مقارنة فاعلية عدد من المبيدات الكيميائية والحيوية في مكافحة ثاقبات ساق الذرة السكرية وانعكاس ذلك على الإنتاج

نسرين ديب(1)* واليسار شعبو(1) ورياض زيدان(2) وعمار عسكرية (1) وأمل حاج حسن(1) ولينا عدرة (1)


(1) مركز بحوث اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، اللاذقية، سورية.
(2) قسم البستنة، كلية الزرعية، جامعة تشرين،اللاذقية، سورية. 
(*للمراسلة: د. نسرين ديب. البريد الالكتروني:nsreendibsh@gmail.com)


تاريخ الاستلام:20/ 06/ 2022                تاريخ القبول: 11/ 08/ 2022


الملخص
نفذت الدراسة في محطة الصنوبر التابعة لمركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية/ سورية على محصول الذرة السكرية، خلال الموسم الزراعي 2021، بهدف اختبار كفاءة عدد من المبيدات الكيميائية والحيوية في مكافحة ثاقبات ساق الذرة Sesamia sp و Chilo sp، وانعكاس ذلك على الإنتاج الكمي. تضمنت التجربة ثماني معاملات: (شاهد، رش بالمبيدات الكيميائية: Oxamyl ، Chlorpyrifos، Chromafenozide، Emamectin Benzoate، ورش بالمبيدات الحيوية: Bacillus subtilis ، Beauveria Bassiana العزلة (b10)، Beauveria Bassiana العزلة (b8)). أظهرت النتائج أهمية المبيدات باختلاف أنواعها في مكافحة ثاقبات ساق الذرة، حيث عملت على تخفيض نسبة الإصابة بثاقبات الساق حتى بعد أسبوعين من الرش، وكانت أعلى المبيدات فاعلية المبيد Chromafenozide بنسبة 88.88% وذلك بعد يومين من الرش. كما تباينت المبيدات المختبرة في تأثيرها على المعايير الإنتاجية، فقد تفوقت المعاملة الحيوية B. Bassiana b(8) على بقية المعاملات بمتوسط إنتاج 3.760 كغ.نبات-1، كما تأثر عدد العرانيس على النبات الواحد حيث سُجل أعلى عدد للعرانيس في كل من معاملة المبيدين Chlorpyrifos و Chromafenozide 19.33 و 18.00عرنوس.نبات-1 على التوالي، أما بالنسبة لطول العرنوس فقد تفوقت معاملة B. Bassiana b(10) على باقي المعاملات وسجلت 19.23 سم للعرنوس.
الكلمات مفتاحية: sesamia sp ، Chilo sp ، الذرة السكرية، مبيد حشري، مبيد حيوي، الفاعلية، الإنتاج.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير مستويات مختلفة من إندول حمض البيوتريك IBA وحمض الهيوميك HA على قصب السكر Saccharum officinarum L.

خالد الحكيمي(1) *ومحمد اليفرسي(1) وأشرف الرميصة(1)


(1) قسم الإنتاج النباتي، كلية الزراعة وعلوم الأغذية، جامعة إب، اليمن.
(* للمراسلة : الدكتور خالد علي الحكيمي، البريد الإلكتروني: K_alhakimi@yahoo.com)


تاريخ الاستلام:28/ 02/ 2022          تاريخ القبول: 26/ 06/ 2022


الملخص
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على تأثير مستويات مختلفة من تراكيز أندول حمض البيوتريك IBA وحمض الهيوميك HA بمعدلات (0، 200، 400 ،600) و ( 0، 15، 30، 45) جزء في المليون على التوالي على محصول قصب السكر Saccharum officinarum L. من حيث نسبة التجذير، عدد الجذور، طول الجذور، الوزن الطري والجاف للجذور، عدد الأوراق /نبات، عد د الأشطاء/ نبات، ارتفاع النبات ، الوزن الطري و الجاف للمجموع الخضري . ونفذت التجربة باستخدام القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) في ثلاثة مكررات . وأظهرت نتائج التجربة أن نقع العقل بأندول حمض البيوتريك IBA أدى إلى زيادة معنوية لنسبة التجذير عند التركيز 200 جزء في المليون كما أظهرت النتائج أن بقية الصفات المدروسة تأثرت معنوياً حيث بلغت أعلى قيمة وبفروق معنوية لكل من عدد الأوراق ،عدد الاشطاء، طول النبات والوزن الطري والجاف للمجموع الخضري عند التركيز400 جزء في المليون مقارنة بالشاهد، بينما الفرق بين التركيزات المختلفة لـ IBA لم تصل إلى حد المعنوية. كما أظهرت النتائج أن نقع العقل بحمض الهيوميك أدى إلى زيادة معنوية في كل مقاييس النمو الجذري والخضري المدروسة حيث سجلت المعاملة 30 جزء في المليون أعلى القيم وبتفوق معنوي مقارنة بالشاهد.
الكلمات مفتاحيه : أندول حمض البيوتريك IBA ،حمض الهيوميك HA ، مقاييس النمو الجذري، مقاييس النمو الخضري و قصب السكر Saccharum oficinarum L. 

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

إعادة تدوير مخلفات نبات التبغNicotiana tabacum L كمبيد ليرقات بعوض Culex pipiens L في ظروف المختبر

عارف محمد أحمد علي الحسني(1)*


(1) كلية التربية رْدفان ، جامِعة عَدن ، خُورمكْسَر، اليمن.
(*للمراسلة الدكتور: عارف الحسني، البريد الإلكتروني:aref14902@gmail.com)


تاريخ الاستلام:9/ 10/ 2021              تاريخ القبول: 23/ 01/ 2022


الملخص
أُجريت الدراسة في مُختبر الأحياء بكلية التربية ردْفان – جامِعة عدن ، للعام 2021 م لاختبار المُسْتخلص المائي لِسيقان نبات التبغ N. tabacuma بالتراكيز 0.0 ، 0.1 ، 0.2 ، 0.4 و 1.0 % بأربعة مُكررات لِكُل تركيز ، كمُبيد يرقات ؛ لِبعوض Cu. pipiens L. . حُسِبت نِسب الموت % ، بعد ( 2 ، 4 ، 8 و 24 ) ساعة ، أشارت النتائِج ؛ بأن مُستخلص النبات المُستخدم يمتلِك خصائِص جيدة كمُبيد يرقات ، وأشارت النتائِج بوجود فروق معنوية عند مستوى 5% في متوسِط نِسب الموت% لأعمار اليرقات المُختبرة الأول والرابع فبلغت 67.69% , 36.50% بالترتيب ، وحقق التركيز 1.0% أعلى القيم 97.82% مقارنة بـ 29.85 % للتركيز 0.1 % ، كما بينت النتائِج بان متوسط نِسب الموت % تزداد بزيادة مُدة التعريض إذ بلغت 69.50 % للزمن 24 ساعة و 36.63 % للزمن ساعتان ، في حين لم تُسجل نِسب موت% في مُعاملة الشاهِد .
الكلمات المفتاحية: نبات التبغ Nicotiana tabacum L ، مسحوق ، بعوضCulex pipiens L. ، مُستخلص مائي

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تقويم فعالية المفترس Coleoptera: Serangium parcesetosum Sicard Coccinellidae في السيطرة على ذبابة القطن البيضاء Bemisia Tabaci (Gennadius) (Homoptera: Aleyrodidae) على الباذنجان في منطقة حماة-الغاب

بهاء الرهبان(1)* وماجدة مفلح(1) ورفيق عبود(2) ونادر أسعد (3) وحنان حبق (2) ورائد صبيح (2) ومحمد أحمد(4)

(1) إدارة بحوث وقاية النبات، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(2) مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية، اللاذقية، سورية.
(3) مركز البحوث العلمية الزراعية بالغاب، الغاب، سورية.
(4) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.
(*للمراسلة الدكتور: بهاء الرهبان، البريد الإلكتروني: bahaarahban@gmail.com)


تاريخ الاستلام: 11/ 07/ 2021                 تاريخ القبول: 29/ 09/ 2021


الملخص
نفذ البحث في محطة جب رملة بمركز بحوث الغاب في محافظة حماة في حقل مزروع بالباذنجان مساحته 1000 م2 خلال الموسمين 2019 و2020 بهدف تقويم كفاءة المفترس Serangium parcesetosum Sicard (Coleoptera: Coccinellidae) في مكافحة ذبابة القطن البيضاء Bemisia tabaci Genn. (Homoptera: Aleyrodidae) على نباتات الباذنجان ضمن الأقفاص وفي الحقل. أطلق النوع S. parcesetosum على ثلاث دفعات بتاريخ 29/7، 20/8، 4/9/2019 خلال موسم 2019 وبتاريخ 16/7، 23/7، 29/7 خلال موسم 2020 بمعدل 2 بالغة/ نبات ضمن الأقفاص و100 بالغة مفترس/دونم في الحقل بكل دفعة. سجلت القراءات أسبوعياً اعتباراً من لحظة إطلاق المفترس، حيث تم في كل قراءة عَد الأطوار غير الكاملة لذبابة القطن البيضاء (بيض، حوريات) على مساحة 1 سم2 من السطح السفلي للأوراق والتي تم اختيارها عشوائياً من قمة ووسط وأسفل النبات. حُسبت نسب الموت ونسب التطفل وانبثاق الحشرات الكاملة للذبابة البيضاء ضمن مساحة 5 سم2 من السطح السفلي للأوراق. انخفضت كثافة الأطوار الكاملة وغير الكاملة للذبابة البيضاء معنوياً بعد الأسبوع السادس من الإطلاق في معاملتي المفترس S. parcesetosum مقارنة مع الشاهد بدون إطلاق سواءً في الحقل أو ضمن الأقفاص. ازدادت نسبة موت حوريات الذبابة البيضاء ثمانية أضعاف في معاملتي المفترس مقارنة مع الشاهد. أظهرت النتائج قدرة المفترس في السيطرة على مجتمع ذبابة القطن البيضاء على نبات الباذنجان في منطقة حماة/ الغاب.
الكلمات مفتاحية: باذنجان، ذبابة القطن البيضاء، Bemisia tabaci، مكافحة حيوية، Serangium parcesetosum

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

عزل وتوصيف البكتريا المحفزة للنمو المعزولة من المحيط الجذري لنبات الكرفس

إيمان إبراهيم* (1) ونجوى مسلماني (1) وعماد الدين الخلف (1) وعبير الرمو (1)


(1) قسم علم الحياة النباتية، كلية العلوم، جامعة حلب، حلب، سورية.
(*للمراسلة الباحثة: إيمان إبراهيم، البريد الإلكتروني: iman.sy@hotmail.com)


تاريخ الاستلام: 5/ 02/ 2021             تاريخ القبول: 27/ 09/ 2021


الملخص
يعد التسميد الحيوي من طرائق تعزيز مؤشرات النمو النباتي، هدف هذا البحث عزل وتوصيف البكتريا من المحيط الجذري لنبات الكرفس، ودراسة بعض خصائصها المحفزة للنمو، أجري البحث في مختبرات كلية العلوم بجامعة حلب خلال عامي 2019-2020 عزلت البكتريا وصنفت اعتماداً على صفاتها الشكلية واختباراتها الحيوية الكيميائية، بينت النتائج التوصل إلى توصيف 45 عزلة بكتيرية من المحيط الجذري للكرفس، كانت جميع العزلات البكتيرية تمتلك للخصائص المحفزة للنمو بنسب متفاوتة إذ كانت (96)% منها قادرة على تثبيت الآزوت و (51)% مذيبة للفوسفات وأنتجت (46)% من العزلات العزلات هرمون حمض الأندول الخلي وممخلبات الحديد بنسبة (75)%، كما أن (49)% تمكنت من إنتاج غاز سيانيد الهيدروجين، حددت فيما بعد هوية العزلات الأكثر امتلاكاً للخصائص المحفزة للنمو وكانت معظم هذه العزلات تابعة للجنسيين العصويات Bacillus والزوائف pseudomonas. تشير النتائج في هذا البحث إلى إمكانية استخدام هذه العزلات في الممارسات الزراعية كأسمدة حيوية لتشجيع نمو المحاصيل المختلفة، بعد اختبارها على المحاصيل الزراعية.
الكلمات المفتاحية: الكرفس، لقاح بكتيري، البكتريا المحفزة للنمو، عزل، توصيف.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تسجيل جديد لثلاث حشرات من البسيلا (Insect, Psylloidea) من سورية

مهران زيتي (1)*


(1) مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.
(* للمراسلة: الدكتور مهران زيتي. البريد الإلكتروني: mzma2009@gmail.com).


تاريخ الاستلام: 29/ 08/ 2021            تاريخ القبول: 20/ 09/ 2021


الملخص:
تم ملاحظة الكثير من المفرزات الشمعية على البراعم الطرفية لثلاث أشجار وشجيرات هي، النبق Cordia myxa L. (Boraginaceae) ، والتين التنزيني Ficus microcarpa L. f. (Moraceae)، والزرود Phillyrea latifolia L. (Oleacea) خلال مسوحات صحة النبات في منطقة عمل ونشاط مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية. تم تعريف الأنواع الحشرية المسببه لتلك الأعراض على أنها Diaphorina aegyptiaca و Macrohomotoma gladiate و Euphyllura phillyreae على التوالي. تمثل هذه الدراسة التسجيل الأول للأنواع الثلاثة، بالإضافة إلى ذلك، تسجيل الجنسين Diaphorina و Macrohomotoma هو الأول خلال هذه الدراسة.
الكلمات المفتاحية: اللاذقية، Macrohomotoma ، Diaphorina ، الحمضيات، Euphyllura

البحث كاملاً باللغة الإنكليزية: pdf

تأثير شكل ووزن وارتفاع حافة المرداس في بعض الخصائص الفيزيائية للتربة اللومية والإنتاجية لمحصول العدس

علي الحاج عقيل(1)* ومحمد نور الدين التنبي(1) ويوسف خضري(2)


(1) قسم الهندسة الريفية، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.
(2) قسم علوم التربة واستصلاح الأراضي، كلية الهندسة الزراعية، جامعة حلب، حلب، سورية.
(* للمراسلة: الباحث علي الحاج عقيل. البريد الإلكتروني: ali.hagaqil@gmail.com).


تاريخ الاستلام: 25/ 02/ 2021           تاريخ القبول: 10/ 06/ 2021


الملخص
أُجريت التجربة بهدف دراسة تأثير كل من (شكل، وزن، ارتفاع حافة) المرداس في بعض الخواص الفيزيائية للتربة اللومية والصفات الإنتاجية لمحصول العدس. بتمرير المرداس فوق التربة بعد الزراعة بأشكاله المختلفة (أملس, قرصي, مسنن, متبادل) وبثلاثة ارتفاعات للحافة ( 4, 6, 8 سم) وبثلاثة أوزان ( 150, 175, و200 كغ/م), ومن ثم مقارنتها مع معاملة الشاهد (دون استخدام مرداس). أظهرت النتائج أن أن كافة المعاملات المختلفة للمراديس أدت لزيادة قيمة الكثافة الظاهرية وخفضت قيمة المسامية بالمقارنة مع معاملة الشاهد, باستثناء معاملات المرداس القرصي بكافة ارتفاعات الحافة وللوزنين 150 و 175 كغ/م بالإضافة لمعاملة المرداس المسنن بارتفاعي الحافة 6 و 8 سم ووزن 150 كغ/م ومعاملة المرداس المسنن ارتفاع حافة 8سم ووزن 200 كغ/م. سمحت معاملة المرداس المتبادل ذو ارتفاع الحافة 6 سم ووزن 200 كغ/م بأعلى قدرة للتربة على الاحتفاظ بالماء بقيمة قدرها (33.5 %), في حين كانت أقل قيمة لقدرة التربة على الاحتفاظ بالماء في معاملة المرداس القرصي بوزن 150 كغ/م وارتفاع حافة 8 سم بقيمة قدرها (19.6 %). أما أعلى قيمة لمقاومة اختراق التربة كانت بتأثير المرداس المسنن ذو الوزن 200 كغ/م بقيمة قدرها (1.17 ميغاباسكال) في حين كانت أقل قيمة لمقاومة اختراق التربة عند هذا العمق في معاملة المرداس القرصي بوزن 150 كغ/م وارتفاع حافة 8 سم وبقيمة مقاومة اختراق (0.63 ميغاباسكال). أعطت معاملة المرداس المتبادل ذو الوزن 200 كغ/م أعلى قيمة لمعامل البناء (61.6%) وأعلى نسبة إنبات ( 98.4%) وأعلى غلة بذور(1403 كغ/ه) على, في حين سُجلت أدنى قيم لنسبة الإنبات وغلة البذور بتأثير المرداس القرصي ذو ارتفاع الحافة 8 سم ووزن 150 كغ/م بقيمة (85%) لنسبة الإنبات وقيمة (985 كغ/ه) لغلة البذور.
الكلمات مفتاحية:الإنبات، المسامية، مقاومة إختراق التربة، المراديس.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير إضافة الفحم وحمأة الصرف الصحي في نمو وإزهار وإنتاج الكورمات لنبات الفريزيا Freesia hybrida

رنا قاسم *(1) ومازن نصور(2) وسوسن هيفا (3)


(1). مديرية الخدمات الفنية باللاذقية، وزارة الإدارة المحلية والبيئة، اللاذقية، سورية.
(2). قسم البساتين، كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.
(3). قسم التربة وعلوم المياه، كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.
(*للمراسلة الباحثة: رنا قاسم، البريد الإلكتروني: ranakasem1@gmail.com)


تاريخ الاستلام: 29/ 04/ 2021             تاريخ القبول: 3/ 10/ 2021


الملخص
نفذت تجربة حقلية لدراسة تأثير إضافة مخلفات عضوية (الفحم الحيوي وحمأة الصرف الصحي المعالجة) في نمو و إزهار و معامل التكاثر لنبات الفريزيا Freesia hybrida المزروع في محافظة اللاذقية خلال الموسمين 2018-2019 و 2019-2020. شملت التجربة 5 معاملات: (T1: الشاهد بدون إضافة، T2: تسميد معدنيN.P.K (30:20:20) غ/ م2 + تسميد عضوي 2 كغ/ م2، T3: إضافة الفحم بمعدل 2 كغ/ م2،:T4 إضافة حمأة الصرف الصحي المعالجة بمعدل 2,5 كغ/ م2 ،:T5 إضافة الفحم ( 2 كغ/ م2) + حمأة الصرف الصحي (1,25 كغ/ م2). حققت المعاملة T4 نتائج متقاربة مع معاملة المزارع T2، لم تسجل فروق معنوية بينهما ولمعظم مؤشرات النمو الخضري المدروسة (طول النبات، عدد الأوراق، مساحة المسطح الورقي وتركيز الكلوروفيل الكلي في الأوراق). كما لم تسجل أية فروق معنوية بين المعاملتين T2 وT5 ولجميع المواصفات النوعية الخاصة بالشماريخ الزهرية (عدد الشماريخ الزهرية على النبات، عدد الأزهار على الشمراخ، وطول الشمراخ الزهري وثخانة قاعدته، وارتفاع الزهرة)، في حين كان الإزهار أبكر في المعاملتين T4 وT5 مع فترة إزهار أطول مقارنةً بالمعاملة T2. كما أظهرت النتائج تفوق جميع معاملات التسميد على معاملة الشاهد ولجميع مؤشرات النمو الخضري والزهري المدروسة. أعطت المعاملة T5 أعلى نسبة من الكوريمات التي يتجاوز قطرها 1سم (50,26 %) متفوقة معنوياً على جميع المعاملات الأخرى.
الكلمات المفتاحية: الفريزيا، حمأة الصرف الصحي ، الفحم الحيوي، نمو، إزهار، كورمات.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

أثر الحريق في التنوع الحيوي النباتي ضمن حرم الطرقات (حالة دراسية: موقع جسر صحنايا)

تيسير أبو الفضل(1)*


(1) جامعة الرشيد الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا، غباغب، سورية.
(* للمراسلة الدكتور تيسير أبو الفضل. البريد الالكتروني: mahmoud.diaf@yahoo.com)


تاريخ الاستلام: 2/ 08/ 2021              تاريخ القبول: 3 /10/ 2021


الملخص
كثيراً ما نشاهد سنوياً العديد من المواقع ضمن حرم الطرقات العامة، خاصة في مواقع الأحزمة الخضراء آثار لحرق الأعشاب اليابسة بهدف التخلص منها ومنع انتشارها. يدرس البحث الآثار الناتجة على التنوع الحيوي النباتي نتيجة القيام بهذه العملية. اعتمدت طريقة البحث على المتابعة الميدانية لتطور الحياة النباتية لكل من الانواع العشبية اليابسة والأشجار المرافقة المزروعة التي تعرضت للحرق مباشرة في فصل الصيف ومن ثم في بداية فصل الربيع ضمن عينات مختارة تم ضمنها أخذ القراءات العشوائية المنضدة لتحديد الأنواع العشبية السائدة. اثبتت الدراسة أن لا جدوى من هذه الوسيلة المتبعة في هذا الموقع، بل على العكس أدى استخدامها إلى الحرق لمعظم الأشجار المرافقة. توصي نتائج البحث بأنه يجب البحث عن طرق مكافحة أخرى غير عملية الحرق خاصة في المواقع المشجرة سابقاً. أما إذا كانت طريقة الحرق هي الطريقة الوحيدة الممكن تطبيقها فقبل القيام بعملية الحرق يجب معرفة طبيعة النباتات العشبية الضارة ومدى مقاومتها لعمليات الحرق، كذلك يجب معرفة طبيعة الأشجار المرافقة ومدى حساسيتها للنيران.
كلمات مفتاحية: حرق الأعشاب الضارة الجافة، مواقع التشجير الحراجي، وقاية النبات، حرم الطرقات العامة، العينات العشوائية المنضدة، ريف دمشق، سوريا.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

عزل وتعريف بعض أنواع البكتريا من زرق الدجاج الخام وأثر إضافتها في إنتاج الغاز الحيوي

توفيق عثمان*(1) وأميمة ناصر(1)


(1). قسم الوقاية البيئية، المعهد العالي لبحوث البيئة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.
(* للمراسلة الباحث توفيق عثمان. البريد الالكتروني: tofek.osman@gmail.com)


تاريخ الاستلام: 18/ 04/ 2021          تاريخ القبول: 3/ 10/ 2021


الملخص:
هدفت الدراسة إلى عزل بكتريا نشطة خلال عملية التخمر اللاهوائي لزرق الدجاج (PD) الذي تم جمعه من موقع مدجنة البياض التابعة لمديرية زراعة اللاذقية وذلك خلال العام (2018)، حيث تم الحصول على (4) عزلات جرثومية نقية، بعدها تمت دراسة الصفات الشكلية والمزرعية لها، والقيام بالاختبارات الحيوية الكيميائية. وتم تصنيف هذه العزلات كالآتي: Pseudomonas oleovornas، Bacillus badius، Staphylococus aureus ، Methanobacterium sp.. بعد ذلك تمت مكاثرتها وحفظها بشكل بادئ نقي. تم تحضير معاملتين من زرق الدجاج الخام وكُررت كل منها (9) مرات، الأولى تم تخميرها بدون إضافة البادئ (T1)، في حين أن الثانية أُضيف لها البادئ (T2). أظهرت النتائج تفوق المعاملة (T2) معنوياً على المعاملة (T1) في كمية الغاز الحيوي الناتجة، إذ بلغت هذه الكمية (608.96) مل و(167.85) مل خلال مدة ثلاثة وعشرين يوماً على التوالي.
الكلمات المفتاحية: زرق دجاج، بكتريا، بادئ، تخمر لاهوائي.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf