طرائق صيانة خلايا Sf9 الحشرية والتوصيف المورفولوجي لها

منال صالح*(1)

(1). الهيئة العامة للتقانة الحيوية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: م. منال صالح. البريد الإلكتروني: manalcapno@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 18/11/2016                   تاريخ القبول: 04/10/2016

الملخص

أصبحت خطوط الخلايا الحشرية ذات أهمية كبيرة في البحث العلمي في الدراسات البيولوجية، والفيزيولوجية، وإنتاج المبيدات الحيوية واللقاحات، وفي مجال التّقانات الحيويّة وفي الدراسات السّمية. أجري في هذا البحث زرع خلايا Sf9 الحشريّة، المنتجة من نسج المبايض غير الناضجة، لعذراء فراشة  frugiperda  Spodoptera ، وتم إكثارها من خلال إجراء الزّرع الثانوي للخلايا (أكثر من20  زرع ثانوي)، ثم تمّ تجميد الخلايا. جرى توصيف خلايا  Sf9مورفولوجياً باستخدام التلوين بثلاث طرق: ملون أزرق التريبان، وملون رايت، وملون غيمزا، ولوحظ وجود خلايا كرويّة كبيرة الحجم وأخرى صغيرة، وخلايا شبيهة بالأرومة الّليفية الفيبروبلاست البشريّة. ولوحظ وجود خلايا كبيرة الحجم وشفّافة تسمى البالعات، كما تبيّن وجود نمطين مختلفين من خلايا Sf9 هما خلايا وحيدة النّوى وعديداتها وذلك لضمان استمرارية الخلايا.

الكلمات المفتاحية: خطوط الخلايا الحشريةSf9 ، زرع ثانوي، frugiperda  Spodoptera ، حفظ بالتبريد،  توصيف مورفولوجي.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تعريف بعض أصناف وطرز التفاح المحلية المنتشرة في سورية باستخدام مؤشرات SSR

بيان مزهر*(1) وعلا الحلبي(1)

(1). شعبة التقانات الحيوية، قسم بحوث التفاحيات والكرمة، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: د. بيان مزهر. البريد الإلكتروني: bmuzher@hotmail.com).

تاريخ الاستلام: 24/08/2016            تاريخ القبول:  27/09/2016

الملخص
نفذ البحث خلال عامي 2012-2013 بهدف تعريف وتوثيق بعض أصناف وطرز التفاح المحلية المنتشرة في مناطق بيئية مختلفة في سورية باستخدام مؤشرات SSR. جمع 15 صنفاً وطرازاً محليّاً بالإضافة للصنفين غولدن ديليشس ورويال غالا وثلاثة طرز بذريّة، ونفذت التحاليل الوراثية باستخدام 16 زوجاً من بادئات SSR. كشف 15 منها التعددية الشكلية بين الطرز المدروسة، وبلغ عدد الأليلات المتعددة شكلياً 40 أليلاً بنسبة تعددية شكلية 97.56%، وتراوح عدد الأليلات بين1 و4 أليلات بمتوسط 2.56 أليلاً في الموقع الوراثي. تراوحت درجة التشابه الوراثي بين 13- 100% وقسّم التحليل العنقودي الأصناف والطرز المدروسة إلى مجموعتين، ضمّت الأولى الصنفين غولدن ديليشس ورويال غالا مع الطرازين البذريين A وB ومعظم طرز المنطقة الساحلية والصنف سكارجي، وضمّت الثانية الطراز البذري C مع سبعة طرز منها الأصناف سكري1 وسكري2 وشمامطي. بلغت نسبتي التغاير المورثي المتوقع (He) والملاحظ Ho)) 0.495 و0.285 على التوالي. وبالنتيجة استطاعت مؤشرات SSR كشف التباين الوراثي بين الطرز المدروسة التابعة لأصناف التفاح المحليّة، واختصار الوقت والجهد لتحديد هويتها.

الكلمات المفتاحية: تفاح، أصناف محلية، SSR ،التشابه الوراثي.

البحث كاملاً باللغة العربية: PDF

الكشف عن التباينات الوراثية بين أشجار أصل العنب B41  في مشاتل وزارة الزراعة في سورية باستخدام المؤشرات الجزيئية SSR

وائل عبد الحميد اليوسف(1) ووسيم إسماعيل محسن*(2) ورحيم عبد السلام أبو الجدايل(1) ونور غازي الأسعد(1) وعبدالله فرحان الطاهر(1)

(1). قسم التقانات الحيوية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). شعبة التقانات الحيوية، مركز البحوث العلمية الزراعية بالسويداء، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(*للمراسلة: د. وسيم محسن. البريد الإلكتروني: wasimmo6@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 30/09/2015                  تاريخ القبول:  27/03/2016

الملخص

أجري البحث في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية خلال الأعوام 2010 – 2012 بهدف توثيق وتحديد التباينات الوراثية للكشف عن الخلط بين أشجار أصل العنب  B41 المقاوم لحشرة الفيلوكسيرا والمكاثر في مشاتل حقول الأمهات التابعة لوزارة الزراعة في محافظات ريف دمشق، حمص، حلب والرقة وذلك باستخدام تقنية التكرارات التتابعية البسيطة SSR. تمت الدراسة على 45 نباتاً منتخباً تمثل الأصل B41 وذلك اعتماداً على المواصفات الشكلية. بينت نتائج الدراسة الجزيئية أن خمسة أزواج من 20 زوجاً مستخدماً من بادئات SSR المتخصصة بالعنب (VVMD5، VVMD6، VVMD7، VVMD28 و VVMD32) استطاعت تمييز التباينات الوراثية وكشف الخلط الوراثي بين الأشجار المدروسة. حيث ميزت أربعة منها باستثناء البادىء VVMD6 شجرتين مغايرتين للأصل B41 من مشتل خرابو- ريف دمشق، وثلاثة منها VVMD7، VVMD28 وVVMD32 مكّنت من تمييز شجرة واحدة مغايرة من مشتل بابنس- حلب، كما استطاع البادئان VVMD5 وVVMD28 أن يميّزا شجرة واحدة مغايرة من مشتل الشيخ حميد – حمص. أما في مشتل الرقة كانت كافة الأشجار مطابقة للأصل المدروس B41. وكنتيجة للبحث تم استبعاد الأشجار المخالفة واعتماد الأشجار المطابقة للأصل B41 لمكاثرتها ضمن مشاتل حقول الأمهات ولتوزيعها على المزارعين كأصل موثوق. كما أكّدت هذه الدراسة على أهمية اعتماد المؤشرات الجزيئية المعتمدة على تقنية PCR لكشف التباينات الوراثية وتوثيق الأصول الوراثية النباتية لحمايتها من الخلط، كونها تتميز بالدقة العالية مقارنة بالمؤشرات الشكلية.

الكلمات المفتاحية: أصل العنب B41، حشرة الفيلوكسيرا، المؤشرات الجزيئية، التكرارات التتابعية البسيطة SSR.

لتحميل البحث كاملاً باللغة العربية: الكشف عن التباينات الوراثية بين أشجار أصل العنب B41  في مشاتل وزارة الزراعة في سورية باستخدام المؤشرات الجزيئية SSR

استحداث الطفرات مخبرياً لزيادة تحمل الجفاف والتوصيف الجزيئي في العنب (.Vitis vinifera L) صنف “مطروح أسود”

رحاب نزيه الموسى*(1) ونيفين عبد الفتاح حسن(2) ورمزي جورج استينو(3) وأمينة حامد جمعة(3)

(1). قسم التقانات الحيوية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2). البنك القومي للجينات، مركز البحوث الزراعية، الجيزة، مصر.
(3). قسم الفاكهة، كلية الزراعة، جامعة القاهرة، الجيزة، مصر.

(*للمراسلة: د. رحاب نزيه الموسى. البريد الالكتروني: bebo_moussa13@yahoo.com).

تاريخ الاستلام: 01/08/2015                                     تاريخ القبول:  29/10/2015

الملخص

نُفذت هذه الدراسة في البنك القومي للجينات وهيئة الطاقة الذرية/مصر، خلال الأعوام 2012- 2014، بهدف إنتاج نباتات من العنب أكثر تحملاً للجفاف. تم تعريض القمم النامية من صنف العنب “مطروح أسود” لجرعات مختلفة (0-50 جراي) من أشعة جاما وتم الحصول على ثلاثة أجيال خضرية M1V1 إلى M1V3.  أُضيف البولي اتيلين جليكول بتراكيز 0، 5 و 10 غ/ل لأوساط الزراعة بهدف استحداث إجهاد الجفاف. أوضحت نتائج هذه الدراسة أن حساسية القمم النامية للأشعة ازدادت بزيادة الجرعة من أشعة جاما، وتبين أن الجرعة المميتة عند 50 جراي. على نقيض ذلك، لوحظ زيادة في عدد الأفرع الناتجة واستطالتها بزيادة عدد مرات النقل. تحت ظروف الاجهاد المائي، سببت الزيادة التدريجية في تركيز البولي ايتلين جليكول إلى انخفاض واضح في معايير النمو والتجذير ضمن كل جرعة من أشعة جاما. يمكن للنباتات أن تتحمل التأثير الضار للجفاف بتعريضها لأشعة جاما بجرعة 20 جراي. من بين 20 بادئ من التكرارات التتابعية البسيطة الداخلية المستخدمة، استطاعت 6 بادئات (17898-B, 852, ISSR-35, 834, 889 and HB-9) أن تنتج 8 أليلات فريدة في النباتات المعرضة لأشعة جاما بجرعة 20 جراي. يمكن اعتبار هذه الاليلات كواسمات محتملة للتقييم المبدئي والانتخاب لتحمل الجفاف في العنب.

الكلمات المفتاحية: العنب، أشعة جاما، الجرعة المميتة 50LD،  الجفاف، البولي اتيلين جليكول  PEG، التكرارات التتابعية البسيطة الداخلية ISSR.

لتحميل البحث كاملاً باللغة الانكليزية: استحداث الطفرات مخبرياً لزيادة تحمل الجفاف والتوصيف الجزيئي في العنب (.Vitis vinifera L) صنف “مطروح أسود”