تأثير الرش بمعلق خميرة الخبز والكثافة النباتية في بعض صفات النمو ‏ومكونات المحصول في الفول ‏‎ (Vicia faba L.)‎

وفاء سليمان خضر*(1)

(1). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة البعث، سورية.

(*للمراسلة: د. وفاء سليمان خضر. البريد الإلكتروني: ghassankdr@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 10/02/2019                تاريخ القبول:  26/03/2019

الملخص

نفذ البحث في قرية برّي الغربي في ريف السلمية في الموسم 2017/2018، لمعرفة تأثير كل من الرش الورقي بمعلق خميرة الخبز والكثافة النباتية في بعض صفات النمو وإنتاجية محصول الفول العادي الصنف المحلي (القبرصي). حيث استخدم ثلاثة تراكيز من خميرة الخبز (2، و4، و6)غ/لتر بالإضافة إلى معاملة الشاهد، واستخدم ثلاث كثافات نباتية (12.5، 16.7، 25) نبات/م2. نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات المنشقة لمرة واحدة وبثلاثة مكررات. أدى الرش بمعلق خميرة الخبز حتى 6غ/ل إلى زيادة معنوية في ارتفاع الساق (75.21)سم، وعدد الفروع المثمرة (3.65) فرعاً، وطول القرن (11.33) سم، وعدد القرون (11.18) قرناً/نبات، ووزن البذور الجافة (33.37)غ/نبات والغلة البذرية (0.58) كغ/م2. أدت زيادة الكثافة النباتية حتى (25) نبات/م2 إلى زيادة معنوية في ارتفاع الساق (75.2) سم، وارتفاع أول قرن (18.57) سم والغلة البذرية (0.53) كغ/م2، بينما سببت انخفاضاً معنوياً في عدد الفروع الجانبية (2.97) فرعاً والمثمرة (2.37) فرعاً، وعدد القرون (6.5) قرناً/نبات، ووزن البذور الجافة (21.12) غ/ نبات. وأعطت معاملة الرش بمعلق الخميرة بتركيز 6غ/لتر والكثافة النباتية (25) نبات/م2 أعلى متوسط للغلة (0.69 كغ/م2).

الكلمات المفتاحية: الفول العادي ،خميرة الخبز، الكثافة النباتية، مكونات الغلة، الغلة البذرية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تحديد بعض مؤشرات الانتخاب للغلة في الحمّص ‏‎(Cicer arietinum)‎‏ ‏تحت ظروف الإجهاد المائي

هبة الأطرش*(1) ومحمد شفيق حكيم(1) عبدالله اليوسف(2) ومحمد جمال حمندوش(1) وأحمد شمس الدين شعبان(3)

(1). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(2). مركز بحوث حلب، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(3) قسم هندسة التقانات الحيوية، كلية الهندسة التقنية، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة: م. هبة الأطرش. البريد الإلكتروني: hiba.fad.16@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 26/05/2019                تاريخ القبول:  12/06/2019

الملخص

نُفذ البحث في مركز البحوث العلمية الزراعية في حلب بمنطقة السفيرة، خلال الموسم الزراعي 2017/2016 بهدف دراسة الارتباط المظهري والوراثي وتحديد أهم مؤشرات الانتخاب من خلال تحليل مسار الصفات المدروسة في الغلة البذرية، زُرعت الطرز الوراثية وفق تجربتين (إجهاد مائي وعدم وجود إجهاد) وعددها 28 طرازاً وراثياً إضافة للصنفين غاب4 وغاب5 كشاهدين وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بمكررين ودرست الصفات التالية (عدد القرون في النبات، وعدد البذور في النبات، ووزن المائة بذرة، وارتفاع النبات، وعدد الأيام حتى الإزهار، وعدد الأيام حتى النضج). أظهرت النتائج وجود فروق معنوية بين الطرز الوراثية في جميع الصفات المدروسة في التجربتين، وأظهرت نتائج الارتباط المظهري والوراثي وجود ارتباط موجب عالي المعنوية بين الغلة البذرية مع كل من: عدد القرون في النبات، وعدد البذور في النبات، ووزن المائة بذرة، وارتفاع النبات؛ وسالبة وعالية المعنوية مع عدد الأيام حتى الإزهار وعدد الأيام حتى النضج في تجربة الإجهاد المائي. وارتبطت الغلة البذرية في تجربة عدم وجود الإجهاد ارتباطاً موجباً عالي المعنوية مع عدد القرون في النبات، وعدد البذور في النبات؛ وارتبطت مع وزن الـ100 بذرة وارتفاع النبات ارتباطاً موجباً ومعنوياً. وأشارت نتائج تحليل المسار في تجربة الإجهاد المائي أن صفة عدد القرون في النبات من أكثر الصفات مساهمةً في الغلة بتأثير مباشر وموجب، تلتها صفة وزن الـ100 بذرة. أما بالنسبة للتأثيرات غير المباشرة الموجبة، فكانت صفة عدد القرون من أكثر الصفات مساهمة في الغلة من خلال صفة عدد البذور تلتها صفة ارتفاع النبات، أما التأثيرات الغير المباشرة السالبة فقد ساهمت كل من صفة عدد الأيام حتى الإزهار وعدد الأيام حتى النضج في الغلة من خلال التأثير في صفة عدد القرون في النبات، وكذلك الأمر بالنسبة للغلة في تجربة عدم وجود الإجهاد فكانت صفة عدد القرون في النبات من أكثر الصفات مساهمة في الغلة بتأثير مباشر موجب تلتها صفة وزن الـ100 بذرة، أما بالنسبة للتأثيرات الغير مباشرة الموجبة فكانت صفة عدد القرون في النبات من أكثر الصفات مساهمة في الغلة من خلال تأثيرها في صفة عدد البذور في النبات تلتها صفة ارتفاع النبات. هذه الدراسة تُؤكد على أهمية كل من عدد القرون في النبات، ووزن الـ100 بذرة، والتبكير في الإزهار كمؤشرات انتخابية من أجل تطوير طرز وراثية متحملة للجفاف.

الكلمات المفتاحية: الحمص، مكونات الغلة، الارتباط المظهري والوراثي، تحليل المسار، مؤشرات انتخابية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

استجابة صنف القطن (حلب 124) لمستويات مختلفة من التسميد الآزوتي تحت ظروف منطقة الغاب

عمار وفيق زيـود*(1) وسيم يوسف عدلة(2) وحسين يونس سليمان(3)

(1). مركز الغاب للبحوث الزراعية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. عمار زيود. البريد الإلكتروني: ammarwz78@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 05/10/2018                 تاريخ القبول:  08/12/2018

الملخص

نفذ البحث خلال الموسمين الزراعيين 2011 و2012 في مركز البحوث العلمية الزراعية في الغاب، لدراسة استجابة صنف القطن (حلب 124) لمستويات مختلفة من التسميد الآزوتي ضمن ظروف منطقة الغاب. استخدم في هذا البحث ثلاثة طرز وراثية (الصنف حلب 124، والصنف حلب 33/1 والسلالة 73G)، وأربعة معدلات للتسميد الآزوتي (T1=0، T2=125 ، T3=200، T4=275) كغ N/هـكتار، وصمّمت التجربة بطريقة القطاعات المنشقة بثلاثة مكررات. بيّنت الدراسة عدم وجود فرق معنوي بين الصنف حلب 124 والسلالة 73G في حين تفوقا معنوياً على الصنف حلب 33/1 في مكونات الغلة والإنتاجية في الموسمين الزراعيين، بينما حقق معدل التسميد الآزوتي (T3) تفوقاً معنوياً على المعدلين (T1، وT2) وغير معنوي على المعدل (T4) في مكونات الغلة والإنتاجية في الموسمين الزراعيين، ووصلت نسبة الزيادة في الإنتاجية كغ/هـكتار إلى (44.66 ، و8.98)% في الموسم الأول وإلى (59.17، و16.88)% في الموسم الثاني عند مقارنة المعاملة T3 مع المعاملتين (T1، T2) على التوالي. وأعطى التفاعل بين معاملات الأصناف والتسميد الآزوتي أفضل القيم عند الصنف حلب 124 و معاملة التسميد الآزوتي ((T3.

الكلمات المفتاحية: القطن، التسميد الآزوتي، مكونات الغلة، الإنتاجية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تحديد الأدلة الانتخابية في طرز القمح المبدئي باستخدام معامل الارتباط وتحليل المسار

ميسون محمد صالح*(1) ووسام يحيى عقل(2) ورزان محمد علي النجار(3)

(1). قسم الأصول الوراثية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). إدارة بحوث المحاصيل، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(3). مركز البحوث العلمية الزراعية بالسويداء، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، السويداء، سورية.

(*للمراسلة: د. ميسون صالح. البريد الإلكتروني: mzainsamasaleh@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 15/09/2015                        تاريخ القبول: 05/10/2015

الملخص

نفذت الدراسة في محطة بحوث إزرع التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سورية خلال موسمي الزراعة 2009/2010  و 2010/2011 حيث زرع 15 طراز وراثي من القمح الرباعي (2n =4x= 28) زراعة مطريّة خلال موسمي الزراعة 2009/2010، 2010/2011 ضمّت 4 طرز من النوع Ttiticum.carthlicum،وطرز من النوع Ttiticum.polonicum،و8 طرز من النوع Ttiticum.dicoccom إضافةً إلى ثلاثة شواهد محلية شام3، شام5 ودوما1، بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية بثلاثة مكررات، درست علاقات الارتباط وتحليل المسار بين مكونات الغلة(عدد الاشطاءات المثمرة، طول حامل السنبلة الرئيسية، عدد ووزن الحبوب في السنبلة الرئيسية، وزن الألف حبة) مع الغلّة الحبيّة للنبات الفردي. أظهرت النتائج وجود ارتباط موجب معنوي P≤0.01 بين الغلّة الحبيّة وكلّ من (عدد الإشطاءات المثمرة، طول حامل السنبلة الرئيسية، عدد الحبوب في السنبلة الرئيسية، وزن الحبوب في السنبلة الرئيسية) بلغت على التوالي (**0.636، **0.366،**0.656، **r=0.509) لكلّ منها، كما أشارت نتائج تحليل المسار إلى أن التأثير المباشر لعدد الإشطاءات المثمرة على الغلة الحبيّة كان موجب عالي (0.7438)، بينما موجباً متوسطاً لكلّ من عدد ووزن الحبوب في السنبلة ووزن الألف حبة على الغلة الحبيّة (0.2933، 0.285، 0.21)على التوالي لكلّ منها، كما أشارت الدراسة إلى أن صفة عدد الإشطاءات المثمرة تميّزت بأعلى نسبة مساهمة مئوية في الغلّة وصلت إلى 55.32%، تلاها مباشرةً التأثير الغير مباشر لعدد الحبوب بالسنبلة الرئيسية من خلال وزن الحبوب بالسنبلة الرئيسية حيث بلغت نسبة المساهمة 13.15%، ومن ثم التأثير المباشر لكلّ من صفتي عدد الحبوب في السنبلة ووزن الحبوب في السنبلة (8.602، 8.171)% على التوالي. لذا يجب التركيز في برامج التربية بالصفات: عدد الإشطاءات المثمرة وعدد ووزن الحبوب في السنبلة كأدلة انتخابية للغلة الحبية للقمح لارتباطها المعنوي بالغلة وارتفاع نسبة مساهمتها (تأثيرها  المباشر والمشترك) في الغلة.

الكلمات المفتاحية: الطرز الوراثية، القمح، مكونات الغلة، معامل الارتباط، تحليل معامل المسار.

لتحميل البحث كاملاً: تحديد الأدلة الانتخابية في طرز القمح المبدئي باستخدام معامل الارتباط وتحليل المسار.

دراسة الارتباط وتحليل المسار بين مكونات الغلة لدى بعض الطرز من القمح

نبيل عوض حسن(1) وميسون محمد صالح*(2) ونادر إبراهيم الكركي(1)

(1). محطة بحوث إزرع، مركز البحوث العلمية الزراعية بدرعا، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، درعا، سورية.(2). قسم بحوث الأصول الوراثية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. ميسون محمد صالح. البريد الإلكتروني: mzainsamasaleh@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 15/06/2015             تاريخ القبول:  24/07/2015

الملخص

نفذت الدراسة في محطة بحوث إزرع بدرعا التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سورية خلال الموسم 2012/2013 حيث زرعت ثمانية طرز وراثية بواقع ثلاثة طرز وراثية تتبع النوع Triticum .carthlicum، وطرازان وراثيان من النوع Triticum.polonicum، وثلاثة طرز وراثية من النوع  Triticum.dicoccum إضافة إلى شاهدين محليين هما: شام3 وشام5 بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية وبثلاثة مكررات. درست علاقات الارتباط وتحليل المسار بين مكونات الغلة (عدد الاشطاءات الكليّة والمثمرة، عدد ووزن الحبوب في السنبلة، وزن الألف حبة، الغلّة الحبيّة للنبات الفردي). أظهرت النتائج ارتباط الغلة الحبيّة بعلاقة موجبة معنوية مع كلّ من عدد الإشطاءات الكليّة والمثمرة (0.849**، 0.932**) على التوالي، وارتبط عدد الإشطاءات الكليّة إيجابياً وبشكل معنوي مع عدد الإشطاءات المثمرة (0.926**)، بينما كان الارتباط سالب ومعنوي مع عدد الحبوب في السنبلة، وكان الارتباط موجب ومعنوي بين وزن الحبوب في السنبلة وكلّ من عدد الحبوب في السنبلة ووزن الألف حبة. كما أشارت نتائج تحليل المسار إلى أن التأثير غير المباشر لعدد الإشطاءات الكليّة في الغلة الحبيّة من خلال عدد الإشطاءات المثمرة كان موجب وعالي بلغ (0.850) وتقارب جداً مع التأثير المباشر لعدد الإشطاءات المثمرة في الغلة الحبيّة (0.918)، كما كان التأثير المباشر لوزن الحبوب في السنبلة على الغلة الحبيّة موجباً بلغ (0.322)، وتأثيره غير المباشر سالب متوسط من خلال عدد الإشطاءات المثمرة، وكان التأثير غير المباشر لوزن الألف حبة في الغلة الحبيّة موجب متوسط من خلال صفة وزن الحبوب في السنبلة (0.213). توصي الدراسة على التركيز في برامج التربية والتحسين الوراثي على صفتي عدد الاشطاءات المثمرة ووزن الحبوب في السنبلة كدليل انتخاب للغلة الحبية للقمح لارتباطهما المعنوي وتأثيرهما المباشر والعالي على الغلة.

الكلمات المفتاحية: القمح، مكونات الغلة، معامل الارتباط، تحليل معامل المسار.

لتحميل البحث كاملاً: دراسة الارتباط وتحليل المسار بين مكونات الغلة لدى بعض الطرز من القمح

سلوك عدة طرز من القمح المبدئي ومعامل الارتباط لبعض مكونات الغلة ضمن ظروف الزراعة المطرية في سورية

ميسون محمد صالح*(1) ودياب سالم موسى(2)

(1). قسم الأصول الوراثية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). مركز البحوث العلمية الزراعية في الغاب، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، حماه، سورية.

(*للمراسلة: د.ميسون محمد صالح، قسم الأصول الوراثية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية. رقم الجوال: 0999312298 963+).

تاريخ الاستلام: 19/04/2015                 تاريخ القبول: 14/05/2015

الملخص

نفذت الدراسة في مركز بحوث الغاب التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في محافظة حماه في سورية خلال موسمي 2013/2012 و2014/2013، حيث زرع 8 طرز وراثية تتبع لأنواع القمح المبدئي هي
(C49، C57، وC64) من النوع Ttiticum carthlicum،
(P194، P193) من النوع  Ttiticum polonicum،
(D94، D124 وD67) من النوع Ttiticum dicoccom إضافة إلى شاهدين محليين شام3 وشام5، بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية وبثلاثة مكررات، درست مكونات الغلة (عدد الاشطاءات المثمرة وعدد ووزن الحبوب في السنبلة ووزن الألف حبة) وتم مقارنتها مع الشاهدين ودرست علاقات الارتباط بينها. أظهرت النتائج تفوّق الطراز الوراثي D94 معنوياً بعدد الاشطاءات المثمرة على كلا الشاهدين، كما تفوق الطراز الوراثي P194 معنوياً بوزن الحبوب في السنبلة بنسبة بلغت (76.65، 97.99)% مقارنةً مع كلا الشاهدين شام3 وشام5 على التوالي، وكذلك تفوّق معنوياً بوزن الألف حبة بنسبة بلغت (72.73، 107.28)% مقارنةً بالشاهدين شام3 وشام5 على التوالي، كذلك بيّنت النتائج ارتباط صفة عدد الحبوب في السنبلة إيجابياً مع كل من وزن الحبوب في السنبلة ووزن الألف حبة.

الكلمات المفتاحية: الطرز الوراثية، القمح المبدئي، مكونات الغلة، معامل الارتباط.

لتحميل البحث كاملاُ : سلوك عدة طرز من القمح المبدئي ومعامل الارتباط لبعض مكونات الغلة ضمن ظروف الزراعة المطرية في سورية