تأثيرات بعض الطفيليات الخارجية على المستویات الفيتامين ب 12 و الحديد في دم الماعز المحلي(Capra hircus)

باوان عبدالرحمن(1)* وبهزاد مصطفى(1) وسرور صادق(1) و كارزان احمد(1)

(1) قسم العلم الحيوان، كلية هندسة العلوم الز راعية ، جامعة السليمانية، إقليم كردستان، العراق.

(*للمراسلة: الدكتور باوان عبد الرحمن. البرید الکترونى   :Bawan.abdalrahman@univsul.edu.iq)

تاريخ الاستلام: 12/ 02/ 2021                 تاريخ القبول: 18/ 03/ 2021

المـلخص

للفيتامينات والعناصر المعدنية النادرة دوراً مهماً في تغذية وحيوية الحيوانات ، على الرغم من ندرتهم في جسم الأنسان و الحيوان إلا أن نسبتهما تتغير وفقاً للحالة للمرضية و الفسيولوجية، و في التجربة الحالية اختيرت 50 رأساً من الماعز المصاب بالطفيليات الخارجية (القراد والقمل والإصابة المختلطة) و50 منها غير المصاب, أظهرت الدراسة بأن منطقة الصدر والكتف أكثر إنتشاراً للقمل بينما أكثر المناطق مصابة بالقراد كانت في الأذان. شوهدت أناث أكثر من ذکور فی كلا من القراد والقمل فی الماعز المصاب. أظهرت الدراسة إنخفاضاً في المستوى فيتامين ب 12 في جميع العنزات المصابة (مختلطة، القراد و القمل)183.08±1.03 دیسی لتر/بیکوجرام، 184.06±3.63 دیسی لتر/بیکوجرام و 187.91±2.12 دیسی لتر/بیکوجرام، على التوالي، مع وجود فروقات المعنوية عند المستوى p≤0.05 مقارنة بالماعز من مجموعة السيطرة، في حين لاتوجد فروقات المعنوية فيما بينهم (الإصابة بالقمل، بالقراد او مختلط بینهم). مستوى الحديد في كل من الماعز المصاب بالإصابة مختلطة و كذالك الإصابة بالقراد أو القمل فقط انخفضت 45.34±5.23 دیسی لتر/میکروجرام، 61.27±8.2 دیسی لتر/میکروجرام و  67.31±7.38 دیسی لتر/میکروجرام ،على التوالي مع وجود فروقات المعنوي عند المستوى P˂0.05 مقارنةً مع مجموعة الشاهد (الغير مصابة)، وكذالك وجود فرق معنوي P˂0.05 في الأصابة بالمختلط بالمقارنة مع مصاب بالقمل فقط. أظهرت هذة الدراسة بأن فيتامين ب 12 ومستوى الحديد انخفضا كآثار أولية أو ثانوية لهذه الطفيليات.

الكلمات المفتاحیة: الطفيليات الخارجية، فيتامين ب 12، الحديد و الماعز المحلي.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تحليل اقتصادي لإنتاج محصول قصب السكر في مشروع الجنيد السودان 2017-1997

السيد السر مصطفى النقرابي(1)* وغادة آدم بحر الدين تيراب(2)

(1) قسم الاقتصاد الزراعي، كلية العلوم الزراعية، جامعة الجزيرة، الجزيرة.

(2) مشروع الجنيد، السودان.

(*للمراسلة: السيد النقربي، البريد الإلكتروني elsayedelsir218@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 4/ 04/ 2021                 تاريخ القبول: 26/ 05/ 2021

الملخص:

نفذ البحث في مشروع الجنيد في السودان خلال الفترة من1997الي2017 .اعتمدت الورقة على البيانات الأولية وبيانات السلسلة الزمنية المتوفرة في تقارير ومطبوعات المشروع . تم استخدام دالة استجابة العرض لتحقيق هدف الدراسة. أظهرت نتائج الدراسة أن متغيرات الري والعمالة والتسميد ومبيدات الحشرات والمساحات المزروعة في الموسم السابق كانت أهم العوامل المؤثرة على دالة استجابة العرض. توصي الورقة بضرورة تطبيق التكنولوجيا الذكية والتوسع الأفقي والراسي لإنتاج قصب السكر في مشروع الجنيد إضافة إلى تبني الحكومة لحزمة من السياسات الاقتصادية التي تحفر الإنتاج والإنتاجية.

الكلمات المفتاحية: دالة إنتاج كوب دولاس دالة استجابة العرض، بيانات السلسلة الزمنية، التوسع الأفقي والراسي، التكن التكنولوحيا الذكيةَ.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تحديد مصدر اللقاح الأولي بالفطر Fusarium solani المسبب لموت غراس الفستق الحلبي في المشاتل واختبار فاعلية بعض الطرائق في مكافحته

عبير غانم (1) ووليد نفاع(1)*

(1) قسم وقاية النبات، كلية الهندسة الزراعية، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: الدكتور وليد نفاع، البريد الإلكتروني walid1851966@yahoo.com )

تاريخ الاستلام: 16/ 09/ 2021                 تاريخ القبول: 7/ 12/ 2021

الملخص:

أجريت الدراسة في مشتل كوم الحصى /محافظة السويداء/ بهدف تحديد مصدر اللقاح الأولي لمسبب موت غراس الفستق الحلبي Fusarium solani، واختبار فاعلية بعض الطرائق الكيميائية والحيوية في مكافحته. أظهرت النتائج أن البذور هي مصدر اللقاح الأولي، حيث بلغت النسبة المئوية للإصابة 42.86 % عند استخدام بذور غير معقمة تم الحصول عليها من المشتل، بينما لم يلاحظ وجود نباتات مصابة في المعاملات كافة التي لم يتم فيها إجراء عدوى اصطناعية. أدت الإصابة بالفطر F. solani تحت ظروف العدوى الاصطناعية إلى انخفاض معنوي في متوسط طول النباتات، ووزن المجموع الخضري والجذري بالمقارنة مع المعاملات غير المعداة. من جهة أخرى، بلغت فاعلية معاملة البذور بكل من المبيدين الفطريين كاربندازيم وثيوفانات الميثيل والفطر Trichoderma harzianum في خفض الإصابة 83.71 % و 45.69 % و 38.89 % على التوالي. أدت المعاملة بالفطر تريكوديرما والمبيد كاربندازيم إلى زيادة معنوية في مؤشرات النمو المدروسة، بينما لم تحقق المعاملة بالمبيد ثيوفانات الميثيل زيادة في طول النباتات ووزن المجموع الجذري، وقد أدت إلى انخفاض معنوي في وزن المجموع الخضري بالمقارنة مع الشاهد المعدى.

الكلمات المفتاحية:  Fusarium solani، فستق حلبي، مشاتل، مصدر اللقاح، مكافحة.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

 

دراسة تصنيفية للحشرات التابعة للجنسScolytus التي تصيب الأشجار المثمرة في المنطقة الجنوبية – سورية

عبير العبدالله(1) وجيه قسيس(1)* وعبدالنبي بشير(1)

(1) قسم وقاية نبات ، كلية الزراعة ، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(* للمراسلة: الدكتور وجية قسيس  ، البريد الإلكتروني alkassis@yahoo.fr)

تاريخ الاستلام: 26/ 05/ 2021            تاريخ القبول: 5/ 09/ 2021

الملخص :

تتعرض الأشجار المثمرة للإصابة بالعديد من الآفات الحشرية خاصة بعد فترة الجفاف الأخيرة ، ومن أهم هذه الحشرات تلك التي تهاجم الأخشاب ، ومن بينها وأكثرها انتشاراً حشرات قلف الخشب ، ونظراً لقلة الدراسات حول هذا الموضوع كان لابد من دراسة الأنواع التي تهاجم هذه الأشجار في عدة مناطق .هدفت هذه الدراسه إلى حصر وتصنيف خنافس القلف التابعه للجنس Scolytus spp من فصيلة  Scolytidaeفي المنطقة الجنوبية- سوريا وقد تم اختيار عدة مواقع من محافظات:(دمشق ، ريف دمشق ، حمص ، السويداء ودرعا ) خلال الفترة الواقعه بين2020-2018. جمعت عينات الحشرات الكاملة خلال الفترة الواقعه بين شهرنيسان حتى شهر تشرين الأول ، تم تصنيف العينات باستخدام مفاتيح تصنيف عالمية ، تم التعرف على ثلاثة أنواع وهي : S.amygdali ،S.maliوS.rugulosus .

الكلمات المفتاحية : Scolytus،Scolytidae،حصر،تصنيف، المنطقهالجنوبية– سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير بعض المستخلصات النباتية في تحفيز المقاومة الجهازية المكتسبة إزاء الإصابة بمرض عين الطاووس على الزيتون المتسبب عن الفطر Venturia oleaginea (Castagne) Rossman & Crous

كنان ناعمه*(1) ومحمد طويل(2) وباسمة برهوم(3)

(1) الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، طرطوس، سورية.

(2) جامعة تشرين، كلية الهندسة الزراعية، اللاذقية، سورية.

(3) الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، طرطوس، سورية.

(* للمراسلة: الباحث  كنان ناعمة، البريد الإلكتروني kenan.fadel.naema@gmail.com )

تاريخ الاستلام: 21/ 10/ 2021            تاريخ القبول: 28/ 12/ 2021

الملخص:

   تم تنفيذ هذه الدراسة في محطة بحوث الجماسة – مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس – الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية للموسم 2018-2019  على غراس زيتون بعمر سنتين، متجانسة وسليمة وخالية من الإصابات المرضية والحشرية، من صنف دعيبلي الأكثر انتشاراً في محافظة طرطوس، تمت معاملة الغراس بالمستخلص المائي للطيون وحشيشة الليمون قبل 15 يوماً من العدوى بالفطر الممرض Venturia oleaginea رشاً على الغراس. أخذت قراءات نسبة وشدة الإصابة أسبوعياً للغراس خلال فترة 10 أسابيع بعد العدوى. بينت النتائج أن أفضل مقاومة تحققت عند معاملة الغراس بالمستخلص المائي للطيون حيث كانت نسبة الإصابة 16.64% وشدة الإصابة %8.90 بعد  10أسابيع بالمقارنة مع %56.06 و26.91% على التوالي للشاهد تلاه المعاملة بالمستخلص المائي لحشيشة الليمون بنسبة إصابة %18.41 وبشدة إصابة %11.2.

الكلمات المفتاحية: Venturia oleaginea, حشيشة الليمون، الطيون، مستخلص مائي، المقاومة الجهازية المكتسبة.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تسجيلات جديدة للأكاروسات(Acari: Mesostigmata, Sarcoptiformes, Trombidiformes) في سورية

رانيا ابراهيم(1) وأغنار خضور(1) ويوسف حنا(1) ولجين ضويا(1) وغيث نقول(1) وزياد بربر*(1)

(1)  قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة البعث، حمص، سورية.

(*للمراسلة الباحث: زياد بربر، البريد الإلكتروني ziadbarbar88@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 2/ 05/ 2021            تاريخ القبول: 24/ 08/ 2021

الملخص

تشكّل الدراسة الحالية جزءاً من عملية جمع للأكاروسات وقد هدفت إلى تحديد الأنواع الأكاروسية الموجودة على بعض النباتات المزروعة والبريّة في محافظة طرطوس, سورية. تم التحري عن الأكاروسات خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول عام 2020. أظهرت النتائج وجود 13 نوع أكاروسي تتبع لست فصائل, منها أربعة أنواع تُسجّل لأول مرة في سورية : النوع المفترس Blattisocius dentriticus (فصيلة Blattisociidae) وقد جُمع من أوراق الباذنجان Solanum melongena، والنوع المفترس Euseius finlandicus (فصيلة Phytoseiidae) وقد جُمع من أوراق الكستناء Castanea sp. والنوع Glycyphagus domesticus (فصيلة Glycyphagidae) وجمع من أوراق Qurcus sp. والنوع Cenopalpus tamarixi وقد جُمع من أوراق الصنوبر الثمري Pinus pinea وقد أضيفت القياسات الشكلية وبعض المعلومات لوصفه الموروفولوجي.        

كلمات مفتاحية : تسجيل جديد, Blattisocius dentriticus, Euseius finlandicus,Glycyphagus domesticus, Cenopalpus tamarixi, سورية

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير الإطلاق التكميلي للمفترس أسد المن Chrysoperla carnea (Steph.) في تغير أعداد كل من المفترس وفرائسه في حقل القطن

براءة هويس (1) (2)* وزياد شيخ خميس(2) ومنير النبهان(3)

(1) قسم وقاية النبات، مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بحماة، حماة، سورية.

(2) قسم وقاية النيات، كلية الزراعة،  جامعة البعث، حمص، سورية.

(3) مركز البحوث العلمية الزراعية،حماه، سورية.

(*للمراسلة: الباحثة. براءة هويس. البريد الإلكتروني: b.gazihawis@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 8/ 06/ 2021        تاريخ القبول: 23/ 08/ 2021

الملخص

أجريت دراسة الإطلاق التكميلي للمفترس أسد المن Chrysoperla carnea (Steph.) في حقل القطن في مدينة حماة عام 2017 بثلاث معاملات مختلفة:((T1l إطلاق يرقات المفترس 1000 يرقة L2/دونم دفعة واحدة، ((T2l إطلاق اليرقات على دفعتين بفاصل شهر واحد500يرقة L2/دونم في كل مرة، (Te) نشر بيض المفترس1000بيضة/دونم. تم إطلاق يرقات T1l ويرقات الدفعة الأولى من T2lونشر بيض المفترس في Teمع بداية ظهور الذبابة البيضاء Bemisia tabaci ومنّ القطن Aphis gossypii في الحقل بهدف دراسة أثرها في تغير أعداد كل من المفترس وفرائسه في حقل القطن. بعد أسبوع من الإطلاق الأول أدّى إطلاق اليرقات دفعة واحدة T1l ونشر البيض Teإلى خفض عدد حوريات الذبابة البيضاء بنسب 84% و89.31% على الترتيب. وكذلك بعد أسبوع من إطلاق الجرعة الثانية في T2lبلغت نسبة التخفيض 76.9%،وأصبحت الفروق غير معنوية بين المعاملات الثلاث. حققت المعاملة T1lبعد أسبوع من الإطلاق أكبر نسبة تخفيض في أعداد حوريات منّ القطن تلتها المعاملة Teوكانت نسب التخفيض على الترتيب89.07% و73.46%. بعد أسبوع من الإطلاق الثاني حققت المعاملة T2l أعلى نسبة تخفيض في أعداد حوريات المنّ بالمقارنة مع المعاملتين الأخريين وبلغت 57.55%، ثم تزايدت نسب التخفيض في المعاملات الثلاث حتى نهاية الموسم. انخفضت كثافة بيض المفترس الطبيعية في الحقل طوال الموسم بعد معاملات إطلاق يرقات أو بيض المفترس مقارنة بالشاهد، وقد سجلت علاقة ارتباط ايجابية بين كثافة بيض المفترس الطبيعية و مجموع كثافة الفريستين الذبابة البيضاء ومنّ القطن في الحقل.

كلمات مفتاحية: القطن، إطلاق حقلي، أسد المن Chrysoperla carnea ، ذبابة القطن البيضاء، منّ القطن.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة تأثير التسميد المعدني والرش الورقي بالأحماض الدبالية في بعض الصفات الإنتاجية لمحصول الذرة الصفراء (صنف غوطة 82)

هيا محمد الموح الشمري* (1)  وأكرم البلخي (1ومحمد منهل الزعبي (2)

(1) قسم علوم التربة، كلية الهندسة الزراعية، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

(2) إدارة بحوث الموارد الطبيعية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: الباحثة. هيا الشمري. البريد الإلكتروني: hayaalshemary92511@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 22/ 04/ 2021        تاريخ القبول: 30/ 11/ 2021

الملخص:

أجريت التجربة خلال الموسم الزراعي 2019 في محطة بحوث سعلو- دير الزور، بهدف معرفة إمكانية استبدال جزء من الأسمدة المعدنية بالأسمدة العضوية، وتأثير ذلك في إنتاجية الحبوب ومكونات محصول الذرة الصفراء (Zea mays L.) صنف غوطة 82. حيث تضمنت الدراسة (5) معاملات وهي D0: شاهد، D1: سماد معدني 100%، :D2 سماد معدني 100% + مستخلص  KOHحموض دبالية، :D3 سماد معدني 75% + مستخلص  KOH حموض دبالية، :D4 سماد معدني 05% + مستخلص  KOHحموض دبالية، وضعت وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبـثلاثة مكررات، استخدم في الدراسة تسميد بالأحماض الدبالية لمستخلص روث الأغنام بمعدل 2.5 مل/لتر. أظهرت النتائج تفوق المعاملة D2 معنوياً في جميع صفات العرنوس والإنتاجية، إذ بلغت الإنتاجية فيها (7.96 طن/هكتار)، أما في معاملة الشاهد (3.07 طن/هكتار)، كما أوضحت النتائج عدم وجود فرق معنوي بين كل من (D1،D3 )، ولكون D3 هي الأخفض من حيث نسبة التسميد المعدني يمكن اعتمادها ضمن ظروف ومنطقة التجربة نفسها للتخفيف من معدلات التسميد المعدني المضافة للتربة.

الكلمات المفتاحية: الذرة الصفراء، الرش بمحاليل الدبال، التسميد المعدني، الإنتاجية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة سلوك الحريق ضمن غابات الصنوبر البروتيPinus brutia Ten. في محافظة اللاذقية (سورية) باستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS

لمى إحسان* (1) وإيلين محفوض (1) و وائل علي (1) وأحمد سعيدي(2)

(1) قسم الحراج والبيئة، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.
(2) الوكالة الفضائية الجزائرية، مركز التقنيات الفضائية، أريزونا، الجزائر.
(*للمراسلة الباحث: لمى إحسان، البريد الإلكتروني: ehssan.lama@gmail.com).

تاريخ الاستلام: 30/ 09/ 2021             تاريخ القبول: 9/ 12/ 2021

الملخص:
هدف هذا البحث إلى دراسة سلوك الحريق ضمن غابتين من الصنوبر البروتي غابة الشرطة وغابة الفلك في محافظة اللاذقية اللتان تعرضتا للحريق عام 2016، بالاعتماد على مؤشر انتشار الحريقFire Spread Index (FSI) و وقت انتشار الحريقFire Spread Time (FST)، كنواتج أساسية لنموذج محاكاة الحريق Fire Simulation Model المصمم باستخدام برنامج نظم المعلومات الجغرافية ArcGIS 10.3، وبالاعتماد على العوامل التالية سرعة الرياح(WS) Wind Speed ، اتجاهها (WD) Wind Direction، مؤشر قابلية الاحتراق(IC) Index of Combustibility ، مؤشر الاختلاف الرطوبي المطبعNormalized Difference Moisture Index ((NDMI، فرق الإشباع (VPD)Vapor Pressure Deficit ، درجة الانحدار (S) Slope والمعرض (AS)Aspect. أظهرت النتائج تأثر سلوك الحريق بدرجة خطر انتشار الحريق في نقطة الاشتعال، وازداد معدل انتشار الحريق مع تغير المعرض من الغربي إلى الجنوبي عند نفس درجة الانحدار، كما لوحظ ارتفاع خطورة انتشار الحريق بارتفاع خطورة مؤشر المحتوى الرطوبي في أطراف الغابة القريبة من الأراضي الزراعية. نستخلص من هذه الدراسة كفاءة نموذج المحاكاة المصمم في دراسة سلوك الحريق وتحديد معدل انتشاره في الغابات المدروسة.
الكلمات المفتاحية: سلوك الحرائق، الصنوبر البروتي، نموذج محاكاة الحرائق, مؤشر انتشار الحريق، نظم المعلومات الجغرافية.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

دراسة تأثير العناصر المناخية في سماكة حلقات النمو السنوية للصنوبر البروتي Pinus brutia Ten. في منطقة بانياس (سورية) باستخدام تقنيات علم المناخ الشجري

علي ثابت¹ وكامل خليل²⁾* وديانا حمد²

(1) قسم الموارد الطبيعية المتجددة والبيئة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(2) قسم الوقاية البيئية، المعهد العالي لبحوث البيئة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

(*للمراسلة: د.كامل خليل: البريد الالكتروني: d.kamelkhalil@tishreen.edu.sy)

تاريخ الاستلام: 10/ 09/ 2021        تاريخ القبول: 28/ 11/ 2021

الملخص:

هدف هذا البحث إلى تقدير العلاقة بين سماكة حلقات النمو السنوية للصنوبر البروتي والعناصر المناخية باستخدام تقنيات علم المناخ الشجري. نُفذت الدراسة في موقعي الدريكية، محورتي (بانياس) خلال عامي 2018-2019، إذ تم اختيار خمس عينات في كل موقع، حددت في كل عينة 10 شجرات، تم الحصول منها على ثلاث سبرات. خضعت السبرات لعمليات الحف والتنعيم لسهولة القراءة، ثم تمت عملية التأريخ الزمني CROSS-DATING لتحديد سنة التشكل الدقيقة لكل حلقة، ثم قيست سماكة الحلقات باستخدام برنامج الفوتوشوب، وبعدها تمت عملية المعايرة Standardisation وذلك لمعايرة القيم الأولية لحلقات النمو السنوية للتخلص من تأثير العمر والحصول على مؤشر النمو. دُرست علاقة الارتباط المتعدد بين مؤشر النمو والعناصر المناخية من هطل وحرارة خلال الفترة الممتدة بين 1971-2018. أظهرت نتائج الدراسة أن متوسط سماكة حلقات النمو السنوية تراوحت بين 2.24-3.36 مم/سنة. لوحظ وجود بعض الحلقات الكاذبة في كلا الموقعين في حين سجلت بعض الحلقات المفقودة في موقع محورتي فقط. لم يسجل أي تأثير معنوي للهطل أو درجات الحرارة العظمى أو الصغرى على سماكة حلقات النمو بالنسبة لموقع الدريكية. أما بالنسبة لموقع محورتي فقد سجل الهطل تأثيراً معنوياً إيجابياً على سماكة حلقات النمو خلال أشهر تشرين الثاني وكانون الأول وكانون الثاني وآذار ونيسان وحزيران. كما سجلت درجات الحرارة العظمى تأثيراً معنوياً سلبياً على سماكة حلقات نمو عينة واحدة فقط خلال شهري آذار ونيسان. في حين لم تسجل درجات الحرارة الصغرى أي تأثير معنوي على سماكة حلقات النمو في موقع محورتي.

الكلمات المفتاحية: الصنوبر البروتي، علم المناخ الشجري، حلقات النمو، العناصر المناخية، بانياس.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf