تأثير عمليات السلق المختلفة في فعالية أنزيم البيروكسيديز والصفات ‏النوعية لشرائح الجزر المجمدة

بتول محمود الانصاري*(1) وعبد الرحمن حسن لفتة(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة البصرة، البصرة، العراق.

(*للمراسلة: د. بتول الأنصاري. البريد الإلكتروني: batool.mahmod6@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 04/04/2020                تاريخ القبول:  03/06/2020

الملخص

أجريت هذه الدراسة في الفترة الواقعة بين شهري كانون الثاني وشهر شباط من العام 2019 في جامعة البصرة، كلية الزراعة، في مختبرات قسم علوم الأغذية، لمعرفة تأثير طرق السلق المختلفة (الغمر بالماء المغلي T1 والبخار T2 والمايكروويف T3) لمدة 5 دقائق، في فعالية أنزيم البيروكسيديز، والخصائص النوعية لشرائح الجزر المخزنة بالتجميد لفترة 30 يوماً. تم قياس فعالية أنزيم البيروكسيديز لجميع المعاملات وإجراء بعض الاختبارات الكيميائية والحسية لشرائح الجزر قبل وبعد التجميد. أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية عند مستوى احتمالية (P<0.05) بين المعاملات T3, T2, T1 مقارنة مع معاملة الشاهد T0 (جزر غير مسلوق) إذ انخفضت فعالية الأنزيم تدريجياً مع تقدم مدة الخزن. ويلاحظ من النتائج أن وقت السلق كان غير كافي لوقف نشاط الأنزيم والذي يعتبر دليل على كفاءة عملية السلق، في حين ازدادت نسبة الرطوبة والرقم الهيدروجيني بينما انخفضت نسبة المادة الجافة ونسبة الحموضة الكلية ومحتوى حامض الاسكوربيك للمعاملات T3، T2،T1 مقارنةً مع معاملة الشاهد T0. وبينت نتائج الاختبارات الحسية عدم وجود فروقات معنوية عند مستوى احتمالية (P<0.05) بين المعاملات T3، T2،T1 مقارنة مع معاملة الشاهدT0  وكانت أفضل معاملة هي طريقة السلق بالماء المغلي والسلق بالمايكروويف من حيث اللون والقوام، في حين لم يظهر اختلاف بالطعم والرائحة لجميع المعاملات بعد انتهاء فترة الخزن بالتجميد.

الكلمات المفتاحية: بيروكسيديز، خزن بالتجميد، جزر، عملية السلق، حامض الاسكوربيك.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

إنتاج حمض اللاكتيك من الشرش باستخدام مزرعة مختلطة من بكتريا ‏ ‏Streptococcus thermophilus‏ و ‏Lactobacillus bulgaricus‏ المقيدة

سحر عدنان شيت(1) ووليد احمد محمود*(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة والغابات، جامعة الموصل، العراق.

(*للمراسلة: د. وليد أحمد محمود. البريد الإلكتروني:waleedahmed53@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 12/01/2020                تاريخ القبول:  12/04/2020

الملخص

تم تنفيذ البحث في كلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل خلال العامين 2018 و2019. تم إنتاج حمض اللاكتيك من شرش جبن الحليب الجاموسي باستخدام مزرعة مختلطة من بكتريا Streptococcus thermophilus وLactobacillus bulgaricus المقيدة (Immobilized) في هلام ألجينات الكالسيوم. تمت دراسة بعض العوامل المؤثرة في كل من كفاءة التقييد وفي إنتاجية الحمض بطريقة تخمر الوجبات (Batch fermentation). أظهرت النتائج أن التركيز 2% من ألجينات الصوديوم في معلق الخلايا قد أعطى أعلى كفاءة تقييد وأفضل‏ إنتاج من حمض اللاكتيك وبفروق معنوية عن التركيزين الآخرين (1 و3%). كما تم الحصول على أعلى كفاءة تقييد وأفضل‏ إنتاجية للحمض باستعمال كلوريد الكالسيوم بالتركيزين 5 و4%، على التوالي. بلغت أعلى كفاءة تقييد وإنتاجية للحمض باستعمال حبيبات هلام ذات أقطار 3 ملم. أظهرت النتائج أن مدة تصلب الحبيبات 45-60 دقيقة كانت مناسبة للحصول على كفاءة تقييد وإنتاجية جيدة من الحمض. بينت النتائج أن التركيز المنخفض من اللقاح البكتيري (5×710 خلية/مل) كان مفضلاً للحصول على كفاءة تقييد عالية والتي انخفضت معنوياً بزيادة تركيز اللقاح. أما بالنسبة لحمض اللاكتيك فقد تم الحصول على أعلى إنتاجية باستعمال تركيز لقاح 20×710 خلية/مل وبفروقات غير معنوية ضمن التركيز 10-25×710 خلية/مل. تم تكرار استعمال الخلايا المقيدة في إنتاج الحمض أربع مرات متتالية ولوحظ حصول انخفاض معنوي في إنتاجية الحمض في دورات الإنتاج المتعاقبة.

الكلمات المفتاحية: حمض اللاكتيك، الشرش، Streptococcus thermophilus، Lactobacillus bulgaricus، الخلايا المقيدة.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة المحتوى الكيميائي والفعالية المضادة للأكسدة للب وبذور ثمار ‏التمر الهندي ‏‎(Tamarindus indica L.)‎

شمائل عبد العالي صيوان*(1) وروضة محمود علي(1) وسحر صبيح جورج(1) ولينا سمير محمد(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة البصرة، محافظة البصرة، العراق.

(*للمراسلة: د. شمائل عبد العالي صيوان. البريد الإلكتروني: shamaail@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 12/01/2020                تاريخ القبول:  12/03/2020

الملخص

أجريت هذه الدراسة في الفترة الواقعة بين شهري تشرين الثاني من العام 2017 ومايو من العام 2018. استخدمت ثمار التمر الهندي الحامضي Tamarindus indica L المكبوسة المباعة في الأسواق التجارية في مدينة البصرة جنوب العراق. عزل اللب عن البذور مختبرياً وجفف كل منهما على حدة على درجة حرارة 40 ᵒم لمدة 72 ساعة. قّدر المحتوى الكيميائي ولوحظ وجود فروق معنوية مرتفعة (P< 0.05) لمحتوى الرطوبة والرماد والكربوهيدرات بين اللب والبذور، ولم تسجل فروق معنوية لمحتوى العينتين من البروتين والدهن. حُضِّر المستخلص المائي-الكحولي للب والبذور بتركيزات (5، 25، 50، 75 و100) ملغ/ مل، وقيست الفعالية المضادة للأكسدة والقوة الاختزالية وفعالية ربط الحديدوز للتركيزات السابقة الذكر. وتبين وجود فروق معنوية (P< 0.05) بين هذه التركيزات وبين مستخلصات اللب والبذور، واتضح من خلال النتائج أن أعلى فروق معنوية (P< 0.05) سجلت عند التركيز 100 ملغ/ مل لمستخلص اللب بينما وجدت أدنى فروق معنوية عند التركيز 5 ملغ/ مل لمستخلص البذور لجميع الفحوصات المذكورة مقارنةً مع المركبات القياسية المستخدمة.

الكلمات المفتاحية: التمر الهندي، الفعالية المضادة للأكسدة، المحتوى الكيميائي، القوة الاختزالية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير إضافة البنتونيت في بعض الخصائص الفيزيوكيميائية والحسية للنبيذ ‏السوري المحلي

ربا علي صالح(1)*  وقصي الحكيم(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: م. ربا صالح. البريد الإلكتروني: rubaalisaleh29@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 02/11/2018                تاريخ القبول:  28/01/2019

الملخص

أُجريت هذه الدراسة على أنبذة مصنّعة من أعناب محلية، بهدف تقييم أثر إضافة ترابة بنتونيت الصوديوم (مونتوموريلونيت سيليكات) بثلاث تراكيز (0.5، و1، و1.5 غ/ل) في بعض الخصائص الفيزيا كيميائية والحسية للنبيذ السوري بنوعيه الأبيض والأحمر، وهذه الخصائص هي: درجة العكارة النيفلومترية، والثباتية الفيزيائية معبراً عنها بالثباتية الحرارية، ومؤشرات اللون من كثافة كلية، ودرجة الصبغة، وكثافات الألوان؛ الأصفر، والأحمر، والأزرق، وتركيز البروتين، إضافة إلى التقييم الحسي. حيث تبين أن التركيز الأدنى لتحقيق الثباتية الحرارية في النبيذ الأبيض هو 0.5 غ/ل، ولم تؤدي زيادة التركيز عن هذه القيمة إلى أي فرق معنوي في العكارة، مما يجعله التركيز الأمثل لمعالجة النبيذ الأبيض. من جهة أخرى حقق التركيز 0.5 غ/ل في النبيذ الأحمر أكبر خفض في العكارة بفرق معنوي عن باقي التراكيز، وعلى الرغم من تفوق التركيز 1.5 غ/ل في تحقيق ثباتية أعلى، إلا أن التركيز 0.5 غ/ل يُعد التركيز الأدنى لتحقيق الثباتية الحرارية مما يجعله التركيز الأمثل لمعالجة النبيذ الأحمر.

الكلمات المفتاحية: النبيذ الأبيض، النبيذ الأحمر، التنقية، البنتونيت، الثباتية الحرارية، العكارة.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة التغيرات في محتوى الأحماض الدهنية الأوميغا3 والأوميغا6 عند تجميد لحم سمك البوري دهبان (Liza aurata, Risso, 1810)

رنا مصطفى محمد*(1) وأديب علي  سعد(2) ومفيد ياسين(3)

(1). قسم الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2). قسم العلوم الأساسية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(3).قسم الكيمياء التحليلية والغذائية، كلية الصيدلة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة: م. رنا محمد، البريد الإلكتروني: rana-mohamad@outlook.sa).

تاريخ الاستلام: 04/09/2019                 تاريخ القبول:  02/10/2019

الملخص

نّفذت هذه الدراسة في مخابر كلية الهندسة التقنية بجامعة طرطوس، خلال  6/2017، من أجل تحديد التغيرات في محتوى الأحماض الدهنية في لحم سمك البوري دهبان (Liza aurata, Risso, 1810) الذي يعدّ أحد الأنواع السمكية البحرية السورية ذات الأهمية الاقتصادية، وذلك أثناء التخزين بالتجميد على (-18)مْ على فترات زمنية متتالية: (0، 60، 120، 180) يوم. تم جمع العينات السمكية بشكل عشوائي من مواقع الإنزال لشاطئ محافظة طرطوس بما يقارب (40) فرداً سمكياً لإجراء التحاليل المطلوبة بمعدل (3) أفراد سمكية وبـثلاثة مكررات لكل تحليل، و(1) فرد سمكي لكل مكرر، ثم حفظها على درجة حرارة (4-0) مْ بعد الصيد مباشرةً  بانتظار نقلها إلى المخبر خلال أقل من ساعة، وهناك نُزعت منها المناسل، والأحشاء الداخلية، والرأس، والعظام، والجلد والأوعية الدموية ثم جمدّت وخزنت عينات مماثلة على درجة (18-)مْ، وتم تحليل العضلات المأكولة فقط، بالحالة الطازجة والمجمدة خلال فترات التجميد المدروسة، وفقاً لنتائج الدراسة، صُنف النوع السمكي المدروس (L. aurata) من الأنواع السمكية متوسطة المحتوى من الدهن، وكان محتوى النوع السمكي المدروس من الأحماض الدهنية أحادية عدم التشبع (Mono Un Saturated Fatty Acids) وأعلى من الأحماض الدهنية المشبعة (Saturated Fatty Acids)، يليه الأحماض الدهنية عديدة عدم التشبع  (Poly Un Saturated Fatty Acids)  (MUFA ˃ SFA ˃PUFA) للعينات الطازجة مقارنةً بالعينات المجمدة التي كان فيها المحتوى (SFA ˃ MUFA ˃PUFA) بنهاية مدة التجميد، وكان محتوى العينات الطازجة للنوع السمكي المدروس من أحماض (الأوميغا3، الأوميغا(6، (ω3، ω6) (15، و% 4) على التوالي، بينما سجلت العينات المجمدة (11،%و3.7 ) خلال (0، و180) يوم من التجميد على التوالي، بسبب أكسدة الدهون، لذا يمكن تجميد نوع السمك البوري دهبان (L. aurata) على (18-)مْ لمدة (5) أشهر مع احتفاظه بقيمته التغذوية ضمن الحدود الصالحة للاستهلاك البشري، كما أظهر تركيب الأحماض الدهنية فروقاً معنوية هامة مع مدة التخزين عند مستوى معنوية (0.05).

الكلمات المفتاحية: البوري دهبان، طرطوس، أوميغا3، أوميغا6.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تأثير بعض العوامل في إنتاج حمض اللاكتيك من الشرش باستعمال مزرعة مختلطة لبكتريا Streptococcus thermophilus وLactobacillus bulgaricus

سحر عدنان شيت(1) ووليد احمد محمود*(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة والغابات، جامعة الموصل، العراق.

(*للمراسلة: د. وليد أحمد محمود. البريد الإلكتروني: waleedahmed53@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 04/01/2020                 تاريخ القبول:  09/02/2020

الملخص

نفذ البحث في كلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل خلال العامين 2018 و2019. تم إنتاج حمض اللاكتيك من شرش جبن الحليب الجاموسي بواسطة مزرعة مختلطة لبكتريا Streptococcus thermophilus وLactobacillus bulgaricus ودرست بعض العوامل المؤثرة في إنتاجية الحمض والتي شملت نوع وتركيز المصدرين الكربوني والنتروجيني، وتركيز كبريتات المغنسيوم وكبريتات المنغنيز، وتركيز اللقاح، ودرجة الـ pH، ومدة التخمر. بينت نتائج التجارب التي أجريت بطريقة الوجبات وباستعمال الخلايا الحرة، حصول زيادة معنوية في إنتاجية الحمض باستعمال المزرعة المختلطة للنوعين، مقارنة بالمزرعة النقية لكل منهما. وجد أن كل من مستخلص الخميرة (12 غ/ليتر)، واللاكتوز (15 غ/ليتر)، هما أفضل المصادر النتروجينية والكربونية المضافة لغرض زيادة إنتاج الحمض على التوالي. أدت إضافة كبريتات المغنيسيوم بتركيز 0.35 غ/ليتر وكبريتات المنغنيز بتركيز 0.05 غ/ليتر إلى زيادة معنوية في إنتاج الحمض. تم الحصول على أعلى إنتاج لحمض اللاكتيك بإضافة لقاح مزيج البكتريا بتركيز 10 × 710 خلية/مل. وبلغ أقصى إنتاج للحمض عند ضبط درجة الـ pH الابتدائية لوسط الإنتاج عند 5.5 وبفروق غير معنوية في المدى 5-6.5. كما وجد أن مدة التخمر 48 ساعة كانت المفضلة لإنتاج الحمض، وكانت الزيادة في الإنتاجية غير معنوية عند تجاوز هذه المدة.

الكلمات المفتاحية: حمض اللاكتيك، الشرش، Streptococcus thermophilus, Lactobacillus bulgaricus. البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تشخيص الأحماض الدهنية وتقدير فيتامين A وE لزيت أحشاء سمك الكارب ((Cyprinus carpio المستخلص بالأشعة تحت الحمراء

أسعد رحمان سعيد الحلفي(1) وصباح مالك حبيب الشطي*(1) واثير عبد الامير عبد الجبار المطوري(1)

(1). قسم علوم الأغذية،  كلية الزراعة ، جامعة البصرة، العراق.

(*للمراسلة: د. صباح مالك الشطي. البريد الإلكتروني: sabahalshatty@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 26/11/2019                 تاريخ القبول:  03/02/2020

الملخص

تم استخلاص زيت أحشاء سمك الكارب (Common carp  (Cyprinus carpio L. بواسطة جهاز يعمل بالأشعة تحت الحمراء والمصنع محلياً في مختبر هندسة معامل الأغذية في قسم علوم الأغذية بجامعة البصرة، واستخدمت هذه التقنية لأول مرة على النطاق المحلي إذ لا توجد دراسات سابقة قبلها. اُستعمل التصميم العشوائي الكامل لتحليل بيانات تجارب درجة الحرارة، وتجربة عاملية لتأثير مسافة الإشعاع، والقدرة على شدة الأشعة تحت الحمراء، واستخدمت ثلاثة مكررات لجميع التجارب. تم في هذه الدراسة توصيف الأحماض  الدهنية وتقدير فيتامين  A و E لزيت أحشاء سمك الكارب المستخلص بالأشعة تحت الحمراء. وقد وجد أن كمية فيتامين A  قد بلغت 0.01 ملغ/100غ. أما بالنسبة لفيتامين E فقد كانت كميته 0.007 ملغ/100غ. وتم تحديد كمية ونوعية الأحماض  الدهنية الموجودة في هذه الأحشاء  باستخدام تقنية كروموتوغرافيا الغاز السائل المتصل بمطياف الكتلة، وتضمنت هذه الدراسة الأسترة  الميتيلية  للأحماض  الدهنية ومن ثم تشخيصها. أوضحت نتائج الدراسة وجود حامض دهني غير شائع وهو حامض النانويك، وهو حامض دهني مشبع بنسبة 1.92%. وشملت الأحماض  الدهنية التي وجدت في زيت أحشاء سمك الكارب أربعة  أحماض دهنية غير مشبعة هي الأوليك، والينولينك، والمايرستولك، والبالمتولك بنسب,% 1.05 , %1.10 , % 9.38   12.55 % على التوالي. وتسعة أحماض دهنية مشبعة هي الستياريك، والمايرستك، والانديكانويك، والكابريلك، والكابريك، والمارجريك، والبالمتيك، والتريديكانويك، وكانت نسبها 2.64%، %2.13، %1.11، 4.43%،  %1.49،  %3.58، %1.33 ،  %1.16 على التوالي. الكلمات المفتاحية: الأحماض الدهنية، أحشاء الكارب ((Cyprinus carpio، الأشعة تحت الحمراء، كرومو توغرافيا الغاز السائل المتصل بمطياف الكتلة، فيتامين A و E.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

تقدير الخصائص الفيزيائية والكيميائية والحسية للبسكويت خالي الغلوتين بخلط نسب مختلفة من دقيق أرز العنبر ودقيق الكينوا

رسالة حسين اللامي(1) ورغد  سلمان محمد*(2) ورغدان هاشم محسن(3)

(1). كلية التقنيات الاحيائية، جامعة النهرين، العراق.

(2). وزارة العلوم والتكنولوجيا، العراق.

(3). كلية الزراعة، جامعة البصرة، البصرة، العراق.

(*للمراسلة: رغد سلمان محمد. البريد الإلكتروني: raghad1974@yahoo.com ).

تاريخ الاستلام: 14/11/2019                 تاريخ القبول:  31/12/2019

الملخص

أجريت هذه الدراسة بهدف التعرف على إمكانية تصنيع وتقدير جودة البسكويت الناتج من خلط دقيق الكينوا مع دقيق أرز العنبر، بعمل خلائط مختلفة من البسكويت للأطفال المصابين بحساسية الغلوتين، بعد إجراء بعض المعاملات الفيزيائية عليها كالتنظيف، والنقع، والتجفيف للكينوا والتقشير والطحن للأرز، لعمل ثلاث خلطات من البسكويت: الخلطة الأولى بنسبة 100% طحين الكينوا، والخلطة الثانية بنسبة 50% طحين الكينوا مع 50% طحين الأرز، والخلطة الثالثة بنسبة 25% طحين الكينوا مع 75% طحين الأرز وذلك لاختيار الخلطة الأفضل للبسكويت اعتماداً على بعض الاختبارات الكيميائية والنوعية مثل: الرطوبة، والبروتين، والرماد، والألياف، والكربوهيدرات، والدهن والطاقة، بالإضافة إلى تقدير نسب بعض العناصر المعدنية ومقارنتها مع توصيات منظمة الزراعة والأغذية العالمية FAO  لأغذية الاطفال، وتقدير المركبات الفعالة المهمة، والأحماض الأمينية، والتقييم الحسي مثل: المظهر الخارجي، والقوام، واللون، والطعم، والطراوة؛ والصفات الفيزيائية والكيميائية للبسكويت. أوضحت النتائج بالنسبة للصفات الفيزيائية والحسية أن أفضل معاملة كانت المعاملة الثانية وبنسبة خلط 50% طحين كينوا و50% طحين الأرز والتي تميزت بخصائص مقبولة من حيث الطعم والمظهر الخارجي ونسبة الانتشار للبسكويت المنتج.

الكلمات المفتاحية: حساسية الغلوتين، بسكويت للأطفال، الكينوا، أرز العنبر.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

التركيب الكيميائي لحبوب طلع نخـيل التمـر Phoenix dactylifera L المذكر صــنف السمـيسمي

ابتهاج حنظل التميمي*(1)

(1). قسم البستنة وهندسة الحدائق، كلية الزراعة، جامعة البصرة.

(*للمراسلة: ابتهاج حنظل التميمي. البريد الإلكتروني: jehanhandil@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 27/11/2019                 تاريخ القبول:  20/01/2020

الملخص

أجريت هذه الدراسة خلال الموسمين الزراعيين 2016 و2017 في ثلاثة مواقع زراعية في محافظات ذي قار والبصرة، وبابل، من أجل تقدير أهم المكونات الكيميائية في حبوب لقاح نخيل التمر صنف السميسمي وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بواقع 12 مكرراً. تم اختيار ستة وثلاثين شجرة من أشجار النخيل عشوائيا لدراسة تأثير التراكيز (0 ، 50 ، 100 ، 200) مغ/لتر من مستخلص حبوب اللقاح الإيثانولي في تثبيط نمو قطر نوعين من  البكتريا الممرضة للانسان E. Coli و Staph. Aureusوتلخصت نتائج الدراسة بتفوق حبوب اللقاح في محافظة ذي قار معنوياً في محتواها من الكربوهيدرات (20.09٪) قياساً بالمحتوى الكربوهيدراتي لحبوب اللقاح في محافظتي بابل والبصرة (19.02 و18.32) % على التوالي. وأدنى محتوى بروتيني وفينولي بواقع (6.58 و 17.54) % على التوالي، وبفروقاتٍ معنويةٍ قياساً بالمحتوى البروتيني والفينولي لحبوب لقاح افحل السميسمي لمحافظة البصرة (12.43 و20.78) % على التوالي كما أظهرت النتائج تفوق الفعالية المضادة للأكسدة لحبوب لقاح افحل السميسمي لمحافظة البصرة قياساً بالفعالية المضادة للأكسدة في حبوب لقاح افحل (الأصناف الذكرية) في محافظتي بابل وذي قار. وأظهرت النتائج عدم وجود فرقاتٍ معنويةٍ بين مواقع الدراسة في معدل كمية الزيت العطري، والوزن النوعي للزيت العطري، ودرجة التفاعل للزيت العطري بين مواقع الدراسة، في حين تفوقت حبوب اللقاح في محافظة ذي قار بمعدل معامل الانكسار، والكثافة، ورقم التصبن للزيت العطري. اختبــرت الفعالیــة التثبیطیــة لتراكيز مختلفة من المستخلص الكحولي لحبوب لقاح افحل السميسمي لمحافظة ذي قار على نوعين من البكتريا الممرضة للإنسانE. Coli    وStaph aureus وأظهرت النتائج أن بكتريا E. Coli  كانت أكثر تأثراً بتراكيز المستخلص الايثانولي وأن أكبر قطر تثبيطي لنمو البكتريا تحقق مع تركيز المستخلص 200 مغ/لتر  بواقع (18 ملم) وبنسبة تثبيط 81.82 % قياساً بالمضاد الحيوي Erythromycin 15(E). في حين أظهرت بكتريا Staph aureus مقاومة لجميع تراكيز المستخلص الايثانولي لحبوب اللقاح.

الكلمات المفتاحية: التركيب الكيميائي، بكتريا، نخيل التمر، حبوب اللقاح، العراق.  

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

دراسة الفعالية المضادة للأكسدة والفعالية المثبطة تجاه البكتريا لمستخلص أنثوسيانين الملفوف الأحمر Brassica oleracea L. var. capitata

خالد حسك عبد الحسن*(1)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة البصرة، البصرة، العراق.

(* للمراسلة: د. خالد حسك عبد الحسن. البريد الإلكتروني:  (hasakkhalid@gmail.com.

تاريخ الاستلام: 11/03/2019                تاريخ القبول:  26/05/2019

الملخص

شملت الدراسة استخلاص صبغة الأنثوسيانين من الملفوف الأحمر باستخدام الكحول الإيتيلي 70% المحمض بحامض الهيدروكلوريك 1%. أُجري البحث في قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة البصرة، العراق. تم الكشف عن المركبات الفعالة في مستخلص الصبغة المتمثلة بالفينولات، والفلافونويدات، والجلايكوزيدات، والكربوهيدرات، والتي أعطت  نتيجة موجبة. بينما أعطت  نتيجة سالبة كل من القلويدات، والصابونينات. شخصت الصبغة بمطياف الأشعة  الحمراء FTIR، الذي بين أهم القمم وحزم المجاميع الوظيفية الفعالة، وقيست فعاليتها المضادة للأكسدة، كما قيمت فعاليتها لربط أيون  الحديدوز، واقتناص بيروكسيد الهيدروجين، واقتناص الأوكسجين النشط، بتراكيز تراوحت ما بين (5-25) ملغم/مل. وتمت مقارنتها مع بعض المركبات القياسية، إذ أعطت  الصبغة المستخلصة فعالية بلغت 86.9%، و88.22%، و86.46% و84.31% على التوالي عند التركيز 25 ملغم/مل. قيّمت الاختبارات الميكروبية باستعمال تراكيز مختلفة من مستخلص الصبغة على نوعين من البكتريا الممرضة    Escherichia coli وStaphylococcus aereus وبلغت أعلى فعالية تثبيطية بقطر 21 و 15 ملم على التوالي عند التركيز 100 ملغم/مل.

الكلمات المفتاحية: الملفوف الأحمر، الأنثوسيانين، الفعالية المضادة للأكسدة،  الاختبارات الميكروبية.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF