الأثر المتبقي لبعض العناصر الثقيلة في البروبوليس وشمع النحل كمؤشر ‏على التلوث في محافظة اللاذقية، سورية

فينا حمود*(1) وخليل مكيس(2) ولينا سلامة(3)

(1). قسم علم الحياة، كلية العلوم، جامعة طرطوس، طرطوس، سورية.

(2). قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(3). قسم العلوم الأساسية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: د. فينا حمود. البريد الالكتروني: viennahammoud@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 19/03/2019                تاريخ القبول:  07/05/2019

الملخص

أجريت هذه الدراسة بهدف قياس تراكيز كل من النحاس ،(Cu) والزنك (Zn)، والنيكل (Ni)، والرصاص ((Pb، والكادميوم (Cd) في البروبوليس وشمع النحل باستخدام جهاز الامتصاص الذري. جمعت العينات من مناحل ثابتة من خمسة مواقع مختلفة بمحافظة اللاذقية: القرداحة (اسطامو)، والحفة (دبا)، وجبلة (الصنوبر)، ومدينة اللاذقية (الرمل الشمالي/أتوستراد الجمهورية)، والمدخل الشرقي لمدينة اللاذقية، خلال فصلي ربيع وخريف 2014. أظهرت نتائج الدراسة وجود اختلافات معنوية في تراكيز كافة العناصر في المواقع السابقة، كما أظهرت الدراسة وجود فروقات معنوية بين متوسطات تراكيز العناصر في البروبوليس والشمع باستثناء الكادميوم، وكانت تراكيز كل من النيكل والزنك والرصاص في البروبوليس أعلى منها في الشمع، خلافاً للنحاس الذي كانت تراكيزه في الشمع هي الأعلى. وكانت متوسطات تراكيز النحاس والزنك والنيكل والرصاص متقاربة في فصلي الربيع والخريف على عكس الكادميوم الذي سجل تركيزاً أعلى في فصل الخريف (0.019 ppm) مقارنة بفصل الربيع (0.009 ppm).

الكلمات المفتاحية:  نحل العسل، شمع النحل، بروبوليس، النحاس، الزنك، النيكل، الرصاص، الكادميوم.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

الاتجاهات العامة لتطرفات الحرارة اليومية في المنطقة الساحلية من سورية، 1986-2016

هيفين بوزو(1) وطاهر شيخو*(1)

(1). قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

 (* للمراسلة: د. طاهر شيخو. البريد الالكتروني: taher.cheikho@yahoo.fr).

تاريخ الاستلام: 20/10/2019                 تاريخ القبول:  07/12/2019

الملخص

يُعد تغير المناخ وتداعياته المحتملة أحد أبرز التحديات التي تواجه التنمية البشرية في القرن الحادي والعشرين، وأحد أهم القضايا البيئية ذات الصلة بحياة الإنسان ورخائه وأمنه. تناولت هذه الدراسة اتجاهات التغير في ثلاث عشرة قرينة مناخية متطرفة لدرجة الحرارة للفترة 1986-2016 في محطتي اللاذقية وصافيتا في منطقة الساحل السوري. وكشف تحليل اتجاهات السلاسل الزمنية السنوية لقرائن درجة الحرارة باستخدام اختباري الانحدار الخطي ومان-كندال، اتجاه المنطقة الساحلية نحو الاحترار. فقد لوحظ في محطتي الدراسة وجود اتجاه عام واضح ومعنوي نحو الزيادة في العدد السنوي للأيام الصيفية والليالي المدارية، والمتوسط السنوي لدرجات الحرارة العظمى والصغرى اليومية، والأيام الدافئة والليالي الدافئة والمدى الحراري اليومي، واتجاه عام نحو الزيادة غير المعنوية في درجة حرارة الأيام الأكثر دفئاً. كما لوحظ وجود اتجاه عام واضح ومعنوي نحو الزيادة في درجة حرارة الليالي الأكثر دفئاً في محطة اللاذقية. في المقابل، لوحظ وجود اتجاه عام نحو النقصان ذو دلالة إحصائية في الأيام والليالي الباردة، ودون دلالة إحصائية في درجة حرارة الليالي الأكثر برداً. وأظهرت درجة حرارة الأيام الأكثر برداً اتجاهاً عاماً نحو النقصان دون دلالة إحصائية في محطة اللاذقية، ونحو الزيادة دون دلالة إحصائية في محطة صافيتا. بمقارنة الاتجاهات المشاهدة في منطقة الساحل السوري تبيَّن أنَّ معدل الاحترار في محطة اللاذقية بالقرب من البحر المتوسط كان أكبر مما هو عليه في محطة صافيتا الجبلية.

الكلمات المفتاحية: قرائن التطرف المناخي، درجات الحرارة اليومية، اتجاهات التغير، اللاذقية، صافيتا.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة التغيرات في نوعية مياه الصرف الصحي المعالجة الناتجة عن محطة عدرا ضمن أقنية الري الراجعة

مصطفى بدا*(1) ومحمد حقون(1) وعبير كربوج(1)

(1). إدارة بحوث الموارد الطبيعية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. مصطفى بدا. البريد الإلكتروني: bedda.agri@hotmail.com).

تاريخ الاستلام: 17/03/2018                 تاريخ القبول:  06/07/2018

الملخص

تقوم محطة المعالجة بعدرا باستقبال المياه العادمة لمعالجتها ومن ثم ضخها ثانيةً بأقنية الخط الراجع المكشوفة ليستخدمها المزارعين بري أراضيهم، إلا أن التعديات الكثيرة على أقنية الخط الراجع المكشوفة من قبل السكان المزارعين والمعامل المجاورة لها أدى إلى تغير بعض الخصائص الكيميائية لمياهها، مما يؤدي إلى تدني نوعية هذه المياه، لذلك فقد هدف البحث إلى مراقبة التغيرات الحاصلة في بعض الصفات الكيميائية للمياه العادمة على طول الخط الراجع ابتداءً من حوض التهدئة وقناة النقل MC وقناة الجر PC2 لينتهي في النشابية، وذلك خلال الأعوام 2012–2010. أظهرت النتائج زيادة معنوية بقيمة الأمونيوم في PC2 (قناة الجر الثانية) بفارق معنوي على كلٍّ من MC (قناة الجر الرئيسية)، وحوض التهدئة، والتي بلغت على التوالي (15, 27, 35) مغ\ل، وازداد تركيز النترات في PC2 وMC بفارقٍ معنويٍ على تركيزه في حوض التهدئة، حيث بلغ تركيزه على التوالي (6.4, 9.4, 10.5) مغ\ل، بينما لم تكن الفروق معنوية بالنسبة لتركيز النتريت ودرجة الحموضة بين المواقع الثلاثة، كما أظهرت النتائج ازدياد درجة الملوحة في PC2 وMC بفارقٍ معنويٍ على تركيزها في حوض التهدئة بتركيز قدره (0.92, 1.26, 1.32 d.s/m) على التوالي، وكان الحال ذاته بالنسبة لقيمة الطلب الكيميائي للأوكسجين COD حيث زادت قيمته في PC2 وMC بفارقٍ معنويٍ على حوض التهدئة (58, 216, 225) مغ\ل على التوالي، بينما زادت قيمة الطلب الحيوي للأوكسجين BOD في PC2 على MC والتي زاد بدوره معنوياً عن قيمته في حوض التهدئة.

الكلمات المفتاحية: حوض التهدئة، MC، PC2، BOD، COD، الأمونيوم، النترات، الناقلية الكهربائية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

إمكانية استخدام خام الزيوليت الطبيعي في إزالة الكادميوم من محاليل مائية

بتول سلامه*(1) وليلى حبيب(1)

(1). قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. بتول سلامه. البريد الإلكتروني:batoolzaka@gmail.com ).

تاريخ الاستلام: 02/02/2018                 تاريخ القبول:  19/06/2018

الملخص

يهدف البحث إلى توصيف خام الزيوليت بواسطة انعراجات الأشعة السينية، ومن ثم دراسة إمكانية استخدامه في إزالة الكادميوم من محاليل مائية، وذلك بشروط مختلفة مثل: قطر حبيبات الزيوليت، وتركيز الأيون الابتدائي، وزمن التماس (الرج)، ونسبة الزيوليت الى المحلول، ودرجة pH. ثم أُنشئ منحني الادمصاص باستخدام طريقة الادمصاص على دفعات (Batch adsorption experiments). تم تمثيل بيانات الادمصاص باستخدام نموذجي لانغمير وفريندلش. بينت نتائج تحليل الزيوليت السوري المستخدم أن فلزي الأنالسيم والفليبسيت، هما الفلزان المسيطران على أنواع الزيوليت المختلفة، مع وجود فلزات غير زيوليتية مرافقة، كالكوارتز والكالسيت، ومعادن طين من نوع السمكتيت. يمتلك الزيوليت الخام قدرة عالية على إزالة الكادميوم من المحاليل المائية، حيث بلغت سعة الادمصاص العظمى للكادميوم حوالي 28 مغ/غ زيوليت. وازداد الادمصاص بازدياد كل من التركيز الابتدائي للكادميوم، وزمن الرج، ودرجة pH الإبتدائية. كان مجال pH المفضل لادمصاص الكادميوم على الزيوليت هو 4-6.  في حين لم يتأثر الادمصاص بكل من قطر الحبيبات، ومعدل المحلول للزيوليت. نفذت هذه الدراسة في مخبر كيمياء التربة قسم التربة وعلوم المياه للعام 2016/2017 باستثناء دراسة طيف انعراج الأشعة السينية فقد أُجريت لدى الهيئة السورية للطاقة الذرية.

الكلمات المفتاحية: خام الزيوليت، انعراجات الأشعة السينية، ادمصاص، الكادميوم.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

إنتاج الغاز الحيوي (الميثان) من التخمر المشترك لخلائط من الذرة البيضاء السكرية Sorghum bicolor L.والمخلفات الحيوانية

حسين الزعبي*(1) وفواز العظمة(2) ورحيم أبو الجدايل(2) ونور الأسعد(3) ونبيلة علي الباشا(3) وموفق عبد الرحيم(4)

(1). الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق سورية.

(2). الهيئة العامة للتقانات الحيوية، دمشق، سورية.

(3). قسم التقانات الحيوية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق سورية.

(4). إدارة بحوث الثروة الحيوانية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق سورية.

(*للمراسلة: د. حسين الزعبي: البريد الإلكتروني: halzubi2015@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 18/12/2018                تاريخ القبول:  10/04/2019

الملخص

أجري هذا البحث في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية وهيئة التقانة الحيوية خلال الفترة 2016-2018 لأمثلة ظروف إنتاج غاز الميثان من التخمر المشترك لخلائط من الذرة البيضاء السكرية Sorghum bicolor L. والمخلفات الحيوانية (روث الأبقار)، وذلك باستخدام مفاعل تخمير تجريبي مخبري، باستخدام 10 كغ من خليط الروث الطازج، ونسب محددة من تبن بقايا سوق الذرة السكرية (0، 25، 50، و75%) من الحجم الكلي للخليط ضمن درجة حرارة 32- ° 35م، ودرجة حموضة ما بين 6.5 و7.2. أمكن خلال هذا البحث محلياً تطوير مفاعل تجريبي لإنتاج الغاز الطبيعي، مكون من أربعة مخمرات تجريبية مستقلة كل منها هو عبارة عن إناء بسعة 30 ليتر مصنوع من معدن الفولاذ المقاوم للصدأ (Stainless steel) محكم الغلق، تم تصميمه بما يتناسب مع عملية الهضم اللاهوائي. يتصل كل مخمر بخزان بسعة 42 ليتر يحتوي بداخله ناقوس معدني حر الحركة، يتم ملئ الخزان لمستوى محدد، وعند إنتاج الغاز من المخمر، ينتقل إلى الخزان حيث يطفو على سطح الماء، مما يؤدي الى ارتفاع الناقوس بما يتناسب مع حجم الغاز المنطلق. وقد أظهر التصميم والذي من خلاله تمت جميع التجارب فعالية عالية. باستخدام أربعة تناسبات مختلفة من خليط روث الأبقار ومطحون بقايا سوق الذرة السكرية، تزايد إنتاج الغاز منذ الأسبوع الأول وحتى الأسبوع السادس أو السابع، ثم ما لبث بعدها أن عاد للإنخفاض بدءاً من الأسبوع الثامن حتى الثبات نتيجة استنزاف الطاقة في الخليط المستخدم. ازدادت كمية الغاز الحيوي الناتج مع زيادة نسبة مخلفات الذرة البيضاء السكرية، وكانت أعلى كمية من الغاز الحيوي 3520.1 م3 عند تطبيق الخلطة الحاوية على 50% من مخلفات الذرة البيضاء السكرية و50% من المخلفات الحيوانية وذلك على درجة حرارة تراوحت بين 32 و 35 ºم ودرجة حموضة 7.2. نتج عن إنتاج الغاز سماد عضوي جيد غني في محتواه من العناصر السمادية الكبرى والصغرى، وبالكميات الملائمة للنبات، فضلاً عن احتوائه على الهرمونات النباتية والفيتامينات ومنظمات النمو، وخالياً من الميكروبات المرضية، واليرقات، والبويضات، وبذور الحشائش، ولا يلوث البيئة، ولا خطورة من استخدامه في تسميد جميع المحاصيل. يعد هذا البحث من الأبحاث الأولى التي تجرى في سورية لبحث سبل الاستفادة من بقايا نبات الذرة البيضاء السكرية في إنتاج الغاز الحيوي.

الكلمات المفتاحية: إنتاج الغاز الحيوي، مخلفات الذرة البيضاء السكرية، مفاعل بيوغاز تجريبي محلي.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

الواقع البكتيري لبحيرة ساوة في مدينة سماوة جنوبي العراق

اسعد محمد رضا الطائي*(1) وايمان عبدالله الامارة(1) وانوار عبد الوهاب مكي(1)

(1). مركز علوم البحار، جامع البصرة، البصرة، العراق.

(*للمراسلة: د. اسعد محمد رضا الطائي: amraltaee@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 23/10/2018                 تاريخ القبول:  16/12/2018

الملخص

جرت دراسة عن التحري البكتيري للعينات التي جمعت من بحيرة ساوة. شملت العينات كلاً من عينات الماء، والترسبات، والجبس المتبلور المأخوذ من جدران البحيرة، عينات من النباتات المائية (Chara sp.)، الهائمات الحيوانية (Arctodiaptomus salinus) وعينات أسماك (Planliza abu). وقد شمل التحليل البكتيري فحص أعداد كل من البكتيريا متغايرة التغذية Heterotrophic bacteria (HB)، وبكتيريا القولون الكلية total coliforms (TCs)، وبكتيريا القولون البرازية fecal coliforms (FCs)، والبكتيريا المحبة للملوحة halophilic bacteria  (Halococcus sp.  وHalobacterium sp.) بكتيريا النبيت الداخلي endophytic bacteria، والبكتيريا المختزلة للكبريتات والكبريتيت sulfate and sulphite reducing bacteria ، اضافة الى دراسة النوعين Clostridium perfringens  وVibrio sp.. أظهرت النتائج احتواء العينات المفحوصة على كل من البكتيريا متغايرة التغذية، والبكتيريا المحبة للملوحة فقط، بينما خلت البحيرة من تواجد البكتيريا المختزلة للكبريتات والكبريتيت والبكتيريا الممرضة خلال فصل الشتاء.

الكلمات المفتاحية: بحيرة ساوة، البكتيريا المحبة للملوحة، البكتيريا الممرضة.

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: PDF

تقدير الارتفاع لأشجار السرو دائم الاخضرار (Cupressus sempervirens L.) في منطقة مصياف باستخدام النمذجة الرياضية

علي ثابت*(1)

(1). قسم الموارد الطبيعية المتجددة والبيئة، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة: د. علي ثابت. البريد الالكتروني: alithabt@yahoo.fr).

تاريخ الاستلام: 02/08/2018                 تاريخ القبول:  24/09/2018

الملخص

هدف هذا البحث إلى تصميم واختبار منحنيات الارتفاع للسرو دائم الاخضرار، في منطقة مصياف في سورية. طُبقت تقنيات النمذجة الرياضية على أربعة مقاسم مختارة من مناطق التوزع الطبيعي للسرو دائم الاخضرار في منطقة مصياف. قيست الارتفاعات والأقطار على ارتفاع الصدر لـ 84 شجرة. اُختيرت أشكال مختلفة من النماذج الرياضية (Michailoff, Parabel, Prodan, Petterson, Korsun, Logarithmic,) لتقدير ارتفاع أشجار السرو دائم الاخضرار، باستخدام القطر على ارتفاع الصدر (dbh) كمتغير مستقل. اُختبرت هذه النماذج باستخدام مجموعة من الاختبارات الإحصائية (المتوسط المطلق لخطأ النموذج، المتوسط النسبي لخطأ النموذج، الانحراف المعياري المطلق لمتوسط خطأ النموذج، دقة النموذج، والنسبة المئوية لدقة النموذج، ومعامل التحديد R2)، والتي تُظهر نسبة التباين الكلي المُفسر من قبل النموذج. اُجريت هذه الاختبارات لانتقاء النموذج الأفضل لتقدير ارتفاع أشجار السرو دائم الاخضرار في منطقة مصياف. أظهرت اختبارات كفاءة النماذج أنّ المعادلة الأنسب لتمثيل البيانات كانت معادلة Parabel، حيث أعطى هذا النموذج أعلى قيمة لمعامل التحديد (R2 = 60.8) وأدنى قيمة للخطأ (0.21)، وأفضل قيمة لدقة النموذج (19%). يمكن أن تكون نتائج هذا البحث وسيلة جيدة في إدارة مواقع السرو دائم الاخضرار، ويمكن أن تساعد إداريي الغابة في الدراسات الحقلية المستقبلية.

الكلمات المفتاحية: السرو دائم الاخضرار، العلاقة: قطر/ارتفاع، النمذجة الرياضية، سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

التخليق الحيوي للبولي هيدروكسي بيوتايريت ذا السّلسلة متوسطة الطول بواسطة العزلة البكتيرية Pseudomonas aeruginoa Dw7

إيمان هندي كاطع٭(1) وسعد حسين خضير(1)  وناظم حسن حيدر(2)

(1). دائرة البيئة والمياه، وزارة العلوم والتكنولوجيا، بغداد، العراق.

(2). كلية العلوم،جامعة بغداد، بغداد، العراق.

(٭ للمراسلة: دايمان هندي كاطع ، البريد الالكتروني: eman77aa@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 04/11/2017              تاريخ القبول:  14/12/2017

الملخص

تعد عائلة البولي هيدروكسي الكانويت  Polyhydroxy alkenoates (PHAs) والمصنّعة حيوياً من المواد الواعدة  كبديل للبلاستك التقليدي المصنع من البترول. البولي هيدروكسي بيوتاريت ( PHB) Poly-β – hydroxy butyrate  هواكثرالبوليمرات الحيوية المعروفة، القابلة للتفكك، والمنتجة من قبل أجناس بكتيرية. وبصورة عامة فقد أصبح استخدام البولي هيدروكسي بيوتاريت كبديل للبلاستك من الأمور المسلم بها، لكونه يساهم في في حل واحدة من المشكلات البيئية. نميت العزلة البكتيرية Pseudomonas aeruginosa Dw7 على مستنبت الأملاح المدعم بمخلفات الطهي من زيت الذرة. قسّمت هذه الدّراسة إلى ثلاث مراحل، حيث اختبرت في المرحلة الأولى قدرة العزلة P. aeruginosa Dw على النمو وإنتاج PHB في مفاعل حيوي بحجم 5 لترات، وبحجم تشغيلي 3.5 لتر، بعد مراقبة النمو لمدة 80 ساعة. أظهرت النتائج كفاءة المفاعل الحيوي في زيادة الإنتاجية، وكان معدل الإنتاج  62.6% بعد 60 ساعة من النمو وقدّرت كمية الوزن الجاف للخلايا 5.3 غ/ل، وعليه فقد أكّدت هذه النتائج إمكانية إنتاج كميات كبيرة من هذه المركبات على نطاق واسع. وفي المرحلة الثانية تم اختبار عملية الاستخلاص للمنتج البكتيري بعدة طرائق وباستخدام العديد من المذيبات لغرض تقويم أفضل نظام للإذابة للمنتج في الخلايا البكتيرية. بينت النتائج أن استخدام هايبوكلوريت الصوديوم لحل الجدر الخلوية، ومن ثمّ استخلاص المنتوج بالكلوروفورم هي الطريقة المثلى للحصول على المنتج البكتيري بأكبر إنتاجية، والتي بلغت 63% وبصورة أنقى بالمقارنة مع بقية الطرائق. تضمنت المرحلة الأخيرة دراسة الخواص الميكانيكية والفيزيائية والكيميائية للمركب الناتج. كما استخدمت عدة تقنيات لدراسة خصائصه كتقنية الكروموتوغرافيا الغازي والأشعة تحت الحمراء، والأشعة السينية. بينت النتائج أنّ PHB مادة بللورية ذات لون أبيض مصفر، ذوابة في الكلوروفورم، الداي كلوروميثان، دايكلوروايثان وكلوروبروبان. أظهرت نتائج التشخيص بالأشعة السينية بأن المركب ذو تركيب هيكلي يميل للتكوين البلوري. سجلت نتائج الكروموتوغرافيا الغازي ظهور تسعة مركبات ناتجة عن نمو العزلة P. aeruginosa Dw7 وكان الأبرز بينها المركب  Undecanoic acidعند الدقيقة 15.4 والمركب  Tridecanoic acidعند الدقيقة  17.3وبوفرة نسبية بلغت 100 و14.33%، على التوالي. بينما أظهرت نتائج الفحص باستخدام الأشعة تحت الحمراء أنّ أبرز المجاميع الفعالة هي مجموعة  C= OوOH  C-O.

الكلمات المفتاحية: بسيدوموناس ايروجنوزا، بولي هيدروكسي بيوتاريت، المفاعل الحيوي، الاستخلاص بالمذيبات.

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: PDF