القرابة الوراثية بين بعض أنواع جنس Astragalus في الفلورة السورية بالاعتماد على صفات البذور

وليد علي علي*(1)

 (1). مركز بحوث طرطوس، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(* للمراسلة botanist.waleed2014@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 02/05/2018                 تاريخ القبول:  01/10/2018

الملخص

تمت دراسة الصفات الشكلية والتشريحية والفيزيا-ميكانيكية المختلفة لبذور بعض الأنواع من الجنس Astragalus في الفلورة السورية وهي: A. asterias ، A. boeticus ، A. brachyceras ، A. corrugatus ، A. guttatus ، A. hamosus ، A. oxyglottis ، A. schemperi ، A. tribuloides ، A. trimestris في محطة بحوث الجماسة بمركز بحوث طرطوس، للموسم 2017/2018، بهدف توصيف بذور هذه الأنواع، ودراسة أهمية صفات البذرة في الوضع التصنيفي، والقرابة الوراثية بين أنواع الجنس الواحد. أظهرت نتائج التحليل العنقودي تجمع الأنواع المدروسة في مجموعتين رئيسيتين بمستوى تشابه 25 ٪، ضمت المجموعة الأولى نوعاً واحداً هو A. boeticus في حين تجمعت بقية الأنواع في مجموعة ثانية انقسمت بدورها إلى مجموعتين فرعيتين بحيث كانت الأنواع A. hamosus وA. trimestris  وA. asterias و A. oxyglottis و A. guttatus وA. corrugatus في مجموعة فرعية بنسبة تشابه مختلفة.

الكلمات المفتاحية: Astragalus،  بذور، صفات شكلية، الصفات الفيزيا-ميكانيكية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة النمو والكتلة الحيوية لأشجار الأوكاليبتوس المنقاري Eucalyptus camaldulensis Dehn. في موقع مرداش، منطقة الغاب

بشار طوبو*(1) وحكمت عباس(1) وأسامة رضوان(1)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. بشار طوبو. البريد الإلكتروني: bashar.tobo33@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 22/10/2018                تاريخ القبول:  07/12/2018

الملخص

هدف البحث إلى دراسة النمو والكتلة الحيوية لأشجار الأوكاليبتوس المنقاريEucalyptus camaldulensis Dehn.  في منطقة الغاب، حيث أُخذت 21 عينة دائرية بمساحة 400 م2 لكل منها. أُخذت القياسات التالية ضمن كل عينة وهي: عدد الأشجار في كل عينة (N)، والقطر على ارتفاع الصدر(dbh) لجميع أشجار العينة، والارتفاع الكلي لكل شجرة في العينة (H). اُختيرت 10 أشجار تمثل جميع صفوف الأقطار الموجودة في الموقع لتقدير معامل الشكل، وتصميم نموذج لتقدير الكتلة الحيوية. كما تم حساب المخزون الخشبي، ومعدل النمو السنوي لأشجار النوع المدروس في الموقع المذكور. بالإضافة إلى حساب الكتلة الحيوية الكلية لأشجار العينات باستخدام المعادلة الأسية. أظهرت النتائج أن متوسط معامل الشكل لأشجار الأوكاليبتوس المنقاري في الموقع المدروس كان حوالي 0.41، وبلغت كمية المخزون الخشبي قيمة مقدارها 249.25 م3/هكتار بعمر 64 سنة، بكثافة شجرية 208 شجرة بالهكتار. بينما كانت قيمة معدل النمو السنوي حوالي 3.89 م3/هكتار/سنة. وبينت نتائج هذه الدراسة أن الكتلة الحيوية الكلية للأوكاليبتوس المنقاري في الموقع المدروس كانت مرتفعة، إذ بلغت قيمتها حوالي 318.71 طن/هكتار.

 الكلمات المفتاحية: الأوكاليبتوس المنقاري، المخزون الخشبي، الكتلة الحيوية، معامل الشكل.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير بعض العوامل الطبوغرافية في المحتوى الفينولي لثمار القطلب Arbutus andrachne L. (منطقة جبلة)

ديانا حميدوش*(1) ومحمود علي(1) وريم سلامة(2)  وعزيزة يوسف(2)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). قسم العقاقير، كلية الصيدلة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. ديانا حميدوش. البريد الالكتروني: dianah1983@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 13/09/2018                تاريخ القبول:  22/10/2018

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى دراسة تأثير بعض العوامل الطبوغرافية (الارتفاع عن سطح البحر والمعرض) في المحتوى الفينولي لنبات القطلب Arbutus andrachne L.. جُمعت الثمار من ثلاثة معارض (جنوبية وغربية وشمالية) على أربعة ارتفاعات (0-300، 300-600، 600-900، ˂900 م عن سطح البحر) من أشجار مختلفة الأعمار، من عدة قرى في منطقة جبلة خلال العام 2017. تم استخلاص العينات الطازجة بالعصر المباشر للثمار، ثم معايرة المحتوى الكلي من المركّبات الفينولية بتطبيق طريقة الفولين سيكالتو، معبراً عن النتيجة بـواحدة قياس (mg Gallic acid/100g fw) باستخدام جهاز مقياس الطيف الضوئي (Spectrophotometer). أظهرت النتائج تفوق المعرض الجنوبي بالمحتوى الفينولي الكلي للثمار (40±0.53 ملغ/100غ)، يليه المعرض الغربي (39.66±0.61 ملغ/100غ)، وأخيراً المعرض الشمالي (38.7±0.5 ملغ/100غ). لُوحظ أيضاً الارتفاع التدريجي للمحتوى الفينولي لثمار القطلب بدءاً من الارتفاع الأول (38.85±0.55 ملغ/100غ)، وصولاً الى الارتفاع الرابع (40±0.8 ملغ/100غ). أشارت النتائج إلى تأثير بعض العوامل الطبوغرافية على المحتوى الفينولي لثمار نبات القطلب، حيث تفوق المعرض الجنوبي بمحتواه الفينولي على باقي المعارض، كذلك وُجد أن الارتفاع الرابع (˂900م عن سطح البحر) هو الأفضل من حيث غنى ثمار القطلب بالمركّبات الفينولية.

الكلمات المفتاحية: القطلب، المركبات الفينولية، الارتفاع عن سطح البحر، المعرض.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

التوصيف المورفولوجي لبعض طرز الخرنوب Ceratonia siliqua L. المنتشرة طبيعيّاً في منطقة البسيط (محافظة اللاذقية-سورية)

سامر ناصر*(1) طلال أمين(1) وحافظ محفوض(2)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). قسم التقانات الحيوية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. سامر ناصر. البريد الإلكتروني: samer.na30@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 04/11/2018                تاريخ القبول:  25/02/2018

الملخص

أجريت الدراسة على 27 طرازاً تابعاً لجنس الخرنوب Ceratonia siliqua L. خلال عامي 2014 و2015 في المنطقة الشمالية الغربية من محافظة اللاذقية، والتي تعدّ من أهم مناطق الانتشار الطبيعي للخرنوب في سورية، بهدف حصر مواقع انتشارها وتوصيفها توصيفاً مورفولوجياً دقيقاً بغرض وضع مفاتيح تصنيفية خاصة بها. تم حصر طرز الخرنوب في أربعة مواقع (الدقاقة، ووادي قنديل، وأم الطيور، والبسيط)، ووصّفت مورفولوجياً بالإعتماد على 21 صفة لأجزاء المجموع الخضري، والزهري، والثمري، والبذري. تباينت الطرز المدروسة بشكل أساسي في صفات ثمارها، فبلغت نسبة التباين في الشجرة العنقودية الناتجة عن تحليل صفات الثمار فقط إلى 56% توزعت ضمنها الطرز في ثلاث مجموعات مستقلة، مقارنة بنسبة 53% أظهرتها شجرة القرابة الناتجة عن تحليل الصفات المدروسة مجتمعة توزعت ضمنها الطرز في خمس مجموعات. تم وضع مفاتيح تصنيفية وهوية مورفولوجية خاصة بطرز الخرنوب المنشرة في منطقة الدراسة، وقد تميز الطراز (T8) من موقع أم الطيور بمواصفات ثماره بشكل ملحوظ عن باقي الطرز.

الكلمات المفتاحية: الخرنوب، مفتاح تصنيفي، طراز مورفولوجي، تحليل عنقودي.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تقييم التجدد الطبيعي للأرز اللبناني Cedrus libani A. Richard في بعض مواقعه الاصطناعية في طرطوس، سورية

عبير ابراهيم*(1) وعماد قبيلي(1) وعلي ثابت(1) وسماهر دمسرخو(1)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: د. عبير إبراهيم. البريد الإلكتروني: ink_abeer@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 17/10/2017             تاريخ القبول:  23/02/2018

الملخص

هدف البحث إلى دراسة واقع التجدد الطبيعي للأرز اللبناني في بعض مواقعه الاصطناعية (النبي متى، المولى حسن) في طرطوس من سورية عام 2014؛ لتحديد الأسباب الكامنة وراء ضعف التجدد الطبيعي للأرز اللبناني في هذه المواقع وذلك من خلال اختبار حيوية بذور الأرز اللبناني بإنباتها تحت تأثير بعض العوامل البيئية، وتحديد الوضع الراهن للتجدد الطبيعي للأرز اللبناني في هذه المواقع المدروسة. أظهرت اختبارات إنبات البذور وجود حيوية جيدة لبذور الأرز اللبناني المجموعة من المجموعات الحرجية المشجرة بالأرز اللبناني. تُعد مرحلة البادرات العقبة الرئيسة في نجاح التجدد الطبيعي للأرز اللبناني؛ إذ ماتت أغلب البادرات الظاهرة بسبب الجفاف الصيفي في السنة الأولى من حياتها.

الكلمات المفتاحية: الأرز اللبناني، التجدد الطبيعي، موقع تحريج النبي متى، موقع تحريج المولى حسن، طرطوس، سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة العلاقة بين خصائص النبت وتنوع الطيور في محمية الفرنلق باللاذقية

بسيمة الشيخ(¹) وماهر يحيى ديوب*(2)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). قسم الحراج، مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: ماهر ديوب. البريد الالكتروني: maher.lat@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 14/04/2018                تاريخ القبول:  04/08/2018

الملخص

نُفِّذت الدراسة في محمية الفرنلق الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من سورية في محافظة اللاذقية، والتي تبلغ مساحتها 5390 هكتاراً، بهدف دراسة العلاقة بين خصائص النبت وتنوع الطيور. استخدمت طريقة نقاط العـدّ (Point-counts) في مسح الطيور، إذ تم تحديد 32 عينة غطت كامل سطح المحمية، توزعت في موئل من الصنوبر البروتي (22 عينة)، وفي موئل من السنديان شبه العزري (4 عينات)، وفي الموائل المختلطة (3 عينات)، وفي موائل محروقة (3 عينات). استخدمت عدة مؤشرات لقياس التنوع الحيوي منها، الغنى النوعي، ومعامل شانون. تم تسجيل 67 نوعاً من الطيور في محمية الفرنلق، شكلت الجوارح 16.41% من مجمل الأنواع. كان القرقف الفحمي Parus ater والصعو Troglodytes troglodytes من أكثر الأنواع انتشاراً في المحمية، في حين كان الصغنج Fringilla coelebs الأكثر وفرة. من ناحية أخرى، تم توثيق تكاثر 24 نوعاً في المحمية، منها القرقف الفحمي Parus ater، وصقر العسل Pernis apivorus وباشق العصافير Accipiter nisus. أظهرت النتائج أن الغنى النوعي للطيور ووفرتها أعلى وعلى نحو ذي دلالة في موئل السنديان شبه العزري، منه في موئل الصنوبر والموئل المحروق، في حين لم تظهر فروق ذي دلالة مع الغابة المختلطة. كما ارتبط الغنى النوعي للطيور وبشكل إيجابي مع الغنى النوعي النباتي، ومع التغطية النباتية الكلية. هذا وقد وجدت الدراسة تأثيراً إيجابياً للغنى النوعي النباتي لطبقة الشجيرات على تنوع الطيور في المحمية. كما بينت الدراسة حساسية الطيور للاضطراب الناتج عن الحرائق. أوصت الدراسة باستكمال جمع البيانات عن الأنواع التي تعيش في المحمية قبل تقديم أية مقترحات للإدارة.

الكلمات المفتاحية: الطيور، التنوع الحيوي، خصائص النبت، محمية الفرنلق.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير غبار الحجر الجيري كمرض لاإحيائي على الخضار والزيتون في فلسطين

حازم صوالحة*(1) ولميا شلبي(1) وعنان حسين(2) وناصر شولي(1)

(1). قسم علم الأحياء والتقانات الحيوية، كلية العلوم، الجامعة العربية الأمريكية، فلسطين.

(2). قسم الفيزياء، كلية العلوم، الجامعة العربية الأمريكية، فلسطين.

(*للمراسلة: د. حازم صوالحة. البريد الإلكتروني: hazem.sawalha@aaup.edu).

تاريخ الاستلام: 28/01/2019                تاريخ القبول:  25/03/2019

الملخص

أجريت تجربة في عام 2011 لدراسة تأثير الغبار الجيري لمقالع الحجارة (المحاجر) على المحاصيل الزراعية من الخضار وأشجار الزيتون. تمت دراسة تأثير هذا الغبار على الخضروات بما في ذلك محصولي البندورة والفلفل في الحقول المفتوحة للجامعة العربية الأمريكية في جنين (AAUP). بالإضافة إلى ذلك، تمت دراسة تأثير هذا الغبار على بساتين الزيتون القريبة من المحاجر في منطقة قباطية. تم استخدام اختبار العينة ثنائي التناسب (TSTP) كطريقة إحصائية لتحليل البيانات التي تم الحصول عليها من المناطق المدروسة. أظهرت النتائج أن تعرض النبات للغبار يسبب تأثيراً سلبياً قاسياً على مساحة سطح الورقة والإنتاجية لكل من محاصيل الخضروات وأشجار الزيتون. انخفض محتوى الكلوروفيل والنباتات المزهرة من نباتات الفلفل مع زيادة كمية الغبار. علاوة على ذلك، أوضحت النتائج أن تعرض أشجار الزيتون على المدى الطويل للغبار يقلل من إنتاجية الزيت بنسبة تصل الى 55.3-84.4٪ ويقلل من نسبة النضج في البذور ونسب الإنبات.

الكلمات المفتاحية: غبار الحجر الجيري، أشجار الزيتون، الخضار، فلسطين.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تقدير الارتفاع لأشجار السرو دائم الاخضرار (Cupressus sempervirens L.) في منطقة مصياف باستخدام النمذجة الرياضية

علي ثابت*(1)

(1). قسم الموارد الطبيعية المتجددة والبيئة، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة: د. علي ثابت. البريد الالكتروني: alithabt@yahoo.fr).

تاريخ الاستلام: 02/08/2018                 تاريخ القبول:  24/09/2018

الملخص

هدف هذا البحث إلى تصميم واختبار منحنيات الارتفاع للسرو دائم الاخضرار، في منطقة مصياف في سورية. طُبقت تقنيات النمذجة الرياضية على أربعة مقاسم مختارة من مناطق التوزع الطبيعي للسرو دائم الاخضرار في منطقة مصياف. قيست الارتفاعات والأقطار على ارتفاع الصدر لـ 84 شجرة. اُختيرت أشكال مختلفة من النماذج الرياضية (Michailoff, Parabel, Prodan, Petterson, Korsun, Logarithmic,) لتقدير ارتفاع أشجار السرو دائم الاخضرار، باستخدام القطر على ارتفاع الصدر (dbh) كمتغير مستقل. اُختبرت هذه النماذج باستخدام مجموعة من الاختبارات الإحصائية (المتوسط المطلق لخطأ النموذج، المتوسط النسبي لخطأ النموذج، الانحراف المعياري المطلق لمتوسط خطأ النموذج، دقة النموذج، والنسبة المئوية لدقة النموذج، ومعامل التحديد R2)، والتي تُظهر نسبة التباين الكلي المُفسر من قبل النموذج. اُجريت هذه الاختبارات لانتقاء النموذج الأفضل لتقدير ارتفاع أشجار السرو دائم الاخضرار في منطقة مصياف. أظهرت اختبارات كفاءة النماذج أنّ المعادلة الأنسب لتمثيل البيانات كانت معادلة Parabel، حيث أعطى هذا النموذج أعلى قيمة لمعامل التحديد (R2 = 60.8) وأدنى قيمة للخطأ (0.21)، وأفضل قيمة لدقة النموذج (19%). يمكن أن تكون نتائج هذا البحث وسيلة جيدة في إدارة مواقع السرو دائم الاخضرار، ويمكن أن تساعد إداريي الغابة في الدراسات الحقلية المستقبلية.

الكلمات المفتاحية: السرو دائم الاخضرار، العلاقة: قطر/ارتفاع، النمذجة الرياضية، سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF