التحليل الوراثي لبعض الصفات الإنتاجية والتبكير في القطن الابلند ((Gossypium hirsutum L.

روعة الشيخ عطية*(1)

(1). الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. روعة الشيخ عطية. البريد الإلكتروني: dr. rawaa3@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 12/11/2019                 تاريخ القبول:  31/12/2019

الملخص

تم دراسة الأداء الوراثي، والقدرة على التوافق، وقوة الهجين ونسبة التويث لعشرة طرز وراثية من نبات القطن (Gossypium hirsutum L.) وهي عبارة عن ستة هجن ناتجة عن التهجين نصف الدائري لأربعة طرز أبوية: حلب 33-1 (P1) ودير الزور 22 (P2)  والسلالة 106   (P3) وG73 (P4). تمت زراعة الهجن والاّباء في محطة بحوث القطن، دير الزور، سورية، باستخدام تصميم القطاعات الكاملة العشوائية بثلاثة مكررات في الموسم الزراعي 2011 لدراسة كلاً من: إنتاجية القطن الزهر (كغ/دونم)، وتصافي الحليج (%) ونسبة التبكير. أظهرت النتائج وجود فروق عالية المعنوية بين الطرز الوراثية العشرة، بين الآباء وكذلك بين الهجن لكل من إنتاجية القطن الزهر وتصافي الحليج، كما لوحظ وجود فروق معنوية بين الآباء مقابل الهجن، مما يدل على وجود قوة هجين في الهجن الناتجة للصفتين السابقتين. بالنسبة لنسبة التبكير، لوحظ وجود فروق غير معنوية بين الطرز الوراثية، وبين الهجن وبين الآباء مقابل الهجن، بينما كانت الفروق معنوية بين الآباء. دلت النتائج أن أفضل الطرز الوراثية التي أعطت أعلى متوسط وأعلى قدرة عامة على التوافق كانت السلالة 106 وG73 لصفة إنتاجية القطن الزهر؛ ودير الزور 22  لصفة تصافي الحليج وحلب 33-1 لصفة نسبة التبكير. لذا يمكن استخدام هذه الطرز الوراثية في برامج التربية لتحسين هذه الصفات عن طريق نقل المورثات المتفوقة الى الأجيال اللاحقة بالانتخاب. أفضل الهحن هو حلب 33-1*G73 يليه الهجين حلب 33-1*سلالة 106 لصفة إنتاجية القطن الزهر، وحلب 33-1 *G73 لصفة تصافي الحليج والسلالة 106*G73 لصفة نسبة التبكير، مما يشير إلى إمكانية استخدام هذه الهجن في برامج التربية لتحسين الصفات السابقة الذكر. من جهة أخرى، أظهرت النتائج قيم عالية لنسبة التوريث بالمعنى العام وقيم منخفضة لنسبة التوريث بالمعنى الخاص لصفة إنتاجية القطن الزهر، مما يشير إلى أن للمورثات السائدة تأثير أكبر في توريث هذه الصفة، مما يؤكد أن تحسين هذه الصفة يكون عن طريق اتباع التهجين الرجعي المتكرر في برامج التربية. بينما كانت قيم كلاً من نسبة التوريث بالمعنى العام والمعنى الخاص عالية لصفتي تصافي الحليج ونسبة التبكير، هذا التقارب بين النسب يشير إلى أهمية كل من المورثات التراكمية واللاتراكمية في توريث الصفتين سابقتي الذكر، لذا يجب أن تتضمن برامج التربية انتخاب وتهجين من أجل تحسين تلك الصفتين.

الكلمات المفتاحية: قطن، القدرة على الائتلاف، قوة الهجين، نسبة التوريث.

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: PDF

 

قوة الهجين والقدرة على الائتلاف لمكونات الغلة في بعض الهجن الفردية للذرة الصفراء (Zea mays L.)

هيثم عبد الستار سعيد*(1) وعزيز حامد مجيد(1) وعزيز سعدون شلال(1)

(1). مركز تربية وتحسين النبات، دائرة البحوث الزراعية، وزارة العلوم والتكنولوجيا، العراق.

(*للمراسلة: د. هيثم عبد الستار سعيد. البريد الإلكتروني: abd.hethem@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 19/09/2019                 تاريخ القبول:  20/11/2019

الملخص

شملت الدراسة التهجين نصف التبادلي لستة سلالات نقية من الذرة الصفراء DP198 (1) وWA 245 (2) وHK 258 (3) وSA266 (4) و401 AH (5) و58 IK (6). زرعت بذور الآباء والهجن الفردية في تجربة باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) بثلاثة مكررات، في محطة أبحاث اللطيفية، مركز تربية وتحسين النبات، خلال الموسم الخريفي 2017. تم تقويم هجن الجيل الأول وتقدير قوة الهجين عن أفضل الأبوي،  والقدرة العامة GCA والخاصة GCA على الائتلاف. تمت دراسة صفات عدد الأيام من الزراعة  حتى 0.75 للتزهير الذكري والأنثوي، وارتفاع النبات، وقطر وطول العرنوس، وعدد الصفوف والحبوب في العرنوس، ووزن 300 حبة، وغلة النبات الواحد، ونسبتي البروتين والزيت. أوضحت النتائج تفوق الهجين الفردي (1×5) في إعطائه قوة هجين معنوية إيجابية على أساس انحرافه عن أفضل الأبوين والتي كانت بين (-3.3) لصفة التزهير الذكري و(127.7) لصفة حاصل النبات الفردي. وكانت متوسطات المربعات للقدرة العامة والخاصة على الائتلاف معنوية عند مستوى 0.01 لجميع الصفات عدا صفة نسبة البروتين إذ لم تصل القدرة العامة فيها لمستوى المعنوية. اختلفت الآباء من حيث تأثيرات قدرتها العامة على الائتلاف وأظهر الأب (6) تأثيرات معنوية بالاتجاه المرغوب لأغلب الصفات المدروسة. وبذلك يمكن الاستفادة من السلالتين (1 و5) في إنتاج الهجن الفردية ذات الصفات المرغوبة ولاسيما صفة الغلة العالية وذلك بإتباع طريقة التربية بالتهجين.

الكلمات المفتاحية: التهجين نصف التبادلي، الهجن الفردية، قوة الهجين، القدرة على الائتلاف.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF