الخصائص الكيميائيّة والميكروبيّة والحسيّة للحوم صدور الدّجاج المبرّدة المعاملة بلاكتات الصوديوم وثلاثي سترات الصوديوم

جيا عمر عثمان(1) وزيد خلف خضر*(2)

(1).المديرية العامة للبيطرة والصحة الحيوانية، السليمانية، وزارة الزراعة، إقليم كردستان العراق.

(2).قسم علوم الحيوان، كلية العلوم الزراعية، جامعة السليمانية، إقليم كردستان العراق.

(*للمراسلة: د. ريد خلف خضر. البريد الإلكتروني: zaid.khzir@univsul.edu.iq).

تاريخ الاستلام: 27/05/2017                   تاريخ القبول: 19/09/2017

الملخص

هدفت الدراسة الحالية إلى استخدام نوعين من الأحماض العضويّة هما: لاكتات الصوديوم، وثلاثي سترات الصوديوم، بغرض إطالة فترة التخزين للحم صدر الدّجاج الطازج، حيث عوملت عينات لحم الدّجاج بتراكيز مختلفة من هذه الأحماض بطريقتي الرش والغمر. وزّعت العينات عشوائياً كما يلي: العينة الشاهد T1 (ماء مقطر)، المعاملتان T2 وT3 عوملتا باستخدام لاكتات الصوديوم بتركيز 2% (غمر ورش) على التوالي، والمعاملتان T4 وT5 استخدم فيها لاكتات الصوديوم بتركيز 4% (غمر ورش) على التوالي، واستخدم ثلاثي سترات الصوديوم بتركيز 1% للمعاملتين T6 و T7 (غمر ورش) على التوالي، وأخيراً عوملت المعاملتين T8 وT9 بثلاثي سترات الصوديوم بتركيز 2.5% (غمر ورش) على التوالي. عوملت كل عيّنة لحم بالحامض العضوي المحدّد لمدّة 10 دقائق، ثم حفظت بالتبريد على درجة حرارة 4 ᵒم لفترات مختلفة من التخزين (0، 1، 3، 5، و7) أيام. خلال فترة التخزين أجريت الفحوصات الكيميائيّة، والميكروبية، والحسيّة للعيّنات. في اليوم السابع من الخزن سجّلت المعاملة T1 أعلى قيمة PH بينما أعطت المعاملتان T6 و T9 أقل قيمة PH، وخلال المدّة نفسها سجّلت المعاملتان T9 وT7 أقل عدد للبكتريا الكليّة، وأعطت المعاملة T1 أعلى عدد للبكتريا الكلية، واختلفت هذه المعاملة معنويّاً عن بقية المعاملات. وفيما يخص البكتريا المحبّة للبرودة أعطت المعاملة T4 أقل تعداد للبكتريا مقارنة مع المعاملات T1 و T6 و T8 و T9التي سجّلت أعلى تعداد للبكتريا. أمّا بخصوص التقييم الحسي فلم يسجّل فروق معنوية بين الصّفات المدروسة باستثناء صفة الّلون. وبناءً على ما ذكر يمكن استخدام لاكتات الصوديوم وثلاثي سترات الصوديوم لمعاملة لحم صدر الدجاج لإطالة مدة خزنه بالتبريد.

الكلمات المفتاحية: لاكتات الصوديوم، ثلاثي سترات الصوديوم، لحم صدر الدجاج ، فترة التخزين.

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: pdf

تأثير فترة تخزين الشوندر السكري (.Beta vulgaris L) على شكل أكوام مكشوفة في الخصائص التكنولوجية والتصنيعية للجذور

انتصار محمد الجباوي*(1) وأحمد العبدالله(2)

(1). قسم بحوث الشوندر السكري، إدارة بحوث المحاصيل، دمشق، سورية.
(2). مركز البحوث العلمية الزراعية في دير الزور، دير الزور،  سورية.

(*للمراسلة: د. انتصار الجباوي. البريد الإلكتروني: dr.entessara@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 07/08/2015                  تاريخ القبول:  22/08/2015

الملخص

تمت هذه الدراسة خلال الموسمين الزراعيين 2008/2009 و2009/2010 في العروتين الخريفية (15 تشرين الثاني) والصيفية (1 آب) في محطة بحوث المريعية بمركز البحوث العلمية الزراعية بدير الزور التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، بهدف دراسة تأثير بعض المعاملات الزراعية (الأصناف: صنف شوندر سكري وحيد الجنين وصنف متعدد الأجنة) والبيئية (فترة ما بعد القلع وهي 10 أيام) وموعد الزراعة (الخريفية والصيفية) في الصفات التكنولوجية والتصنيعية وفق تصميم القطاعات الكاملة العشوائية   RCBD بثلاثة مكررات. أظهرت النتائج أن إطالة فترة بقاء جذور الشوندر السكري مخزنة في العراء قد أدى إلى ارتفاع نسبة المواد الذائبة في العصير (البريكس%)، وبشكل تدريجي يومياً اعتباراً من اليوم الأول للقلع وحتى اليوم العاشر, مما أدى إلى تدهور جميع  المواصفات التصنيعية للجذور، حيث ارتفعت نسبة البريكس بمعدل 36.08% في العروة الخريفية في حين بلغ معدل الارتفاع في العروة الصيفية 24.69% وذلك للصنفين المدروسين. وانخفضت نسبة السكروز (%) في الجذور، وبلغ الانخفاض في اليوم العاشر مقارنةً مع اليوم الأول 21.76% و12.48% في العروتين الخريفية والصيفية على التوالي، للصنفين المدروسين للصنفين المختبرين. كما انخفضت نقاوة العصير بمعدل ( 4.57%، 8.82%) للعروتين الخريفية والصيفية على الترتيب، وعلى الرغم من ارتفاع معدل الانخفاض في نسبة النقاوة في العروة الصيفية عن العروة الخريفية عند القلع إلا أن هناك ارتفاع واضح في قيمة النقاوة في نهاية فترة التخزين في العروة الصيفية (71.17%) مقارنة مع العروة الخريفية (68.26%). وانخفض المحتوى الرطوبي في الجذور بنسبة كبيرة مع نهاية فترة التخزين (بعد 10 أيام من القلع) بمعدل 14.58، 7.16% للعروتين الخريفية والصيفية على التوالي. كما انخفض وزن الجذر في نهاية فترة تخزين جذور الشوندر السكري (بعد 10 أيام من القلع)، بمعدل 26.18، 14.5% للعروتين الخريفية والصيفية على التوالي. أوضحت الدراسة أن الصنف ديتا وحيد الجنين له قابلية أقل للتدهور والاحتفاظ بالخصائص النوعية بشكل أكبر من الصنف أكالا متعدد الأجنة. كما بينت النتائج أفضلية الزراعة الصيفية على الزراعة الخريفية عند القلع وبعد القلع (خلال فترة التخزين) في الحفاظ على الخصائص التصنيعية والمحتوى الرطوبي ووزن الجذر للشوندر السكري.

الكلمات المفتاحية: الشوندر السكري، الأصناف، فترة التخزين، التخزين في العراء، العروة الخريفية، العروة الصيفية.

لتحميل البحث كاملاً: تأثير فترة تخزين الشوندر السكري (.Beta vulgaris L) على شكل أكوام مكشوفة في الخصائص التكنولوجية والتصنيعية للجذور.

تأثير معاملة جذور الشوندر السكري بتراكيز مختلفة من الكلس المطفأ أثناء التخزين

حسين الزعبي(1) وانتصار الجباوي*(2) وثامر الحنيش(2) وسمير الجداوي(3) وحسين جديد(3) وجيداء عليشة(3) ورضوان رضوان(3) ومحمد خير طحلة(4) ورأفت اسماعيل(4) وحسن عزام(5)

(1). الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). قسم بحوث الشوندر السكري، إدارة بحوث المحاصيل، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(3). مركز بحوث الغاب، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، الغاب، سورية.
(4). قسم الصناعات الغذائية، كلية الزراعة، جامعة دمشق، دمشق سورية.
(5). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة دمشق، دمشق سورية.

(*للمراسلة: د. انتصار الجباوي. البريد الإلكتروني: dr.entessara@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 15/12/2015                  تاريخ القبول:  31/01/2016

الملخص

نفذت التجربة في مركز بحوث الغاب التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، في سورية، لدراسة تأثير معاملة جذور الشوندر السكري بالكلس المطفأ في نسبة الفقد في وزن الجذر وبعض الصفات التكنولوجية، في الموسم 2014/2015. وزعت العوامل المدروسة، العامل (C) الذي ضم أربعة تراكيز من الكلس المطفأ (0، 5، 10، و15%)، والعامل (D) فترة التخزين (6 أيام)، والعامل (V) الأصناف وفق تجربة عاملية بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية بأربعة مكررات. زرع الصنفين فيكو وحيد الجنين والصنف الثاني ريدا متعدد الأجنة، في منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر، وخزنت جذورهما في أواخر شهر آب/أغسطس. أخذت قراءة الفقد في وزن الجذر ونسبة السكر والنقاوة والمواد الصلبة الذائبة خلال فترة التخزين. بيّن جدول تحليل التباين التاثير المعنوي للأصناف في نسبة الفقد في نسبة المواد الصلبة الذائبة (البركس%) ونسبة السكروز% ونسبة الفقد في وزن الجذر% (P<0.05). كما تأثّرت كافة الصفات المدروسة معنوياً بفترة التخزين، وكان للمعاملة الكيميائية تأثير معنوي في نسبة السكروز فقط (P<0.05). لم يكن للتفاعل ما بين فترة التخزين والمعاملة الكيميائية للجذور أي تأثير على الصفات المدروسة باستثناء نسبة السكروز. أكّدت نسبة التباين بأن عامل فترة التخزين كان له الأثر الأكبر في كافة الصفات المدروسة، وتأتي الأصناف في المرتبة الثانية ويأتي عامل المعاملة الكيميائية أخرها، هذا يؤكد على ضرورة توريد جذور الشوندر السكري إلى المصنع بعد قلعها خلال مدة أقصاها 24 ساعة.

الكلمات المفتاحية: الكلس المطفأ، فقد السكر، فترة التخزين، الشوندر السكري

لتحميل البحث كاملاً: تأثير معاملة جذور الشوندر السكري بتراكيز مختلفة من الكلس المطفأ أثناء التخزين

تأثير الصنف وبعض معاملات ما قبل التصنيع في نوعية أصابع البطاطا المقلية

موفق جبور*(1) ووداد بدران(1) وغسان شريف(2) وأحمد عبدو(2)

(1). الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). مركز بحوث إدلب، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، إدلب، سورية.

(*للمراسلة: د. موفق جبور: jbour1974@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 07/10/2014            تاريخ القبول:  17/05/2015 

الملخّص

هدف البحث لدراسة تأثير ثلاثة أصناف من البطاطا (Agria وLiseta وSpunta) تم الحصول عليها من حقول محطة كفر يحمول بإدلب، سورية، خلال موسمي 2010 و2011، ودراسة تأثير معاملات ما قبل التصنيع (درجة حرارة التخزين، وفترة التخزين، وعملية التبييض قبل القلي Blanching) على بعض الصفات الحسية للأصابع المقلية. بينت النتائج وجود فروق معنوية بين الأصناف في لون المنتج النهائي وطعمه، حيث تفوق الصنف Agria بحالتي التخزين العادي والمبرد في حين كان الصنف Liseta الأسوأ من بين الأصناف المدروسة. أدت معاملة التبييض بالماء بدرجة 80˚م لمدة 10 دقائق إلى تحسّن معنوي في لون المنتج والتخلّص من التلّون البني غير المقبول في العينات المخزنة بدرجة حرارة منخفضة سواء لمدة 40 يوماً أو 80 يوماً، كما أدت إلى تحسين القوام والطعم معنوياً. قلل التبييض بالماء بدرجة 65 ˚م لمدة 30 دقيقة من جاذبية اللون معطياً لوناً باهتاً بحالة الصنف Liseta.

الكلمات المفتاحية: البطاطا، الأصابع المقلية، فترة التخزين، حرارة التخزين، التبييض.

لتحميل البحث كاملاُ : تأثير الصنف وبعض معاملات ما قبل التصنيع في نوعية أصابع البطاطا المقلية