(* للمراسلة: د. فاتن مريشة، البريد الالكتروني mraishafaten@gmail.com)

تاريخ الاستلام:8/ 11/ 2022       تاريخ القبول: 28/ 03/ 2023

الملخص:

هدف هذا البحث إلى تقصي انتشارالمفترس (Diptera-Cecidomyiidae)  Paoli   Prolasioptera berlesianaفي بساتين الزيتون في عدة مناطق من محافظة اللاذقية، ودراسة علاقته بكل من ذبابة ثمار الزيتون Bactrocera oleae Rossi (Diptera: Tephritidae) ومرض تعفن ثمار الزيتون الذي يسببه الفطر Camarosporium dalmaticum (Thüm.)  ودراسة ديناميكيته خلال موسمي 2015 و 2016. أظهرت النتائج انتشار المفترس   P. Berlesiana مترافقاً˝ مع الإصابة بذبابة ثمار الزيتون ومرض تعفن ثمار الزيتون في جميع مناطق الدراسة، بلغت نسبة الثمار المصابة بذبابة الزيتون  التي تحتوي على المفترس خلال موسم 2016 22.5٪،20  ٪و 17.33٪ في كل من مناطق القرداحة،الحفة وجبلة على التوالي. كما بينت النتائج أن للمفترس ثلاثة أجيال على ثمار الزيتون خلال الموسم،جيلين صيفيين وجيل خريفي، متوافقة مع أجيال ذبابة ثمار الزيتون.

الكلمات المفتاحية: ذبابة ثمار الزيتون Bactrocera oleae، نسبة الإصابة، المفترس Prolasioptera berlesiana ، الفطرCamarosporium dalmaticum

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

رد فعل بعض هجن نبات البندورة إزاء الفطر Fusarium oxysporum. F. sp. lycopersici المسبب لمرض الذبول الوعائي تحت ظروف الزراعة نصف حقلية

 ديما علي(1)*  و موسى السمارة(1) و أحمد أحمد(2)  و بشرى رزق(2)   

(1). المعهد العالي لبحوث البيئة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية

(2). مركز البحوث العلمية الزراعية، طرطوس، سورية.  

(*للمراسلة الباحثة: ديما علي، البريد الالكتروني: dimaali473@gmail.com، هاتف: 0935799680(    

                  تاريخ الاستلام: 21/ 08/ 2022         تاريخ القبول: 29 /03/ 2023

الملخص:

يعد مرض الذبول الوعائي المتسبب عن الفطر(FOL)  Fusarium oxysporum .f .sp. lycopersici أحد  الأمراض الهامة اقتصادياً لمحصول البندورة إذ يسبب خسائر اقتصادية قد تصل في الحالات الشديدة إلى 80%. هدفت الدراسة إلى الحصول على بعض عزلات من الفطر(FOL) من نباتات بندورة مزروعة في بيوت محمية في ريف طرطوس تبدي أعراض الإصابة بمرض الذبول الوعائي، واختبار تأثيرها في بعض معايير النمو لعدة هجن من نباتات البندورة. نفذ البحث في مركز البحوث العلمية الزراعية في طرطوس خلال الموسم الزراعي(2020-2021). تم تحديد ما مجموعه اثني عشر عزلة على أنها(FOL) وفقاً لمواصفاتها المورفولوجية، ومن بين هذه العزلات، تم اختبار القدرة الإمراضية لسبع عزلات (F1, F2, F3. F4, F5, F6, F7 ) على ثلاثة هجن (سيدرا، مجدلينا، دومنا). مظهر المستعمرة للعزلات على مستنبت PDA  متغير بشكل كبير. حيث أظهرت ألوان المستعمرات البيضاء والبيضاء المصفرة ونتائج إختبار الإمراضية أن العزلة F1  كانت الأكثر شراسة بمتوسط 70.33%، بينما كانت العزلة F6 و F7 أقل شراسة بمتوسط 32 و 34.7% على التوالي. من ناحية أخرى، كان الهجين دومنا الأكثر حساسية لجميع العزلات مقارنة مع الهجين سيدرا ومجدلينا، كما أظهرت العزلة F1 تأثيراً سلبياً معنوياً على الهجين دومنا في طول النبات وعدد الأوراق والوزن الرطب والجاف للمجموعين الخضري والجذري مقارنة بالشاهد السليم.

  الكلمات المفتاحية: بندورة، F. oxysporum f.sp. lycopersici ، عزلة، النمو، هجن.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

التصنيف العددي لأنواع الرقمة Erodium spp. المنتشرة في حلب، سورية

عبد العليم بلّو (1) وألين بطش* (1)

(1). قسم علم الحياة النباتية، كلية العلوم، جامعة حلب، حلب، سورية.

(* للمراسلة: ألين بطش، البريد الإلكتروني: alinebatch@hotmail.com، هاتف: 0944826295)

تاريخ الاستلام: 29/ 09/ 2022                     تاريخ القبول: 22/ 02/ 2023

الملخص:

هدفت هذه الدراسة إلى حصر وتصنيف أنواع الرقمة Erodium L’Herit المنتشرة في حلب، واعتمدت على الصفات المورفولوجية والمورفولوجية الدقيقة كالشكل العام وصفات الأوراق والأزهار والثمار والأقسومات (الثميرات) والبذور وحبوب اللقاح، بلغ عدد الصفات المدروسة 69، منها 33 صفة كمية و36 صفة نوعية، تمّ التحليل العنقودي العددي باستخدام برنامج R، والخوارزمية K-means clustering. تمّ تصنيف سبعة أنواع هي: E. cicutarium وE. acaule وE. moschatum وE. deserti وE. ciconium وE. malacoides وE. subtrilobum، تنتمي جميعها لتحت الجنس subgen. Barbata Boiss. كانت حفيرات الكرابل غير غدية في E. cicutarium وE. acaule، بينما كانت غدية بشكل واضح في الأنواع الخمسة الأخرى. كانت حفيرات الكرابل محاطة بأثلام في جميع الأنواع باستثناء E. ciconium، كانت الأثلام غير غدية في E. cicutarium، E. acaule وE. subtrilobum، وغدية في E. moschatum وE. deserti وE. malacoides. أظهرت دراسة حبوب اللقاح تشابه الأنواع المدروسة في شكل الحبة واختلافها في أبعاد المحور القطبي P والقطر الاستوائي E. تقاربت بذور الأنواع المدروسة في الأبعاد وكانت جميعها ذات شكل رمحي مقلوب Oblanceolate مع قمة مدورة، باستثناء بذور E. ciconium التي امتلكت أكبر طول 3.9 مم وكانت ذات شكل إهليلجي Elliptical مع قمة مقطوعة Truncate. أظهرت نتائج التحليل العددي انفصال الأنواع إلى عنقودين، ضم الأول E. cicutarium وE. acaule، بينما انفصل الثاني إلى تحت عنقودين ضمّ الأول النوع E. ciconium وحده، وضمّ الثاني مجموعتين، شملت الأولى النوعين E. moschatum وE. deserti، وشملت الثانية E. malacoides وE. subtrilobum. أظهرت الدراسة بأن حلب تُعدّ موطناً طبيعياً، وغنياً، ببعض أنواع الرقمة.

الكلمات المفتاحية: الرقمة، الفصيلة الغرنوقية، التصنيف العددي، المورفولوجيا، المورفولوجيا الدقيقة.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

مقارنة بين القطاف الآلي والقطاف اليدوي للزيتون

يحيى الصالح * (1)

(1). قسم الهندسة الريفية، كلية الهندسة الزراعية، جامعة حلب، حلب، سورية

(* للمراسلة: د. يحيى الصالح، البريد الالكتروني: yahya.saleh2@gmail.com).

تاريخ الاستلام:1/ 09/ 2022              تاريخ القبول:23/ 02/ 2023

الملخص:

يعتبر عدم توفر اليد العاملة أثناء فترة القطاف وارتفاع تكاليف القطاف اليدوي من العوامل التي تتسبب في زيادة تكاليف الانتاج. تشير الدراسات الى أنه يمكن حل هذه المشكلة من خلال استخدام آلات قطاف بسيطة تناسب أغلب المزارعين وهي آلات هز نهايات الأفرع. تمت المقارنة في هذا البحث بين طريقة القطاف باليد وطريقة القطاف بالأمشاط وطريقة القطاف باستخدام آلة هز نهايات الأفرع. تمت عملية القطاف في موسم عام 2020 على أشجار زيتون بعمر 30 سنة صنف خلخالي في أحد الحقول الخاصة بحلب. لم تتم معاملة الأشجار بأي نوع من محفزات تساقط الثمار. أظهرت النتائج أن كفاءة القطاف كانت 97.4%، 95.2% و82.8% على التوالي لطرائق القطاف المدروسة وبفروق عالية المعنوية. كذلك الأمر بالنسبة إلى إنتاجية العامل حيث بلغت على التوالي 6.9 كغ/سا، 11.7 كغ/سا و 35.7 كغ/سا على التوالي، وبالنسبة لإجمالي الثمار المتضررة حيث كانت 1.7%، 4.3% و9.6% على التوالي. لم تكن الفروق معنوية لقراءات نسبة الأوراق المتساقطة والأفرع الصغيرة والكبيرة المتكسرة إلى الثمار.

الكلمات المفتاحية: زيتون، قطاف الزيتون، القطاف الآلي للزيتون، هززات الأفرع.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير التسميد العضوي والمعدني في بعض معايير النمو الخضري وإنتاجية برتقال فالنسي

كنانه عمران*(1)   و محمد بطحة (2)  و علي الخطيب(3)

(1). كلية العلوم، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(2). كلية الزراعة، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(3). الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة م: كنانه عمران، البريد الإلكتروني KINANA6@yahoo.com)

تاريخ الاستلام:2/ 01/ 2023              تاريخ القبول:23/ 02/ 2023

الملخص:

نفذ هذا البحث في موسمين متتاليين (2018 و 2019) على أشجار صنف البرتقال فالنسيا المطعمة على الأصل سيتروميلو 4475 والمزروعة في محطة بحوث سيانو التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، واستخدمت الأسمدة العضوية من مصادر مختلفة مع الأسمدة المعدنية وحمض الهيوميك والرش الورقي ببعض العناصر الصغرى(بورون، زنك، منغنيز، حديد)، ومتابعة تأثيرها على الإنتاج وبعض الصفات المورفولوجية. فكان لدينا اثنتا عشرة معاملة، وزعت على أساس متابعة تأثير كل نوع سمادي بشكل منفرد أو بالتفاعل مع خلطة من الأسمدة العضوية (روث أبقار وأغنام ودواجن).أظهرت النتائج تناوب التفوق بين المعاملة F(خلطة من الأسمدة العضوية) والمعاملة G( خلطة من الأسمدة العضوية مع NPK) بالنسبة للمؤشرات المدروسة، حيث تفوقت المعاملة F  والمعاملة G معنوياً من حيث عدد التفرعات الخضرية خلال موسمي النمو في فترة الدراسة بمتوسط 8.3 في حين تفوقت معنوياً المعاملة G بطول التفرعات النامية الجديدة وكانت الفروق غير معنوية بنسبة العقد البدائية 91.7% وبمعدل الإنتاجية 93.9 كغ/شجرة ومتوسط وزن الثمرة 238.45غ في حين عادت وتفوقت معنوياً على كافة المعاملات بمتوسط قطر الثمرة 7.8سم، وهكذا كان للمعاملات السمادية تأثيراً إيجابياً معنوياً بالمقارنة مع الشاهد في معظم المؤشرات المدروسة.

الكلمات المفتاحية: صنف البرتقال فالنسيا، أسمدة عضوية، سماد معدني، النموات الخضرية، الإنتاجية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة العناصر المناخية الأكثر تأثيرا في تحديد الاحتياج المائي لمحصول الذرة الصفراء باستخدام النموذج ET0 calculator

عمار عباس (1)*

(1). مركز بحوث اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، سورية.

(*للمراسلة: د. عمار عباس. Ammarabbas1984@hotmail.com هاتف 0991978115)

تاريخ الاستلام:26/ 12/ 2022               تاريخ القبول:25/ 01/ 2023

الملخص

تهدف هذه الورقة البحثية إلى دراسة العناصر المناخية الأكثر تأثيرا في تقدير قيم التبخر نتح المرجعي ET0 خلال الأطوار الفينولوجية لمحصول الذرة الصفراء باستخدام النموذج ET0calculator واختير الصنف (تانغو) كأحد الأصناف المعتمدة في المنطقة الساحلية. يسمح النموذج ET0 calculator بالحصول على قيم أعلى دقة للتبخر نتح المرجعي وفق معادلة بنمان مونتيث المعدلة التي تستند إلى مدخلات العناصر المناخية: درجات الحرارة العظمى والصغرى والمتوسطة، الرطوبة النسبية، سرعة الرياح وشدة الاشعاع الشمسي. إلا أن الحصول على البيانات اليومية لهذه العناصر المناخية ليس بالسهولة التامة لذا فقد تم تحديد العناصر المناخية الأكثر أهمية في حساب التبخر نتح المرجعي وذلك بالوقوف على علاقات الارتباط البسيط بين العناصر المناخية وقيم ET0 ومن ثم دراسة علاقات ارتباط متعدد بين العناصر المختلفة. تبين أن أعلى قيم الارتباط البسيط كانت بين التبخر نتح المرجعي وسرعة الرياح خلال مرحلتي تشكل العرانيس والنضج كما أعطى الارتباط المتعدد عدة قيم مرتفعة خلال أطوار النمو المختلفة وكان لسرعة الرياح التأثير الأقوى على قيم معامل الارتباط عند إدخالها في علاقات الارتباط المتعدد وخلال جميع مراحل النمو الفينولوجية.

كلمات مفتاحية:  ET0 calculator، الذرة الصفراء، تانغو، عناصر مناخية، ارتباط متعدد.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير السماد الآزوتي في بعض المؤشرات الانتاجية وتركيز بعض العناصر الغذائية في أوراق نباتات صنفين من الذرة الصفراء المزروعين في تربة كلسية

شفيقة مخيص(1)* و عيسى كبيبو(2)  و نديم خليل(2) و مازن أشرم(1)

(1). مركز بحوث اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، اللاذقية، سورية.

(2). قسم علوم التربة والمياه، كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة: م.شفيقة مخيص، البريد الالكتروني  shafika.mkhies@tishreeen.edu.sy  : ،هاتف: 0996718934)

تاريخ الاستلام: 5/ 12/ 2022            تاريخ القبول: 12/ 03/ 2023

الملخص:

نُفذ البحث في محطة بحوث ستخيرس التابعة لمركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية لموسم 2020، لدراسة تأثير نوعين من الاسمدة الآزوتية (سلفات الأمونيوم(NH4)2SO4] /71.4 كغ/دنم/- نترات البوتاسيوم [KNO3] /107 كغ/دنم/)  على تركيز بعض العناصر الغذائية في أوراق صنفين من  الذرة الصفراء صنف دينا F1 (أجنبي)وصنف فيحاء (محلي)المزروعين في تربة كلسية بالإضافة لمعاملة الشاهد بدون اضافة للآزوت وبمعدل ثلاث مكررات لكل معاملة، حيث صممت التجربة بنظام القطاعات العشوائية الكاملة وبلغ عدد المعاملات المدروسة 18 معاملة.  بينت نتائج التجربة أن معاملة سلفات الأمونيوم قد زادت اتاحة وامتصاص بعض العناصر الغذائية لنبات الذرة من خلال تأثيرها على الـ pH، وأن الصنفين المدروسين (دينا F1 وفيحاء) متحملين لنسب كربونات الكلسيوم العالية. وتفوقت معاملة الصنف دينا F1 مع التسميد بالأمونيوم على جميع المعاملات في جميع المؤشرات الإنتاجية المدروسة وزن العرنوس وطول العرنوس وعدد الحبوب في العرنوس والوزن الجاف لمئة حبة.

الكلمات المفتاحية: الذرة الصفراء، صنف دينا F1، صنف فيحاء، مغذيات، أسمدة آزوتية، تربة كلسية.     

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تقدير متبقيات مبيد الديكلوروفوس في التربة ضمن البيئة المحيطة ببحيرة السن

ديما عقده*(1) و إبراهيم صقر (2) و طارق عراج (2)

(1). قسم الكيمياء البيئية، المعهد العالي لبحوث البيئة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة الباحثة ديما عقده. البريد الإلكتروني okdehdeema@gmail.com).

تاريخ الاستلام:10/ 12/ 2022                             تاريخ القبول:14/ 03/ 2023

الملخص:

سعى البحث إلى تحديد تركيز مبيد الديكلوروفوس الفوسفوري العضوي الصنعي في ترب البيئة المحيطة ببحيرة السن من عام 2020\2021. أخذت عينات التربة من عدة مواقع تحيط ببحيرة السن. استمرت الدراسة مدة سبعة أشهر متتالية، تم تحديد قوام التربة، وتحديد المادة العضوية فصلياً، وقياس (pH -الرطوبة). أجري تحليل المبيد باستخدام تقانة الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء HPLC. أظهرت النتائج وجود متبقيات الديكلوروفوس في عينات الترب المدروسة بمتوسط تراكيز تراوحت بين mg.kg-1 (4-121)، وبالتالي لوحظ تلوث التربة بالديكلوروفوس، وكانت أعلى التراكيز في شمال شرق وغرب البحيرة، وذلك نتيجة ارتفاع عدد البيوت البلاستيكية، والاستخدام المكثف له في هذه المناطق.

الكلمات المفتاحية: المبيدات الفوسفورية العضوية، الديكلوروفوس، حوض نبع السن، التربة، HPLC

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

استجابة أصناف من القمح (Triticum. spp) لمستويات مختلفة من التسميد العضوي والكيميائي تحت ظروف محافظة الرقة

أحمد العلي الخلف(1)*

(1). مركز البحوث العلمية الزراعية بالرقة، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، سورية.

 (للمراسلة: أحمد العلي الخلف، البريد الإلكتروني dr.ahmadelkhalf@gmail.com ، هاتف 963998017094+)

تاريخ الاستلام:13/ 01/ 2023                             تاريخ القبول:23/ 03/ 2023

الملخص:  

نفُذت تجربة حقلية في مركز البحوث العلمية الزراعية بالرقة خلال الموسم الزراعي 2020/2021 لدراسـة استجابة أصناف من القمح القاسي والطري لمعاملات مختلفة من التسميد العضوي والكيميائي باستعمال تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بترتيب القطع المشقة مرة واحدة (Split-plot Design)  بثلاثة مكررات، إذ مثَل العامل الأول اربع معاملات تسميد (عضوية 100%، كيميائية 100%، معاملة 50%عضوية+50%كيميائية، 75%عضوية+25%كيميائية)، والعامل الثاني اربع أصناف قمح: قاسي (شام 9، بحوث 11) وطري (شام 10، بحوث 8). درست الصفات التالية: عدد الأيام من الزرعة حتى النضج التام، عدد الحبوب/السنبلة الرئيسية، وزن الحبوب/السنبلة (غ)، نسبة البروتين، نسبة الغلوتين، نسبة النشاء. أظهرت النتائج تبكير الصنف بحوث8 بالنضج بمعاملة أضافة (50%عضوية+50%كيميائية) وأعطى أعلى عدد للحبوب بالسنبلة ووزن الحبوب بالسنبلة بمتوسط بلغ 155 يوماً و43.3 حبة/سنبلة و2.87 غم، على التوالي. حقق الصنف شام9 بمعاملة التسميد (50%عضوي و50%كيميائي) أعلى نسبتي بروتين وغلوتين بمتوسط بلغ 16.5 و 32.8٪، على التوالي. سجلت أعلى نسبة نشاء بمعاملة التسميد (75%عضوية+25%كيميائية) بمتوسط بلغ 70.1٪، تقترح الدراسة زراعة صنف القمح بحوث8 مع الاستعمال المتكامل للأسمدة العضوية والكيميائية مخلوطة بنسبة 50% والتي ستحسن معنوياً وزن الحبوب/السنبلة والصفات النوعية بالقمح وتخفض التكاليف وتحافظ على البيئة. 

الكلمات المفتاحية: القمح، تسميد عضوي، نسبة البروتين، نسبة الغلوتين، نسبة النشاء.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير الرش الورقي بمستخلص خميرة الخبز في الغلة الحبية ومكوناتها لطرازين من الذرة الصفراء (Zea mayes L.)

وفاء سليمان خضر(1)*

(1). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة البعث، حمص، سورية.

(*للمراسلة: د.وفاء خضر، البريد الإلكتروني: ghassankdr@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 19/ 02/ 2023                        تاريخ القبول:12/ 03/ 2023

الملخص

نُفّذ البحث خلال الموسم الزراعي2021 في منطقة  تلكلخ غرب محافظة حمص لدراسة تأثير الرش الورقي بتراكيز مختلفة من خميرة الخبز(0، 5، 10، 15، 20غ/لتر) في الغلة الحبية ومكوناتها لطرازين من الذرة الصفراء(باسل1 وباسل2). نُّفّذت التجربة وفق تصميم القطع المنشقة لمرة واحدة وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج تفوق الطراز باسل2 على الطراز باسل1 في: طول العرنوس(16.27)سم وقطره(4.45)سم وعدد الصفوف في العرنوس(14.37) صفاً وعدد الحبوب في الصف(28.04) حبة، وكذلك وزن العرنوس(90.48)غ ووزن الألف حبة(163.70)غ ونسبة التصافي(83.74%) والغلة الحبية(4120.85) كغ/ه، كما أدى الرش بمستخلص الخميرة إلى زيادة معنوية في معظم الصفات المدروسة مقارنة مع الشاهد، وتفوقت معاملة التركيز15غ/ل في كل من: طول العرنوس(16.47)سم وقطره(4.63)سم وعدد الصفوف في العرنوس(12.57) صفاً وعدد الحبوب في الصف(28.72) حبة، وكذلك وزن العرنوس(88.20)غ ووزن الألف حبة(164.61)غ ونسبة التصافي(83.94%) والغلة الحبية(4181.17) كغ/ه، وأعطى التفاعل بين معاملة الطراز باسل2 مع معاملة الرش بتركيز15غ/ل أفضل النتائج لأغلب القراءات، وأعلى متوسط للغلة الحبية (4318.75)كغ/هـ مقارنة مع المعاملات الأخرى.

الكلمات المفتاحية: الرش الورقي، الذرة الصفراء، خميرة الخبز، الغلة الحبية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf