تأثير استخدام محفز النمو الحيوي (Emotic) في بعض الصفات الإنتاجية لحملان العواس المسمنة والجدوى الاقتصادية

مهند منى*(1) وفيصل ميا(2) وعدنان كحيل(3)

 (1)– الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية –مركز بحوث اللاذقية، سورية.

(2)- قسم الإنتاج الحيواني. كلية الزراعة، جامعة دمشق. دمشق، سورية.

(3)- الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية . إدارة بحوث الثروة الحيوانية، دمشق.

(*للمراسلة: مهند منى، البريد الإلكتروني: muhannadmuna@yahoo.com)

تاريخ الاستلام: 04/02/2020                تاريخ القبول: 23/03/2020

الملخص

نفذت هذه الدراسة في وحدة بحوث الأغنام، محطة الإبل الشامية، محافظة ريف دمشق، سورية في عام 2012. استخدم 30 رأسا من حملان العواس المتجانسة من حيث العمر (142.7±10.69 يوم) والوزن ( 28.3±1.67كغ) بهدف دراسة تأثير استخدام محفز النمو الحيوي EMOTIC في بعض الصفات الإنتاجية للحملان. وزّعت الحملان عشوائياً على خمس مجموعات، خضعت لظروف رعاية متشابهة. استمرت التجربة لمدة 91 يوم. غذّيت حملان مجموعة الشاهد  Tوالمجموعة التجريبية الأولى T1 والمجموعة التجريبية الثانية T2 على عليقة أساس (85.8% علف مركز و 14.2% تبن القمح على أساس المادة الجافة)، أما حملان المجموعتين التجريبيتين الثالثة T3 والرابعة T4 فقد غذّيت على نفس العليقة ولكن بنسب مختلفة (79 و12% لكل من العلف المركز والتبن على التوالي)، تلقت جميع حملان المجموعات التجريبية محفز النمو في علائقها بمعدل 2غ/رأس/يوم لكل من T1 وT3 و3غ/رأس/يوم لكل من T2 وT4. أظهرت النتائج تفوق جميع المجموعات التجريبية (P ≤ 0.05) بمتوسط الزيادة الوزنية الكلية مقارنة مع الشاهد حيث بلغت 23.17±0.78، 23.58±0.84، 21.52±0.34، 22.4±0.67 كغ على التوالي مقابل 17.87±1.06 كغ في T. كان استهلاك المادة الجافة متقاربا في المجموعات الخمس، في حين أن معامل التحويل كان اقل في T2 حيث بلغ 0.43±5.33 وكان اقل في جميع المجموعات التجريبية مقارنة مع الشاهد (P ≤ 0.05). كانت تكلفة التغذية ل 1 كغ زيادة وزنية أقل في المجمعات التجريبية الأربع بنسبة (17.32، 16.03، 11.82 و 12.41%) على التوالي مقارنة مع الشاهد T، كما أن الربح المحقق من بيع الرأس الواحد كان أعلى في المجموعات الأربع مقارنة مع الشاهد وكان الأعلى في T2 حيث بلغ 1948 ل.س وبزيادة 87.74% عن الربح المحقق في T. نستنتج أن استخدام محفز النمو الحيوي Emotic بكمية 3 غ/رأس/يوم أعطى أعلى زيادة وزنية وأقل معامل تحويل، كما حقق أفضل جدوى اقتصادية، في حين حقق المستوى 2 غ/رأس/اليوم أقل تكلفة تغذية.

الكلمات المفتاحية : حملان العواس، محفز نمو، معامل تحويل، زيادة وزنية كلية، جدوى اقتصادية.

البحث كاملاً باللغة العربية PDF

كشف قابلية بعض العزلات الفطرية المحلية لإفراز بعض إنزيمات التحلل المائي ومُنظم النمو Indol-3-acetic acid

زهرة ابراهيم الجالي*(1)، وآمنة عبد الحميد سعد(1)

.(1) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة عمر المختار، البيضاء، ليبيا.

(*للمراسلة: زهرة ابراهيم الحالي. البريد الإلكترون: zahra.Ibrahim@omu.edu.ly )

تاريخ الاستلام: 19/09/2020                تاريخ القبول: 15/12/2020

الملخص

أُجري البحث خلال العام 2019 في مختبر أمراض النبات – كلية الزراعة – جامعة عمر المختار، بهدف دراسة قابلية عزلات محلية لفطور Botrytis cinerea، Macrophomina phaseolina، Rhizoctonia solani،Sclerotinia sclerotiorum وTrichoderma harzianum على إنتاج إنزيمات التحلل المائي مثل السليليز(Cellulase)،البكتينيز(Pectinase)، والأميليز (Amylase) في الوسط الصلب، إضافةً إلى اختبار قدرتها على إفراز مُنظم النمو(IAA)Indol-3-acetic acid في الوسط broth Czapek’s المدعم بالحمض الأميني تربتوفان. سجلت النتائج وجود تباين معنوي بين أنواع الفطور في إنتاج الإنزيمات، فقد كان لكل الفطور القابلية على إنتاج إنزيم Cellulase، وأعطت جميعها إنزيم Amylaseعدا الفطر B. cinerea، بينما اتضح أن الفطر T. harzianum غير مُنتج لإنزيم Pectinase. أعطى الفطر T. harzianum أعلى قابلية في إنتاجCellulase (2.9سم)، وAmylase (4.5سم)، بينما كان الفطر M. phaseolina الأعلى (2.4سم) في إنتاج Pectinase، وانعكست قابلية الإنتاج على مؤشر ودرجة التحلل. فيما يتعلق بمُنظم النمو IAA بينت النتائج أن الفطر T. harzianum كان الوحيد القادر على إنتاجه.

 

الكلمات مفتاحية: فطور، إنزيمات التحلل المائي، مُنظمات النمو، IAA، ليبيا.

النص كاملاً باللغة العربية: PDF

 

تأثير بكتيريا (PGPR) في بعض الصفات الشكلية والنوعية لنبات الفليفلة ومقاومته لفيروس موزاييك الخيار (CMV)

محمد سلمان ابراهيم *(1) ياسر علي حماد(1)  سليم راعي(2)

 (1). قسم علوم التربة والمياه، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية

(2) قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية

(*للمراسلة: محمد سلمان ابراهيم. البريد الإلكتروني: mohammad.ibrahim@tishreen.edu.sy)

تاريخ الاستلام: 24/07/2019                تاريخ القبول: 25/08/2019

الملخص

هدف البحث لدراسة تأثير أربعة أنواع من بكتريا(PGPR)  Azotobacter chroococcum, Bacillus megaterium, Frateuria aurantia ,Rhizobium leguminosarum في نمو الفليفلة، والحد من الإصابة بفيروس موزاييك الخيار في نباتات الفليفلة المزروعة ضمن البيت بلاستيكي، اعتماداً على معايير (مساحة المسطح الورقي ودليله، وتركيز فيتامين C في الثمار وتركيز حمض الساليسليك في أوراق نباتات الفليفلة). نفذ البحث في موسم 2016/2017 ضمن بيت بلاستيكي في محافظة طرطوس. أظهرت النتائج أن التلقيح بالبكتريا بشكل مفرد أو مختلط أدى إلى زيادة معنوية في جميع المؤشرات المدروسة بالمقارنة مع الشاهد غير الملقح بالبكتريا، وانخفض تأثير العدوى بفيروس موزاييك الخيار في النباتات الملقحة بالبكتريا فضلاً عن الزيادة في المعايير المستخدمة بالمقارنة مع الشاهد المعدى والسليم غير الملقح بالبكتريا. كما تفوق التلقيح المفرد بالنوع Frateuria aurantia بشكل معنوي على الأنواع البكتيرية Bacillus megaterium و Rhizobium leguminosaruو Azotobacter chroococcum، وكانت معاملة خليط الأنواع البكتيرية الأربعة معاً هي الأفضل وبفروق معنوية إذ بلغت مساحة المسطح الورقي9843سم2/نبات، ودليله 1.96، وتركيز فيتامين C في ثمار الفليفلة 228مغ/100غ، وبلغ تركيز حمض الساليسليك في أوراق نباتات الفليفلة المعداة 82.87 ميكروغرام/غ طازج.

الكلمات المفتاحية: بكتريا محفزة لنمو النبات، فيروس موزاييك الخيار، الفليفلة، تلقيح.

البحث كاملاً باللغة العربية:PDF

حصر فطور التربة المسببة لأعفان الجذور لغراس السرو دائم الاخضرار (Cupressus sempervirens) في المشتل

كميت الهترة *(1) وعبد الرحمن خفتة (1) 

(1)  . قسم وقاية النبات، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(* للمراسلة: م. كميت الهترة. البريد الالكتروني: komaitalhtra@gmail.com)

             تاريخ الاستلام: 13/06/2019                        تاريخ القبول: 07/07/2019

الملخص:

أجري هذا البحث خلال الموسم 2017-2018 بهدف تحديد فطور التربة المسببة لأمراض غراس السرو دائم الاخضرار في مشتل حراج الهنادي، في محافظة اللاذقية، وتحديد أعراض الإصابة الظاهرية وحساب نسبة الإصابة وشدتها، حيث تم عزل وتنقية 6 أجناس فطرية من جذور وتربة غراس السرو دائم الاخضرار المصابة وهي: Fusarium وAspergillus وMacrophomina وVerticillium وCladosporium وPhoma  كان الجنس Fusarium هو الأكثر تردداً في التربة مقارنةً بالفطور الأخرى وبلغت نسبة تواجده (28.5 و25 %) على جذور غراس السرو دائم الاخضرار بعمر 4 و12 شهر على التوالي، كما لوحظ ارتفاع النسبة المئوية للإصابة وشدتها تدريجياً مع ارتفاع درجات الحرارة لتبلغ أعلاها في شهر حزيران، حيث بلغت على التوالي (10.1 و4.6 %).

الكلمات المفتاحية: Cupressus sempervirens، فطور التربة، أعفان الجذور.

البحث كاملاً باللغة العربية:PDF

يوسف علي محمد (1) وعماد دأود اسماعيل (2) وخالد فريد الجناد*(1)

 (1). قسم المحاصيل الحقلية-كلية الزراعة-جامعة تشرين-اللاذقية-سورية.

(2). قسم وقاية النبات-كلية الزراعة-جامعة تشرين-اللاذقية-سورية.

(*للمراسلة: الباحث خالد فريد جناد. البريد الإلكتروني kh33j55@gmail.com )

تاريخ الاستلام: 11/03/2020                تاريخ القبول: 19/12/2020

الملخص

نُفذ البحث في مزرعة بوقا التابعة إلى كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، محافظة اللاذقية. خلال الموسم الزراعي 2017/2018. هدف البحث إلى دراسة تأثير الكثافة النباتية والإصابة بفيروس موزاييك الخيار في بعض الصفات الشكلية للفول Vicia faba L.. استخدم في البحث صنف الفول البلدي في ثلاث كثافات نباتية (5، و10، و20 نبات/م2). وتمت العدوى بفيروس موزاييك الخيار على نباتات الفول عند وصولها طول 15 سم. صممت التجربة وفق القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD)، ترتيب القطع المنشقة (Split plot design) لمرة واحدة /بثلاث مكررات، وزعت العدوى بفيروس موزاييك الخيار على القطع الرئيسية، وتضمنت القطع الثانوية الكثافات النباتية. أظهرت النتائج تفوق الكثافة النباتية المنخفضة (5 نبات/م2) على بقية الكثافات النباتية (10، و20 نبات/م2) في صفة عدد الأفرع للنبات، والوزن الأخضر للأوراق في مرحلة تشكل القرون، ومساحة الأوراق على النبات (سم2/نبات) في مرحلة تشكل القرون، كما تفوقت الكثافة النباتية المرتفعة (20 نبات/م2) على بقية الكثافات النباتية (5 و10 نبات/م2) في صفة دليل المساحة الورقية في مرحلة تشكل القرون. وتفوقت النباتات المصابة بفيروس موزاييك الخيار (E0) عند الكثافة النباتية المنخفضة في صفة عدد الأفرع على النبات، ووزن الأوراق في مرحلة تشكل القرون، ومساحة الأوراق في مرحلة تشكل القرون على بقية النباتات المصابة من الكثافات النباتية المصابة والمرتفعة .كما تفوقت النباتات المصابة بالفيروس (E0) عند الكثافة النباتية المرتفعة (20 نبات/م2) في صفة دليل المساحة الورقية في  مرحلة تشكل القرون مقارنة مع بقية النباتات المصابة عند الكثافات النباتية المتوسطة والمنخفضة. كذلك تفوقت النباتات السليمة E1)) على النباتات المصابة بالفيروس (E0) في جميع الصفات المدروسة، حيث انخفض كل من عدد الأفرع بنسبة 16.66- 31.66 % وكذلك وزن الأوراق بنسبة 0.75- 1.80 %، ومساحة الأوراق بنسبة 0.84- 1.82 %، ودليل المساحة الورقية بنسبة 6.06- 14.28% في النباتات المصابة بفيروس موزاييك الخيار مقارنة مع النباتات السليمة.

الكلمات المفتاحية: فول، كثافة نباتية، فيروس موزاييك الخيار، الصفات الشكلية.

النص كاملاً باللغة العربية PDF

تأثير الكثافة النباتية والإصابة بفيروس موزاييك الخيار في بعض الصفات الشكلية للفول العادي Vicia faba L.

يوسف علي محمد (1) وعماد دأود اسماعيل (2) وخالد فريد الجناد*(1)

 (1). قسم المحاصيل الحقلية-كلية الزراعة-جامعة تشرين-اللاذقية-سورية.

(2). قسم وقاية النبات-كلية الزراعة-جامعة تشرين-اللاذقية-سورية.

(*للمراسلة: الباحث خالد فريد جناد. البريد الإلكتروني kh33j55@gmail.com )

تاريخ الاستلام: 11/03/2020                تاريخ القبول: 19/12/2020

الملخص

نُفذ البحث في مزرعة بوقا التابعة إلى كلية الهندسة الزراعية، جامعة تشرين، محافظة اللاذقية. خلال الموسم الزراعي 2017/2018. هدف البحث إلى دراسة تأثير الكثافة النباتية والإصابة بفيروس موزاييك الخيار في بعض الصفات الشكلية للفول Vicia faba L.. استخدم في البحث صنف الفول البلدي في ثلاث كثافات نباتية (5، و10، و20 نبات/م2). وتمت العدوى بفيروس موزاييك الخيار على نباتات الفول عند وصولها طول 15 سم. صممت التجربة وفق القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD)، ترتيب القطع المنشقة (Split plot design) لمرة واحدة /بثلاث مكررات، وزعت العدوى بفيروس موزاييك الخيار على القطع الرئيسية، وتضمنت القطع الثانوية الكثافات النباتية. أظهرت النتائج تفوق الكثافة النباتية المنخفضة (5 نبات/م2) على بقية الكثافات النباتية (10، و20 نبات/م2) في صفة عدد الأفرع للنبات، والوزن الأخضر للأوراق في مرحلة تشكل القرون، ومساحة الأوراق على النبات (سم2/نبات) في مرحلة تشكل القرون، كما تفوقت الكثافة النباتية المرتفعة (20 نبات/م2) على بقية الكثافات النباتية (5 و10 نبات/م2) في صفة دليل المساحة الورقية في مرحلة تشكل القرون. وتفوقت النباتات المصابة بفيروس موزاييك الخيار (E0) عند الكثافة النباتية المنخفضة في صفة عدد الأفرع على النبات، ووزن الأوراق في مرحلة تشكل القرون، ومساحة الأوراق في مرحلة تشكل القرون على بقية النباتات المصابة من الكثافات النباتية المصابة والمرتفعة .كما تفوقت النباتات المصابة بالفيروس (E0) عند الكثافة النباتية المرتفعة (20 نبات/م2) في صفة دليل المساحة الورقية في  مرحلة تشكل القرون مقارنة مع بقية النباتات المصابة عند الكثافات النباتية المتوسطة والمنخفضة. كذلك تفوقت النباتات السليمة E1)) على النباتات المصابة بالفيروس (E0) في جميع الصفات المدروسة، حيث انخفض كل من عدد الأفرع بنسبة 16.66- 31.66 % وكذلك وزن الأوراق بنسبة 0.75- 1.80 %، ومساحة الأوراق بنسبة 0.84- 1.82 %، ودليل المساحة الورقية بنسبة 6.06- 14.28% في النباتات المصابة بفيروس موزاييك الخيار مقارنة مع النباتات السليمة.

الكلمات المفتاحية: فول، كثافة نباتية، فيروس موزاييك الخيار، الصفات الشكلية.

البحث كاملاً باللغة العربية PDF

سلوك بعض الطرز الوراثية من الفول Vicia faba L. تحت الظروف البيئية لمنطقة شرق حلب

حسن العساف*(1)، خالد المحمد(1)، عبد الله اليوسف(3)*

 (1)– قسم البساتين- كلية الزراعة-جامعة حلب- سوريا.

(2)-الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية-حلب -سورية.

(*للمراسلة:الدكتور عبد الله اليوسف، البريد الالكتروني: abdalyoussef@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 03/06/2019                تاريخ القبول: 09/097/2019

الملخص

هدف هذا البحث إلى انتخاب أفضل الطرز الوراثية تبعاً لأدائها الإنتاجي والصفات المرتبطة بالغلة تحت ظروف منطقة شرق حلب، زرعت الأصناف والسلالات وعددها 74 سلالة و 4 أصناف محلية اعتبرت شواهد هي البلدي المحسن و حماة 2 و حماة 3 والصنف القبرصي وفق تصميم القطاعات الكاملة العشوائية بثلاثة مكررات  ودرست أهم الصفات الانتاجية وارتباطها بالغلة وحسبت درجة التوريث بالمعنى الواسع  وقدر كل من معاملي الارتباط المظهري والوراثي بين الصفات المدروسة والغلة، واستخدم برنامج الـ GGE Biplot لدراسة العلاقة بين الصفات المدروسة ، أظهرت النتائج وجود فروق معنوية بين الطرز الوراثية لجميع الصفات المدروسة، حيث تميز الطراز الوراثي G24 بأعلى قيمة لكل من صفتي عدد القرون وعدد البذور في النبات حيث كانت قيمه بالنسبة لهذه الصفات (259،41) على التوالي وتميز الطراز الوراثي G69 بأعلى قيمة لصفة عدد البذور في القرن حيث بلغت قيمته لهذه الصفة  (6) وسجل الطراز الوراثي G37 أعلى قيمة لصفة وزن البذور في النبات (94.3) غ ، وتفوق الطراز الوراثي  G9في صفة الغلة على جميع الطرز الوراثية المدروسة والذي بلغت قيمته(3777.8) كغ / ﻫ ، وسُجلت أعلى قيمة للتباين الوراثي لصفة غلة البذور وسجلت أعلى قيمة لدرجة التوريث لكل من صفتي الغلة الحيوية و وزن البذور في النبات  حيث بلغت النسبة المئوية لدرجة التوريث(99%) لكل منهما وسجل ارتباط وراثي ومظهري عالي المعنوية بين معظم الصفات وهذا ما أكده تحليل الـ GGE Biplot والذي بين أن أفضل طراز وراثي يجمع بين تلك الصفات هو الطراز الوراثي G24.

الكلمات المفتاحية : الفول، الارتباط الوراثي، الارتباط المظهري، درجة التوريث.

البحث كاملاً باللغة العربية PDF

قوّة الهجين والتدهور الوراثي لهجن من القطن Gossypium hirsutum

أحمد الجمعة (1) وجميلة درباس*(1)

 

 (1) . إدارة بحوث القطن، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، سورية.

(*للمراسلة: الباحثة جميلة درباس،  البريد الالكتروني:jamila.dirbas@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 04/03/2019                تاريخ القبول: 07/04/2019

الملخص

نُفّذت التجربة في مركز البحوث العلميّة الزراعيّة بحماة خلال مواسم 2016 و2017 و2018 بهدف دراسة قوة الهجين وفق الأب الأفضل والتدهور الوراثي في الجيلين الأول والثاني لمجموعة من الهجن الناتجة عن برنامج التهجين القمّي بين عشرة آباء من القطن الأمريكي. أشار تحليل التباين إلى وجود فروق عالية المعنوية بين التراكيب الوراثية لكل الصفات عدا صفة عدد الأفرع الثمرية في الجيل الثاني. بيّنت دراسة قوة الهجين في الجيل الأول امتلاك بعض المجموعات الهجينة قيماً موجبة معنويّة وصلت إلى 20.18% لعدد الأفرع الثمرية و(44.74 %، 44.30%، 47.06%، 65.00%) لعدد الجوز المتفتح  و(39.07%، 44.18%) لغلّة القطن المحبوب ممّا يشير إلى تباين الآباء في العوامل الوراثية المسيطرة على تلك الصفات، كما أظهرت بعض الهجن قيماً لدرجة قوة الهجين في الجيل الثاني تفوقت على القيم التي ظهرت في الجيل الأول مشيرةً إلى الانعزال المتجاوز الحدود. قوبلت قوة الهجين المعنوية بقيم موجبة للتدهور الوراثي مما يدل على الأثر السيادي للمورّثات، كما لوحظت قيماً سالبة بسبب تفوّق متوسطات الجيل الثاني على الجيل الأول. ومن أجل تأكيد تفوق هذه الهجن يفضل اختبارها في حقول موسعة .

الكلمات المفتاحية : القطن، قوّة الهجين، التدهور الوراثي، الجيل الأول، الجيل الثاني

البحث كاملاً باللغة العربية:PDF

استجابة التبغ Nicotiana tabacum L.)) صنف برلي21 للإجهاد المائي ومستويات مختلفة من السماد الآزوتي تحت ظروف محافظة طرطوس

  م. عبد الله رجب احمد (1) ومجد محمد درويش*(1) ونزيه رقية (1)

(1). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، سورية.

(*للمراسلة: د. مجد درويش، البريد الإلكتروني: majds26@yahoo.com )

تاريخ الاستلام: 20/08/2019                      تاريخ القبول: 19/12/2019

الملخص:

نُفذت هذه التجربة في قرية الرنسية التابعة لمحافظة طرطوس في الساحل السوري، خلال الموسم الزراعي 2018. هَدف البحث إلى تحديد استجابة صنف التبغ برلي21 لتأثير الإجهاد المائي والإضافات السمادية من الآزوت. وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاثة مكررات خَضعت النباتات النامية تحت ظروف الري الكامل والإجهاد مائي (50 %من السعة الحقلية) لأربع مستويات من الآزوت 25 و50 و75 و100 كغ/ه، وبمستوى 25 كغ/ه للشاهد. تم قياس ارتفاع النبات، مساحة المسطح الورقي الكلي، دليل المساحة الورقية (LAI)، معدل التمثيل الضوئي ومعدل نمو المحصول، المحتوى الكلي من الكلوروفيل والكاروتينات، غلة الأوراق الخضراء والجافة وسماكة الورقة الجافة. أدت زيادة التسميد الآزوتي إلى زيادة معنوية في أغلب الصفات والمؤشرات الإنتاجية والنوعية المدروسة سواءً تحت ظروف الري بكامل الاحتياجات المائية أو تحت ظروف الإجهاد المائي، وتناسبت هذه الزيادة طرداً مع كمية السماد المضاف. سببت معاملة الإجهاد المائي مع مستوى معاملات التسميد الآزوتي المختلفة انخفاضاً معنوياً في أغلب الصفات والمؤشرات المدروسة بالمقارنة مع معاملات التسميد الآزوتي تحت ظروف الري الكامل. تم الحصول على أفضل النتائج عند التسميد الآزوتي بمعدل 100 كغ/ه سواءً تحت ظروف الري بكامل الاحتياجات المائية أو تحت ظروف الإجهاد المائي بالمقارنة مع معاملات التسميد الأخرى.

الكلمات المفتاحية: تبغ برلي21، التسميد الآزوتي، الإجهاد المائي، غلة الأوراق.                                    

البحث كاملاً باللغة العربية PDF

استجابة التبغ Nicotiana tabacum L.)) صنف برلي21 للإجهاد المائي ومستويات مختلفة من السماد الآزوتي تحت ظروف محافظة طرطوس

                                                                                    م. عبد الله رجب احمد (1) ومجد محمد درويش*(1) ونزيه رقية (1)

(1). قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة تشرين، سورية.

(*للمراسلة: د. مجد درويش، البريد الإلكتروني: majds26@yahoo.com (

تاريخ الاستلام: 20/08/2019                      تاريخ القبول: 19/12/2019

الملخص:

نُفذت هذه التجربة في قرية الرنسية التابعة لمحافظة طرطوس في الساحل السوري، خلال الموسم الزراعي 2018. هَدف البحث إلى تحديد استجابة صنف التبغ برلي21 لتأثير الإجهاد المائي والإضافات السمادية من الآزوت. وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاثة مكررات خَضعت النباتات النامية تحت ظروف الري الكامل والإجهاد مائي (50 %من السعة الحقلية) لأربع مستويات من الآزوت 25 و50 و75 و100 كغ/ه، وبمستوى 25 كغ/ه للشاهد. تم قياس ارتفاع النبات، مساحة المسطح الورقي الكلي، دليل المساحة الورقية (LAI)، معدل التمثيل الضوئي ومعدل نمو المحصول، المحتوى الكلي من الكلوروفيل والكاروتينات، غلة الأوراق الخضراء والجافة وسماكة الورقة الجافة. أدت زيادة التسميد الآزوتي إلى زيادة معنوية في أغلب الصفات والمؤشرات الإنتاجية والنوعية المدروسة سواءً تحت ظروف الري بكامل الاحتياجات المائية أو تحت ظروف الإجهاد المائي، وتناسبت هذه الزيادة طرداً مع كمية السماد المضاف. سببت معاملة الإجهاد المائي مع مستوى معاملات التسميد الآزوتي المختلفة انخفاضاً معنوياً في أغلب الصفات والمؤشرات المدروسة بالمقارنة مع معاملات التسميد الآزوتي تحت ظروف الري الكامل. تم الحصول على أفضل النتائج عند التسميد الآزوتي بمعدل 100 كغ/ه سواءً تحت ظروف الري بكامل الاحتياجات المائية أو تحت ظروف الإجهاد المائي بالمقارنة مع معاملات التسميد الأخرى.

الكلمات المفتاحية: تبغ برلي21، التسميد الآزوتي، الإجهاد المائي، غلة الأوراق.

البحث كاملاً بالغة العربية PDF