دراسة هيدرولوجية مناخية لمسقط مياه تل التوت بمحافظة حماه، سورية

جميل عباس(1) وحافظ محمود السلمان*(2)

(1). قسم الموارد الطبيعية المتجددة والبيئة، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة: م. حافظ محمود السلمان. البريد الإلكتروني: hafsel80@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 19/03/2019                تاريخ القبول:  17/07/2019

الملخص

أجري هذا البحث في العام 2009 في مسقط مياه تل التوت في منطقة السلمية بمحافظة حماه، على مساحة 281.3 كم2، بهدف الوقوف على الوضع الهيدرولوجي وإعداد الموازنة المائية. بالاستناد إلى الخرائط الطبوغرافية بمقياس 1:50000 والخرائط الجيولوجية 1:200000 وصور الأقمار الصناعية ونظم المعلومات الجغرافية GIS وبيانات مناخية (هطل، وتبخر نتح) لعدد من المحطات المناخية المنتشرة في منطقة الدراسة، وبيانات من مديرية الموارد المائية في حماه شملت معدلات الجريان السطحي، ومناسيب المياه الجوفية لعدد من الآبار الممثلة لمنطقة الدراسة. تم إعداد مجموعة من قواعد البيانات الأساسية ودراسة العلاقة بين عناصر الموازنة المائية ودراسة حركية المياه الجوفية في المسقط المدروس. أشارت النتائج أن الحوض متطاول والشبكة الهيدروغرافية كثيفة ومتفرعة، وبلغ زمن التركيز 10.14 ساعة. كما وأبرزت دراسة الموازنة المائية أن جزء كبير من إجمالي‏ الهطل المطري يضيع بالتبخر نتح، وشكّل الجريان السطحي حوالي (23)% منه، وأوضحت المخططات البيانية للآبار المدروسة إلى انخفاض المناسيب بمقدار (1) م سنوياً، وسجل أعلى منسوب للمياه الجوفية خلال شهر نيسان، في حين كان أدنى منسوب خلال شهر تشرين الثاني. وبينت المقارنة الشهرية للمياه الجوفية مع الهطل المطري أن الراشح المائي يستغرق حوالي الشهرين لشحن الطبقات الجوفية، وهذا بمجمله يبرز أهمية التركيز المستمر على الدراسة الهيدرولوجية للمسقط المائي بما يسمح بوضع إدارة سليمة تهدف إلى الاستغلال الأمثل للمياه عبر تحديد حجوم الهطل المطري، والوارد المائي، والفاقد المائي، والتخزين، والاحتياجات المختلفة. والعمل على تنمية هذه الموارد من خلال التوسع بتقانات حصاد المياه.

الكلمات المفتاحية: مسقط مائي، موقع تل التوت، موازنة مائية، فواقد مائية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF