تأثير إضافة الخميرة إلى العليقة على الأداء الإنتاجي لبداري التسمين

علي عباس احمد العرامي *

*كلية الزراعة والطب البيطري- جامعة ذمار – اليمن

alaramiali@gmail.com

الملخص:

نفذت هذه التجربة في وحدة التجارب التابعة لكلية الزراعة والطب البيطري – جامعة ذمار لدراسة تأثير إضافة الخميرة إلى علائق بداري التسمين، استخدم 135 كتكوت من سلالة روس عمر يوم واحد غير مجنس وزعت بطريقة عشوائية على ثلاث معاملات باستخدام التصميم العشوائي الكامل , واحتوت كل معاملة على ثلاث مكررات بواقع 15 كتكوت لكل مكرر , حيث كانت T1 عبارة عن معاملة الشاهد , والمعاملات T2 , T3 مع إضافة الخميرة بنسبة 0.5 % ، 1 % على التوالي . أعطيت طيور التجربة العلف والماء بصورة حرة ، وتم قياس الوزن الحي ، العلف المستهلك و معامل التحويل الغذائي. أظهرت نتائج التجربة أن الوزن الحي (جم) كان أعلى معنويا (P ≥ 0.05) في المعاملة المغذاة على علائق تحتوي على 0.5% خميرة عن معاملة الشاهد بينما لم تظهر أي فروق معنوية بين معاملة الشاهد والمعاملة المغذاة على علائق تحتوي على 1% خميرة. العلف المستهلك (جم) لم يظهر فية أي فروق معنوية ( P ≥ 0.05)  بين المعاملات إلا أن معاملة الشاهد كان استهلاكها للعلف أكثر من المعاملات التي أضيفت اليها الخميرة وانعكس ذلك على كفاءة التحويل الغذائي (جم للعلف\ جم لحم) حيث كانت أفضل معنويا ( P ≥ 0.05) للدجاج المغذى على علائق تحتوي على 1% خميرة عن باقي المعاملات والتي بلغت 1.79 جم علف \ جم لحم : بينما لم تكن الفروق معنوية بين الشاهد والمعاملة الاولى. ويستنتج من الدراسة أن إضافة الخميرة الجافة إلى علائق بداري التسمين إدت الى تحسين الأداء الإنتاجي مقارنة بالشاهد وخصوصا عند مستوى 0.5% خميرة جافة وبدون حدوث تأثيرات ضارة على الكتاكيت.

الكلمات المفتاحية: الأداء الإنتاجي ، الخميرة ،  الوزن الحي ، بداري التسمين

البحث كامل باللغة العربية: pdf

 

تأثير المُستحضر البكتيري المُصنع في الصفات الميكروبية لفروج اللحم

أحمد علي كاظم الصالحي* (1) وصباح مالك حبيب الشطي (2) ومحمد أحمد الصغير(3)

(1). قسم الإنتاج الحيواني ، كلية الزراعة والأهوار ، جامعة ذي قار، العراق.

(2). قسم علوم الأغذية ، كلية الزراعة ، جامعة البصرة، العراق.

(3). قسم رعاية الدواجن ، كلية الزراعة ، جامعة الازهر، فرع اسيوط ، مصر.

(*للمراسلة الباحث: د.أحمد الصالحي، البريد الإلكتروني: ahmed.a.k.alsalhi@gmail.com )

             تاريخ الاستلام:22/ 07/ 2022                     تاريخ القبول: 25/ 10/ 2022

 الملخص:

   أُجريت هذه التجربة في حقل الدواجن التابع لقسم الإنتاج الحيواني في كلية الزراعة بجامعة البصرة للمدة من 25/3/2021 ولغاية 28/4/2021 ، استخدمَ فيها 450 وحدة تجريبية من أفراخ فروج اللحم ، سلالة Ross 308   بعمر يوم وأحد وبِمعدل وزن43 غم/ فرخ ، رُبيت الأفراخ في نظام البطاريات ذاتِ ثلاثة طوابق ، كل طابق يحتوي على قفص بأبعاد 1.5× 1 م2 ، وزعت الأفراخ عشوائياً على عشر معاملات تجريبية بواقع 45 فرخاً لكل معاملة ، وتضمنت المعاملة الواحدة ثلاثة مكررات (15 فرخ/ مكرر) ، حيث شَملت المُعاملات ، T1: (معاملة السيطرة السالبة) ، عليقة قياسية من دون إضافة. T2: (معاملة السيطرة الموجبة) إضافة الحليب الفرز المجفف بمستوى (1) غم / لتر ماء الشرب. T3، T4 ، T5: إضافة المستحضر البكتيري المُصنع بمستوى (0.5، 1 ،2) غم / كغم علف، على التوالي ، T6، T7 ، T8: إضافة المستحضر البكتيري المُصنع بمستوى (0.5، 1 ،2) غم / لتر ماء الشرب،على التوالي. T9: إضافة المستحضر البكتيري المُصنع بمستوى (0.5) غم / كغم علف، و(0.5) غم / لتر ماء الشرب. T10: إضافة المُستحضر البكتيري المُصنع بمستوى (1) غم / كغم علف ، و (1) غم / لتر ماء الشرب. أشارت النتائج الى وجود انخفاض معنوي (P≤0.05)  في المؤشرات اللوغارتيمية لبكتيريا القولون مع حصول زيادة معنوية (P≤0.05) في أعداد بكتيريا حامض اللاكتيك لصالح معاملات المستحضر البكتيري المُصنع بالمقارنة مع معاملتي السيطرة .

الكلمات المفتاحية : بكتيريا حامض اللاكتيك ، العد الميكروبي ، أمعاء الدواجن .

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: pdf

تأثير إضافة مسحوق الزعتر البري في الخواص الكيميائية والميكروبية والحسية للأجبان الطرية

كاميليا حلبي (1)*  وفؤاد سلمان (1) وعلي سلطانة(1) وأحمد قره علي(2)

(1) قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2) قسم الكيمياء البحرية، المعهد العالي للبحوث البحرية، جامعة تشرين، اللاذذقية، سورية.

(*للمراسلة: كاميليا حلبي، البريد الالكتروني: Camilliaha5@gmail.com ).

تاريخ الاستلام : 12/ 09/ 2021 م                       تاريخ القبول : 10/ 01/ 2022

المُلخّص:

هدفت الدراسة إلى تحديد تأثير إضافة مسحوق الزعتر وبتركيزين مختلفين (0.4 ,0.7) % في بعض الصفات الكيميائية   والميكروبية والحسية للجبن المصنع مخبرياً، تم إجراء هذا البحث في قسم علوم الأغذية – كلية الزراعة – جامعة تشرين وذلك خلال شهري آذار ونيسان من هذا العام. إذ تم تصنيع الجبن مخبرياً من حليب بقري مبستر على حرارة 72 م لمدة 15 ثانية باتباع الطرائق التقليدية المعروفة مع إضافة مسحوق الزعتر الى خثرة الجبن بعد التصفية وبالنسب ( 0.4, %0.7) من وزن الخثرة , حفظت عينات الأجبان المصنعة على حرارة 4 م لمدة 28 يوم حيث أجريت على العينات الاختبارات الميكروبية والكيميائيةً والحسية, حيث وجد أنّ إضافة مسحوق الزعتر للجبن خفض من كمية من الآزوت الذواب والطيار , كما انخفض العدد الكلي وعدد الفطريات والخمائر وذلك مقارنة مع عينات الجبن الشاهد , ويتضح من النتائج المتحصل عليها أنّ إضافة مسحوق الزعتر حسّن من بعض الخصائص الكيميائية والميكروبية والحسيّة مقارنة مع الشاهد .

  الكلمات المفتاحية: الجبن الطري، مسحوق الزعتر، النوعية الكيميائية، النوعية الميكروبية، الجودة الحسيّة.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

مسح الدعاسيق التابعة لعائلة Coccinellidae ضمن النظام البيئي الزراعي لمحافظة البصرة جنوب العراق

شروق عبدالله نجم(1)* وحسين علي مهدي(2) وداود سلمان حامد(2)

(1) قسم علم البيئة، كلية العلوم، جامعة البصرة، العراق.

(2) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة البصرة، العراق.

(3) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة البصرة، العراق.

(* للمراسلة: د. شروق نجم، البريد الإلكتروني: shurooq.najim@uobasrah.edu.iq).

تاريخ الاستلام : 4/ 04/ 2021                        تاريخ القبول : 4/ 09/ 2022

الملخص:

تضمنت الدراسة الحالية مسح للدعاسيق المختلفة التابعة لفصيلة Coccinellidae و التي جمعت من عدة عوائل نباتية مصابة بحشرات اقتصادية مهمه. و نظرا لأهمية هذا النوع من المفترسات فقد تم اجراء الدراسة الحالية كمسح شامل لمناطق زراعية مختلفة في محافظة البصرة جنوب العراق, حيث جمعت العينات باستخدام الشباك الكانسة والجمع اليدوي من بيئات زراعية مختلفة شملت الاراضي الرطبة ( هور شرق الحمار)، الاراضي الصحراوية ( سفوان والزبير), الاراضي الزراعية (شط العرب وأبو الخصيب), خلال الفترة من الاول من كانون الثاني الى الاول من حزيران 2021. و قد سجلت خلال هذه الفترة ستة انواع من الدعاسيق تعود لثلاثة اجناس.  كما سجلت الظروف البيئية (درجة الحرارة, الرطوبة النسبية)  لكل محطة خلال فترة الدراسة .

الكلمات المفتاحية: الدعاسيق، Coccinellidae،  البصرة.

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: pdf

جدول حياة بسيلا الاوكاليبتوس ذات القلنسوة Glycaspis brimblecombei ومؤشراتها البيولوجية

سنان سليمان*(1) ونبيل أبوكف (2)

(1)  قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة: م. سنان سليمان، البريد الالكتروني:sinansleman21@gmail.com )

تاريخ الاستلام : 8/ 09/ 2021                      تاريخ القبول : 31/ 01/ 2022

الملخص

     تعد بسيلا الصمغ الأحمر ذات القلنسوة الأسترالية الغازية Glycaspis brimblecombei Moore,1964 (Hemiptera: Aphalaridae) من الآفات الأكثر خطورة لأنواع عديدة من الأوكاليبتوس وفي مقدمها الأوكاليبتوس المنقاري Eucalyptus camaludensis الأكثر تواجداً في سورية. أجري هذا البحث عام 2020 في مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية، سورية، لتحديد المؤشرات البيولوجية لحشرة البسيلا، وحساب مدد الأطوار المختلفة، ومدة حياة البالغات وخصوبتها في درجة حرارة المختبر. حسبت المؤشرات البيولوجية باستخدام جداول الحياة بالاعتماد على المرحلة العمرية ثنائي الجنس Age-stage Tow-sex. بلغت قيمة معدل الزيادة الفعلي (r)، ومعدل الزيادة النهائي (λ) (0.047 /يوم، 1.04 /يوم) على التوالي. بلغ معدل التكاثر الصافي R0 (5.43 جيل/فرد)، بلغ متوسط طول مدة الجيل T (35.98 يوم). بلغ متوسط طول عمر الحشرات الكاملة (29.65 ± 0.09 يوم)، ومتوسط عمر البالغة للإناث وللذكور (14±0.31 و 11.63±0.15 يوم) على التوالي. والنسبة الجنسية (1 :1.7) أنثى : ذكر.

الكلمات المفتاحية: بسيلا الصمغ الأحمر ذات القلنسوة،  Glycaspis brimblecombei، الأوكاليبتوس، جداول الحياة، سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

التسجيل الأول لخنفساء أوراق الميس (Xanthogaleruca luteola) في مدينة حلب وبعض أعدائها الحيوية المرافقة

زياد العيسى (1)*

(1) إدارة بحوث القطن، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، حلب، سورية.

(* للمراسلة:الباحث زياد عيسى، البريد الإلكتروني:  ziadissa989@gmail.com )

تاريخ الاستلام:30/ 07/ 2021                    تاريخ القبول:21/ 11/ 2021

الملخص

شجرة الميس (Ulmus spp) شجرة متساقطة الأوراق تزرع في الحدائق والغابات وعلى حواف الطرقات هناك العديد من الآفات التي تصيب هذه الشجرة، أهمها: Xanthogaleruca luteola (Müller) (Coleoptera: Chrysomelidae)،  لوحظت أعراض إصابة على أشجار الميس المزروعة في حدائق مدينة حلب ومن خلال جمع العينات ومراقبة الأشجار المصابة وجد أن المسبب لهذه الاعراض هي حشرة عائدة لرتبة غمديات الاجنحة من خلال المراجع التصنيفية والمواصفات المورفولوجية للحشرة وأعراض الإصابة على الشجرة وجد أن هذه الحشرة هي النوع Xanthogaleruca luteola يتبع لرتبة غمدية الأجنحة، كما درست بيولوجية الحشرة في مدينة حلب من خلال الجمع الدوري للعينات من الأشجار المصابة، ووجد أن للحشرة ثلاث أجيال خلال موسمي الدراسة 2018 و2019، كما تمّ ملاحظة وجود شبه طفيل بيضي ينشط على بيوض الجيل الثالث للحشرة ومن خلال المراجع التصنيفية والمواصفات المورفولوجية لشبه الطفيل وجد أن شبه الطفيل هو Oomyzus gallerucae (Hymenoptera: Eulophidae) مما يشكل إضافة مميزة في برنامج المكافحة الحيوية.

كلمات مفتاحية: الميس، خنفساء أوراق الميس، بيولوجية الحشرة، شبه طفيل بيضي، Chrysomelidae، Eulophidae.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة حساسيّة بعض الهجن المزروعة محليّاً من الفليفلة تجاه الإصابة بفيروس تجعد واصفرار أوراق البندورة في ظروف الزراعة المحميّة في الساحل السوريّ

ريم حمدان (1)* وعماد إسماعيل (2) وإنصاف عاقل (3)

(1) الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(2) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة،  جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(3) مركز بحوث اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة الباحثة: ريم شاهين حمدان، البريد الإلكتروني: hamdanreem958@gmail.com،).

تاريخ الاستلام: 10/ 09/ 2021                  تاريخ القبول: 17 /11/ 2021

الملخص:

هدف البحث إلى دراسة تأثير فيروس تجعد واصفرار أوراق البندورة Tomato yellow leaf curl virus (TYLCV)  في بعض معايير النمو لعدة هجن من الفليفلة المزروعة في ظروف الزراعة المحمية في الساحل السوري. اُستخدِمَت في الدراسة 4 هجن من الفليفلة 2 حريفة/حارة (لهاب وسيراد)، و2 غير حريفة/غير الحارة (نيفادا ودالاس). نفذ البحث خلال الموسم الزراعي 2020-/2021 ضمن بيت بلاستيكي في مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية، حيث اتُبع نظام القطاعات العشوائية الكاملة، تضمنت ثمانية معاملات، وثلاثة مكررات، بمعدل 5 نباتات في المكرر الواحد. بيّنت نتائج التحليل الاحصائي أنّ الهجن الغير الحريفة/الحلوة (نيفادا ودالاس) كانت أكثر حساسية وتأثراً بفيروس تجعد واصفرار أوراق البندورة من الهجن الحريفة/الحارة (لهاب وسيراد)، حيثُ بلغت نسبة التخفيض في المجموع الخضري الرطب للهجن نيفادا، دالاس، سيراد ولهاب 17.97، 54.99، 5.36، 35.00% على التوالي، وفي المجموع الجذري  الرطب 69.01، 68.65، 26.71، 61.87%، على التوالي. كما سبب الفيروس في تدني نوعية الثمار كماً ونوعاً، حيثُ سجلت أعلى نسبة فقد ثمري لدى الهجين دالاس 70.21% وأقلها لدى الهجين نيفادا 36.74%.   

الكلمات المفتاحية: فيروس تجعد واصفرار أوراق البندورة،  الفليفلة، هجن، معايير النمو،   الزراعة المحمية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

فاعلية بعض المستخلصات النباتية ومبيدي Fluopyram و Nemakick في مكافحة يرقات نيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne incognitaمخبرياً

قتيبة حاصود*(1)

(1) قسم وقاية الوقاية،  كلية الزراعة، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(*المراسلة الباحث: قتيبة حاصود، البريد الإلكتروني : qutiabah111@gmail.com)

تاريخ الاستلام:17/ 07/ 2021                          تاريخ القبول21/ 11/ 2021

الملخص

نفذ البحث في مخابر قسم وقاية النبات في كلية الزراعة  جامعة دمشق في عام 2020-2021. لتقييم فاعلية المبيد الفطري/نيماتودي Fluopyram (pyridinyl ethylbenzaimide)  والمبيد النيماتودي Nemakick (imicyafos) والمستخلصات الايتانولية لأوراق الطيون (Inula viscos L.) والأوكاليبتوس (Eucalyptus camaldulensis Dehnh.) والقطيفة (Tagetes patula L.) على الطور الثاني لنيماتودا تعقد الجذور الجنوبية (J2) Meloidogyne  incognita في المخبر. بينت النتائج المبيد Fluopyram  تفوق معنوياً في قتل يرقات الطور الثاني لنيماتودا (M. incognita (J2 مقارنةً بالمبيد Nemakick عند التراكيز المستخدمة. حيث كانت قيم الجرعة النصفية القاتلة  LC50 للمبيدين  Fluopyramو Nemakick (27.34 و 50.7 مغ/ليتر على التوالي) بعد 48 ساعة من التحضين. من جهة أخرى ، أظهرت النتائج تفوق المستخلص الايتانولي لأوراق الطيون معنوياً في قتل يرقات الطور الثاني لنيماتودا (M. incognita (J2 مقارنةً بمستخلصي القطيفة والاوكاليبتوس . حيث كانت قيم الجرعة النصفية القاتلة  LC5 : 374.51 و 857.47 و1007.42 مغ/ليتر لكل من الطيون والقطيفة والاوكاليبتوس بعد 48 ساعة من التحضين على التوالي. وبينت النتائج أنّ المركبات والمستخلصات النباتية المختبرة كانت أعلى سمية ليرقات الطور الثاني لنيماتودا (M. incognita (J2 بعد 48 ساعة من المعاملة مقارنة بزمن التحضين 24 ساعة. كما أظهرت النتائج أن سمية المركبات المختبرة ازدادت بزيادة التركيز. بالنتيجة نتائج التقييم الحيوي للمركبات المختبرة أظهرت فاعلية المبيد Fluopyram و Nemakick ومستخلصي أوراق الطيون والقطيفة الايتانولي كمبيدات ضد نيماتودا Meloidogyne incognita.

الكلمات المفتاحية: نيماتودا ، مبيدات الآفات، Meloidogyne  incognita، مستخلصات نباتية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة مقدرة نباتي القبار (Capparis spinosa L) وكف مريم (Vitex agnus- castus L) على مراكمة عنصري الرصاص والنحاس في حوض سد معرين الصليب (حماة)

محمد حداد (1)* وسوسن هيفا(1)  وابراهيم نيصافي(2)

(1) قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(2) قسم الحراج والبيئة, كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية, سورية.

(*للمراسلة: محمد حداد، البريد الالكتروني: msh.89.alber@gmail.com ).

تاريخ الاستلام:13/ 08/ 2021                       تاريخ القبول: 3/ 01/ 2022

الملخص

هدف هذا البحث إلى دراسة مقدرة نباتي القبار Capparis spinosa L وكف مريم Vitex agnus – castus L على مراكمة عنصري الرصاص والنحاس المنتشرة طبيعياً على جانبي حوض سد معرين الصليب في محافظة حماة. جمعت العينات النباتية من أوراق نباتي القبار وكف مريم, كذلك جمعت عينات من التربة المحيطة بالنباتات على عمق 0 – 20 سم. تم أخذ ثلاثة مكررات لكل عينة, تم تقدير العناصر المدروسة (Pb, Cu) باستخدام جهاز التحليل الطيفي بالامتصاص الذري (Atomic Absorption Spectrophotometer). أظهرت نتائج البحث أن القيمة المتوسطة لمحتوى التربة من عنصر الرصاص 62.39 ppm , بينما بلغت هذه القيمة في أوراق نبات القبار 4.45 ppm, وبلغت في أوراق نبات كف مريم 9.21 ppm, وأظهرت نتائج التحليل الإحصائي تفوق أوراق كف مريم, إذ وجدت فروق معنوية بين القبار وكف مريم في مراكمة الرصاص. أما عنصر النحاس فقد بلغ متوسط محتوى التربة في المواقع المدروسة 45.32 ppm, وكان متوسط محتوى أوراق نبات القبار من النحاس 9.28 ppm, وفي أوراق نبات كف مريم 12.6 ppm. بينت نتائج التحليل الاحصائي وجود فروق معنوية بين القبار وكف مريم في مراكمة النحاس. وبناءً على هذه الدراسة يمكن عد أوراق كف مريم من النباتات الجيدة لمراكمة النحاس والرصاص مقارنةً بأوراق القبار.

الكلمات المفتاحية: الرصاص, النحاس. القبار, كف مريم, مراكمة العناصر الثقيلة, سد معرين الصليب.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

أهمية إعداد قواعد البيانات في إدارة الأحواض المائية الجزئية. حالة دراسية: حوض نهر الكبير الشمالي ضمن الأراضي السورية

عمار عباس(1)*  وغنوة خضور(1)

(1) دائرة بحوث الموارد الطبيعية، مركز البحوث الزراعية باللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، سورية.

(* للمراسلة: د. عمار عباس، البريد الإلكتروني: Ammarabas1984@hotmail.com)

تاريخ الاستلام: 22/ 08/ 2022                 تاريخ القبول: 31/ 08/ 2022

الملخص:

أجري البحث في حوض نهر الكبير الشمالي في المنطقة بين الحدود السورية التركية والساحل السوري ضمن مساحة /836/كم2 بهدف إعداد قواعد البيانات الأساسية التي يستند إليها في إدارة الموارد المائية في الحوض. باستخدام خرائط طبوغرافية وجيولوجية وصور أقمارصناعية وخرائطDEMوبيانات مناخية للحرارة والهطل وبرنامج نظم المعلومات الجغرافية ARCGIS 10.4. تم إعداد مجموعة من الخرائط متضمنة الكنتور والميول والجيولوجية والترب واستعمالات الأراضي وخارطتي توزع الحرارة والهطل مع إدراج بعض الجداول لتوفير قواعد بيانات أساسية تسمح باتخاذ قرارات إدارية مناسبة. أشارت النتائج إلى التباين الطبوغرافي الواضح فمعظم مساحة الحوض يسودها مناطق قليلة إلى متوسطة الانحدار، وأشارت الخارطة الجيولوجية إلى وجود سبع تشكيلات جيولوجية أكثرها التشكيلات الكربونية الكارستية أما خارطة الترب فأوضحت وجود أربع صفوف للتربة أكثرها انتشارها Luvisols،وتسود الغابات في معظم الحوض تبعاً لخارطة استعمالات الارضي.  تراوح متوسط درجة الحرارة السنوي(18-25) مْ ووصلت الهطولات السنوية إلى 1264 مم/سنة في كسب، الشبكة الهيدروغرافية كثيفة وبلغ الطول الإجمالي للنهر في منطقة الدراسة (56) كم.

الكلمات المفتاحية: حوض نهرالكبيرالشمالي، خارطة، قواعد بيانات، نظم المعلومات الجغرافية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf