دراسة التركيب المعدني والخواص المنشئية للترب المتشكلة على الصخور ‏الاندفاعية في بعض مناطق محافظة اللاذقية

سمر غانم*(1) وعادل رقية(1)

(1). قسم علوم التربة والمياه، جامعة تشرين، كلية الزراعة، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. سمر غانم. البريد الالكتروني: samar77ghanem@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 02/05/2019                تاريخ القبول:  01/10/2019

الملخص

هدف هذا البحث الذي أجري خلال العام 2018 م إلى دراسة الخواص المنشئية والتركيب المعدني للترب المتشكلة على الصخور الاندفاعية في بعض مناطق اللاذقية، ولتحقيق أهداف الدراسة تم إجراء مسح حقلي واختيار مقطعين ممثلين لتربة المنطقة المدروسة، وبعد وصف المقاطع بطريقة منهجية، جمعت عينات التربة ونقلت إلى المختبر لإجراء كافة التحاليل الفيزيائية والكيميائية والمورفولوجية والمعدنية. أظهرت نتائج التحاليل المختلفة أن الترب غير متطورة، وحديثة التكوين، وغنية بتركيبها المعدني العائد إلى طبيعة مادة الأصل، كما أظهرت الدراسة الميكرومورفولوجية للصخرة الأم، والتركيب المعدني للتربة ككل ومؤشرات التجوية المحسوبة، أن المعادن الأولية تشكل النسبة العظمى من هذا التركيب وأن عمليات تجوية وتحولات المعادن المكونة للترب المدروسة مازالت في مراحلها الأولى، ويرجع سبب وجود بعض المعادن الثانوية كالكاولينيت (Kaolinite) والفلدسبار البوتاسي ((Leucite إلى كونها معادن منقولة أو متشكلة في ظروف سابقة مناسبة لتشكلها، أما المعدن الطيني الفلبسيت (( philipsite فيمكن اعتباره من النواتج الثانوية لتجوية الصخور الاندفاعية القاعدية وبالنتيجة خلص البحث وبالاعتماد على نتائج كافة التحاليل إلى تصنيف المقاطع المدروسة وحسب التصنيف الأمريكي إلى المستويات التصنيفية التالية: (رتبة، وتحت رتب، ومجموعة، وتحت مجموعة).

المقطع (p1) : Entisols – Orthents – Xerorthents –  Typic Xerorthents.

المقطع (2p) : Entisols – Orthents – – Xerorthents  Lithic Xerorthents.

الكلمات المفتاحية:  التركيب المعدني، الدراسة الميكرومورفولوجية، الخواص التشخيصية، تصنيف الترب، مؤشرات التجوية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تقييم الأراضي الملائِمة للزراعة لمنطقة مختارة من الحسكة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية وبرنامج LAMIS

رقية الحسن*(1) وعثمان همال(2) ويونس ادريس(3)

(1). إدارة بحوث الموارد الطبيعية، الهيئة العامة للبحوث الزراعية، دمشق، سورية.

(2). قسم التربة واستصلاح الأراضي، كلية الزراعة، جامعة الفرات، دير الزور، سورية.

(3). الهيئة العامة للاستشعار عن بعد، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: م. رقيه الحسن. البريد الإلكتروني: rukeaalhasn@gmail.com ).

تاريخ الاستلام: 02/05/2019                 تاريخ القبول:  01/10/2019

الملخص

تم إجراء الدراسة في منطقة مختارة من محافظة الحسكة (وادي خربة المليحة) خلال الفترة 2015-2017، لتقييم ملاءَمة أراضيها للزراعة، وتحديد الاستخدام الزراعي الأمثل لها، حيث تم تصنيف 10 مقاطع تربة تمثل الوحدات الفيزيوغرافية المنتشرة في منطقة الدراسة، وتحليل العينات الممثلة لآفاق التربة بغرض إجراء التحاليل المختبرية، كما تمت عملية تقييم الأراضي باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، وبرنامج LAMIS الخاص بملاءَمة الأرض لإنتاج محاصيل زراعية محددة، من خلال المقارنة ما بين خصائص الأراضي والمناخ للمنطقة، ومتطلبات المحاصيل البيئية والطبيعية. حيث أظهرت نتائج التقييم أن المنطقة تصنف حسب ملاءَمتها لإنتاج العديد من المحاصيل إلى: ملائِمة S1 بنسبة 23.28 % من المساحة الكلية، ومتوسطة الملاءَمة للزراعةS3   بسبب محددات بسيطة، إلى معتدلة في صفة كبريتات الكالسيوم والعمق الفعال وتشكل نسبة 73.02% من المساحة الكلية، وأراضي محدودة الملاءَمة للزراعة بسبب وجود محددات متوسطة هي كبريتات الكالسيوم والصقيع، وتشكل نسبة 3.62% من المساحة الكلية.

الكلمات المفتاحية: تقييم ملاءَمة الأراضي، برنامج LAMIS، نظم المعلومات الجغرافية، الحسكة.

البحث كاملاً باللغة العربية: Word

تصميم برنامج حاسوبي لحساب الاحتياجات المائية للنبات

مازن دوغوظ (1) ومحمد حقون(1) وأيمن حجازي*(1) وهادي نصر الله(1)

(1). إدارة بحوث الموارد الطبيعية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية

(*للمراسلة: م. أيمن حجازي. البريد الإلكتروني: siraiman@yahoo.com ).

تاريخ الاستلام: 18/08/2019                 تاريخ القبول:  02/10/2019

الملخص

تم تنفيذ هذه الدراسة في إدارة بحوث الموارد الطبيعية في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في عام 2018، وهو برنامج حاسوبي بالإصدار الأول يقوم بحساب كمية المياه اللازمة لنمو النباتات بالشكل الأمثل دون إجهاد رطوبي، وذلك وفق المعطيات المناخية المحسوبة لمنطقة الزراعة، والمتضمنة في قاعدة بيانات البرنامج، وفق طريقة الري المناسبة للنبات، ولضمان عدم حدوث هدر في كمية المياه المقدمة للنبات، وقد تم اعتماد قيم معامل المحصول الشهرية بعد تعديلها عن قيم معامل المحصول للأطوار الفينولوجية للمحاصيل والأشجار المثمرة، من متوسطات طويلة الأمد لنتائج الأبحاث المنفذة في محطات بحوث الري التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، والموزعة مكانياً لتغطي الأحواض المائية السبعة في الجمهورية العربية السورية. يقوم هذا البرنامج بحساب الاحتياج المائي للنباتات من محاصيل ـوأشجار وخضار بشكل شهري وفق معادلة Penman Montieth لتقدير البخر نتح المرجعي، ويراعى إدخال كفاءة الري، ومعامل الخفض حسب تقنية الري المطبقة على النبات. وقد هدف البرنامج لأن يكون دليلاً إرشادياً ضمن برنامج حاسوبي لتقدير الاحتياجات المائية للمحاصيل الزراعية، حيث يعتبر هذا البرنامج نتاج مشروع بحثي تدعمه الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، ضمن سعيها في ترشيد استخدام المياه لري المحاصيل، ورفع كفاءة استخدام المياه، خاصة في المناطق الجافة وشبه الجافة، التي تعاني شحاً في مواردها المائية.

الكلمات المفتاحية: برنامج حاسوبي، الاحتياج المائي، التبخر نتح المرجعي، معامل المحصول.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دور الري بالتنقيط والتغطية بالملش في تغيّر المحتوى الرطوبي والملحي في قطاع التربة وأثره في غلة القطن

غالية عبد المجيد(1) وعبد النّاصر الضّرير(2) وأحمد شمس الدين شعبان(3) وعبد الله اليوسف*(4)

(1). مركز بحوث الحسكة، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(2). قسم الهندسة الريفية كلية الزراعة، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(3). قسم هندسة التقانات الحيوية، كلية الهندسة التقنية، جامعة حلب، حلب، سورية.

(4). مركز بحوث حلب، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. عبد الله اليوسف. البريد الالكتروني: dr.abdalyoussef@gmail.com ).

تاريخ الاستلام: 12/11/2018                 تاريخ القبول:  16/12/2018

الملخص

يعد الري بالتنقيط مع التغطية برقائق البلاستيك (الملش) من أكثر التقنيات المُطبقة لزيادة الإنتاجية على محصول القطن، نفذت تجربة حقلية في محطة بحوث المقاسم الخمسة شمال غرب الحسكة في العام 2011/2012، وصممت بطريقة القطاعات تحت المنشقة، حيث تضمنت ثلاث معاملات (مستويات) ري، المعاملة الأولى (A) تُعطى 100% من الاستهلاك المائي، وتروى عند وصول رطوبة التربة إلى 80% من السعة الحقلية، والمعاملة الثانية(B)  تُروى في نفس موعد ري المعاملة A ولكن بنسبة 75% من A، والمعاملة الثالثة (C) تُروى أيضاً في نفس موعد الري ولكن بنصف كمية A. كذلك تم استخدام أربع معاملات للتغطية: ري بالتنقيط بدون تغطية، وري بالتنقيط مع التغطية بالملش الأسود (تغطية برقائق بلاستيكية سوداء اللون)، وري بالتنقيط مع التغطية بالملش الأبيض (تغطية برقائق بلاستيكية بيضاء اللون)، وري بالتنقيط مع التغطية بالقش (قش القمح). هدف البحث إلى دراسة تأثير مستويات الري والتغطية بالملش بأنواعه المختلفة في كل من المحتوى الرطوبي والملحي في قطاع التربة، في أبعاد مختلفة (تحت النقاطة مباشرة، على بعد 17.5، وعلى بعد 35) سم عن خط الري وانعكاس ذلك على الإنتاجية. وقد أظهرت النتائج أن رطوبة المنطقة الواقعة تحت النقاطة مباشرة لا تختلف كثيراً عن الرطوبة المنتشرة على جانبي خط الري في ظروف التغطية بالملش، على خلاف ما أظهرته محتويات الرطوبة في قطاع التربة في معاملة الري بدون تغطية. حيث تركزت الرطوبة الأعلى تحت النقاطة مباشرة لتقل هذه الرطوبة كلما ازداد البعد عن خط الري، وزادت درجة الملوحة كلما نقصت الرطوبة. حيث زاد تركيز الأملاح في قطاع التربة العلوي (0 -30) سم في مستوى الري المخفض  C(50%) في المعاملة بدون تغطية، مقارنةً مع معاملات التغطية بالملش الأخرى. وتراوحت الإنتاجية بين 1019 كغ/هكتار في معاملة ملش القش ونسبة رطوبة 50% و7081 كغ/هـكتار في معاملة الملش الأبيض ونسبة الرطوبة 100%.

الكلمات المفتاحية: الري بالتنقيط، ملوحة مياه الري، التغطية بالملش، الري المخفض، محتوى الرطوبة في التربة، القطن.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

إمكانية استخدام خام الزيوليت الطبيعي في إزالة الكادميوم من محاليل مائية

بتول سلامه*(1) وليلى حبيب(1)

(1). قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: بتول سلامه. البريد الإلكتروني:batoolzaka@gmail.com ).

تاريخ الاستلام: 02/02/2018                 تاريخ القبول:  19/06/2018

الملخص

هدف البحث بداية توصيف خام الزيوليت بواسطة انعراجات الأشعة السينية، ومن ثم دراسة إمكانية استخدامه في إزالة الكادميوم من محاليل مائية، وذلك بشروط مختلفة مثل: قطر حبيبات الزيوليت، وتركيز الأيون الابتدائي، وزمن التماس (الرج)، ونسبة الزيوليت إلى المحلول، ودرجة pH. ثم أُنشئ منحني الادمصاص باستخدام طريقة الادمصاص على دفعات (Batch adsorption experiments). تم تمثيل بيانات الادمصاص باستخدام نموذجي لانغمير وفريندلش. بينت نتائج تحليل الزيوليت السوري المستخدم أن فلزي الأنالسيم والفليبسيت هما الفلزان المسيطران على أنواع الزيوليت المختلفة، مع وجود فلزات غير زيوليتية مرافقة كالوارتز والكالسيت ومعادن طين من نوع السمكتيت. يمتلك الزيوليت الخام قدرة عالية على إزالة الكادميوم من المحاليل المائية، حيث بلغت سعة الادمصاص العظمى للكادميوم حوالي 28 مغ/غ زيوليت. ازداد الادمصاص بازدياد كل من التركيز الابتدائي للكادميوم، وزمن الرج ودرجة pH الابتدائية. كان مجال pH المفضل لادمصاص الكادميوم على الزيوليت هو pH 4-6.  في حين لم يتأثر الادمصاص بكل من قطر الحبيبات ومعدل المحلول: الزيوليت. نفذت هذه الدراسة في مخبر كيمياء التربة قسم التربة وعلوم المياه للعام 2016/2017 باستثناء دراسة طيف انعراج الأشعة السينية فقد أُجريت لدى الهيئة السورية للطاقة الذرية.

الكلمات المفتاحية: خام الزيوليت، انعراجات الأشعة السينية. ادمصاص، الكادميوم.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير النوع النباتي في الاستجابة للصخر الفوسفاتي كمصدر للتغذية الفوسفاتية في تربة قاعدية

رباب منير ناصر*(1) وليلى أحمد حبيب(1) وغياث أحمد علوش(1)

(1). قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة: م. رباب منير ناصر. البريد الإلكتروني: rababnasser1973@gmail.com ).

تاريخ الاستلام: 08/04/2018                 تاريخ القبول:  02/07/2018

الملخص

نفذت تجربة حقلية في قرية الهنادي الواقعة في جنوب محافظة اللاذقية في العام2014  وذلك لدراسة استجابة وقدرة نباتات اللفت الزيتي والحمص والنجيل البلدي على استخدام الصخر الفوسفاتي السوري (PR) كمصدر للفوسفور. تضمنت الدراسة معاملة للصخر الفوسفاتي (PR)، ومعاملة للسوبر فوسفات الثلاثي (TSP)، ومعاملة الشاهد التي لم تتلق أي إضافة فوسفاتية. أضيفت المصادر الفوسفاتية بثلاثة معدلات 520، 1040، 1560 كغ P/هكتار. كما نفذت تجربة مخبرية باستخدام تقنية الآجار لتبيان دور المجموع الجذري للنبات في تغيير درجة الــ pH في الرايزوسفير. تبين النتائج استجابة اللفت الزيتي بشكل فعال للصخر الفوسفاتي، وبلغت الفعالية الزراعية النسبية للـ %102 PR بالنسبة للـ TSP في حين جاء نبات الحمص في المرتبة الثانية،وبلغت الفعالية الزراعية النسبية للـ %77.5 PRبالنسبة للسوبر فوسفات. أما نبات النجيل البلدي اختلفت فعاليته الزراعية بحسب رقم الحشة فتراوحت الفعالية الزراعية النسبية بين 2 و 75%، وبلغت 44% للإنتاج الكلي. ربما يعود العامل الأساس في استجابة النبات إلى التغيرات التي يحدثها مجموعها الجذري  في درجة الـ pH نتيجة عملية الرشح للأحماض العضوية في نباتي اللفت الزيتي والحمص كما أوضحت تقنية الآجار.

الكلمات المفتاحية: اللفت الزيتي، الحمص، النجيل البلدي، الصخر الفوسفاتي، تقنية الآغار.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تطبيق نماذج مختلفة من الأيزوثيرمات على ادمصاص الفوسفور في عدة ترب بمحافطة حمص

سمير شمشم(1) وريم نصرا*(2) وروعة عيوش(2)

(1). قسم التربة واستصلاح الأراضي، كلية الزراعة، جامعة البعث، حمص، سورية.

(2). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة البعث، حمص، سورية.

(*للمراسلة: د. ريم نصرا. البريد الالكتروني: (rimannn411@gmail.com.

تاريخ الاستلام: 28/02/2018                 تاريخ القبول:  10/06/2018

الملخص

تمت دراسة ادمصاص الفوسفور على ترب من محافظة حمص، وذلك بتطبيق الايزوثيرمات المختلفة، ولتحليل هذه النتائج تم تطبيق كل من ايزوثيرم لانجمير، وفرندليش وتمكين. وتم حساب معامل التحديد R2 لتحديد ملاءمة هذه الايزوثيرمات لدراسة الادمصاص، ولقد أظهرت النتائج مقدرة نموذج فرندليش على التنبؤ أكثر بادمصاص الفوسفور مقارنةً بنموذج لانجمير وتمكين. كما أظهر نموذج لانجمير أن للترب المدروسه سعات امتزازية قصوى qmax حيث بلغت أقصاها في تربة المستورة (0.529 مغ/ غ). وتراوحت قيم  nبين 1.056-2.725 حسب نموذج فرندليش وهذا يدل على أن الامتزاز من المفضل. وتراوحت حرارة الامتصاص بين (0.058 و 0.212)J/ MOL  حسب نموذج تمكين. كما أظهرت علاقات الارتباط بين سعة الادمصاص العظمى وخصائص التربة، وجود علاقة ارتباط إيجابية معنوية بين سعة الادمصاص العظمى، وكل من سعة التبادل الكاتيوني، ومحتوى الترب من الطين.

الكلمات المفتاحية: ادمصاص، ايزوثيرم، فوسفور، لانجمير، فرندليش، تمكين.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير نسب الكالسيوم إلى المغنيزيوم والبوتاسيوم في الإنتاجية والصفات النوعية لثمار البندورة في الزراعة المائية

سارة سركو(1) وغياث أحمد علوش*(1)

(1). قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: د. غياث علوش. البريد الإلكتروني:  galloush@scs-net.org).

تاريخ الاستلام: 02/05/2018                 تاريخ القبول:  12/11/2018

الملخص

أجريت تجربة زراعة مائية في البيت البلاستكي خلال الموسم الربيعي/صيفي من العام 2015 بهدف دراسة تأثير نسب متباينة من Ca:Mg (6:4، 5:5، 2.5:7.5، و 0.5:10 ميليمول/ليتر)، والبوتاسيوم (0.5، 3، و4.5 ميليمول) في الإنتاجية، والإنتاج القابل للتسويق، ونوعية الثمار لنبات البندورة (صنف Shannon). التجربة مكونة من 12 معاملة وثلاثة مكررات لكل منها، حيث وزعت الأصص عشوائياً على مربع التجربة. بينت نتائج التجربة أن أعلى كمية إنتاج كلي من الثمار 4.72 كغ/نبات (محصول 5 عناقيد ثمرية) في معاملة Ca:Mg (2.5:7.5) وتركيز 3 ميليمول من K. أثرت أعراض الخلل الفيزيولوجية على الثمار، والحجم الصغير (< 47 ملم) في كمية المحصول القابل للتسويق وبلغ 8% من الإنتاج الكلي في المعاملة Ca:Mg (5:5) عند تركيز 0.5 ميليمول من K، بينما كان 95% في ذات المعاملة بوجود 4.5 ميليمول من K في المحلول الغذائي. لقد انخفض pH عصير الثمار مع زيادة نسبة الـ Ca:Mg في المحلول الغذائي عند كل تراكيز البوتاسيوم. كان الانخفاض في pH عصير الثمار معنوياً بوصول نسبة  Ca:Mg إلى 2.5:7.5  و0.5:10، والعكس صحيح بالنسبة لقيم الحموضة الكلية المعايرة. ازداد تركيز المواد الصلبة الذائبة (TSS) مع زيادة تركيز الكالسيوم في المحلول الغذائي شريطة أن يكون تركيز البوتاسيوم في المحلول الغذائي مناسباً (4.5 ميليمول) بحيث بلغت قيمته 65.2 مغ/غ في المعاملة Ca:Mg (0.5:10). كان لتراكيز فيتامين C ذات المنحى لتركيز المواد الصلبة الذائبة وتراوحت القيم بين 30 و45 وهي أعلى من القيم الطبيعية بين 15 و25 مغ/100 غ. كانت تراكيز النترات الحرة في عصير ثمار البندورة، رغم زيادة قيمها مع زيادة تركيز الكالسيوم والبوتاسيوم في المحلول الغذائي، في جميع المعاملات ضمن الحدود الطبيعية (ما دون 400 مغ/كغ).

الكلمات المفتاحية: البندورة، زراعة مائية، الإنتاجية، فيتامين C، الحموضة الكلية، TSS، pH، النترات.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير الري بالمياه الممغنطة في بعض صفات النمو لنبات دوار الشمس ومحتواه من الكادميوم في الترب الملوثة بالكادميوم

سمير محمد شمشم(1 ) وفاتن الياس رزوق*(1)

(1). قسم التربة واستصلاح الأراضي، كلية الزراعة، جامعة البعث، حمص، سورية.

(*للمراسلة: م. فاتن الياس رزوق. البريد الإلكتروني: fatenrazouk1979@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 20/04/2018                 تاريخ القبول:  07/06/2018

الملخص

تعد تقنية الاستخلاص النباتي من الطرائق الواعدة في مجال استصلاح الترب الملوثة بالمعادن الثقيلة بواسطة النبات، ويعد نبات دوار الشمس من النباتات المستخدمة في استصلاح الترب الملوثة بالكادميوم. وبهدف اختبار كفاءة هذه التقنية أجريت تجربة أصص لدراسة بعض مؤشرات النمو (الطول، والوزن الطازج، والوزن الجاف) والكمية الممتصة من الكادميوم من قبل نبات دوار الشمس الزيتي،  Helianthus annus L. باستخدام ستة تراكيز من الكادميوم (0، 1، 25، 50 ،100، 200) (mg/Kg)Cd، والري بنوعين من المياه (مياه الممغنطة، ومياه عادية). تبين بالنتيجة انخفاض كافة المؤشرات المدروسة لنبات دوار الشمس الزيتي بارتفاع التركيز المضاف من الكادميوم، كما لوحظ ارتفاع معنوي للكادميوم الممتص من قبل النبات عند الري بالمياه الممغنطة، مقارنةً مع النبات المروي بمياه الصنبور عند التراكيز المتماثلة لإضافة الكادميوم، لتبلغ أقصى قيمة له عند التركيز (mg/kg 50) في معاملة الري بمياه الصنبور، وعند التركيز (mg/kg100) في معاملة المياه الممغنطة. كما تظهر النتائج التأثير الإيجابي المعنوي للمياه الممغنطة في معظم المؤشرات المدروسة عند التراكيز المختلفة للكادميوم مقارنة مع المياه العادية.

 الكلمات المفتاحية:  الكادميوم، مياه ممغنطة، دوار الشمس، صفات النمو.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة إنبات بذور نبات الجاتروفا Jatropha curcas L. المدخل ونمو الغراس الناتجة في محافظة طرطوس

حسن علاء الدين(1) ومحمد منهل الزعبي(2) وايفلين محمد فرحا*(1)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). إدارة بحوث الموارد الطبيعية، الهيئة العامة للبحوث الهعلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: م. ايفيلين محمد فرحا. البريد الإلكتروني: evleenfarha@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 04/03/2018                 تاريخ القبول:  03/07/2018

الملخص

نفذ البحث خلال الفترة من حزيران 2016 ولغاية تشرين الثاني 2017، في ثلاثة مواقع تابعة لمحافظة طرطوس (الثورة الزراعي، والقمصية، والصوراني). تم دراسة إنبات بذور نبات الجاتروفا L.  Jatropha curcas المدخل بزراعتها في موقعي الثورة الزراعي والصوراني في ثلاثة أشهر من العام 2016 (حزيران، وتموز، وآب) وتقييم نمو الغراس الناتجة في المواقع (الثورة الزراعي، والقمصية، والصوراني). تفوق موقع الثورة على الصوراني بنسبة إنبات البذور حيث بلغت (97.5، 90، 95) % في موقع الثورة و(70، 77.5، 62.6) % في موقع الصوراني في مواعيد الزراعة في حزيران، وتموز، وآب على التوالي. وبلغت سرعة الإنبات (8.82، 8.06، 7.11) يوماً/بذرة لموقع الثورة و(11.11، 9.13، 7.64) يوماً/بذرة لموقع الصوراني في (حزيران، وتموز، وآب) على التوالي، وكان الإنبات متجانساً نسبياً في كلا الموقعين. لم تلاحظ فروق في ارتفاع الغراس المزروعة، وتفوق موقع الثورة على موقع الصوراني من حيث قطر الساق قبل التفرع، كما تفوق موقع الثورة على موقعي القمصية والصوراني من حيث ارتفاع وقطر التاج.

الكلمات المفتاحية: الجاتروفا Jatropha curcas L.، إنبات البذور، نمو الغراس.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF