عزل وتوصيف بعض أجناس بكتريا الـرايزوبيا المتعايشة مع جذور نبات الحمّص Cicer arietinum

منال الدوس * (1) ومحمود أبو غرة (2) وعايدة جلول(2)                                      

(1). الهيئة العامة للتقانة الحيوية، دمشق، سورية.

) 2). قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة دمشق،  دمشق، سورية.

(*للمراسلة الباحث: منال الدوس، البريد الإلكتروني: aldo2m@outlook.com)

             تاريخ الاستلام: 01/ 06/ 2020                  تاريخ القبول: 2020/07/11

 الملخص

أنجز هذا البحث لعام 2016 في مخابر الهيئة العامة للتقانة الحيوية ومخبر الأمراض البكتيرية في كلية الزراعة-جامعة دمشق, وهدفت هذه الدراسة إلى عزل البكتريا المتعايشة مع جذور الحمص، وتعريفها، واختبار قدرتها على تشكيل العقد. جُمِعَت نباتات الحمص من عدة مناطق في سوريا (دمشق, ريف دمشق, درعا, السويداء, حمص, حماة, طرطوس)، وعُزلت البكتريا من العقد الجذرية لنبات الحمص على وسط مستخلص الخميرة والمانيتول YMA، وعُرفت العزلات البكتيرية باستخدام العدوى الاصطناعية والاختبارات الكيميائية الحيوية والاختبارات الجزيئية، ثم اختُبرت قدرة العزلات على تشكيل العقد بإجراء العدوى الاصطناعية على نبات الحمص المزروع ضمن الأصص. تم عزل 35 عزلة بكتيرية من جذور نباتات الحمص، وانتمت 27 عزلة منها إلى الجنس Rhizobium تبعاً لنتائج الاختبارات الكيميائية الحيوية. بينما أظهرت نتائج العدوى الاصطناعية أن 12 عزلة شكلت عقداً على جذور نبات الحمص، وتباين متوسط عدد العقد، ومتوسط الوزن الجاف للعقد حسب العزلة المستخدمة، وألحقت تصنيفياً إلى الجنس Mesorhizobium تبعاً لنتائج الاختبارات الجزيئية المعتمدة على الكشف عن مورثات nod.

الكلمات المفتاحية: الرايزوبيوم, بكتريا العقد الجذرية، مورثات nod، نبات الحمص.

البحث كاملاً باللغة العربية:  PDF

تأثير معدلات بذار العدس في القدرة التنافسية للخردل البريSinapis alba L. والحد الاقتصادي الحرج لمكافحته

         

مزاحم محمد الداحول* (1) وسمير طباش (2)  وبهاء الرهبان(3) وغسان عبد الرحمن اللحام(4)         

(1). مركز البحوث العلمية بالسلمية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، السلمية، سورية.

(2). قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة تشرين، اللاذقية، سورية.

)3). إدارة بحوث وقاية النبات، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(4). إدارة بحوث المحاصيل، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة الباحث: مزاحم محمد الداحول، البريد الإلكتروني: m.dahool1975@gmail.com)

             تاريخ الاستلام: 19/ 03/ 2020                  تاريخ القبول: 2020/04/13

 الملخص

نفذت التجربة بتصميم القطع المنشقة بثلاثة مكررات، في مركز البحوث العلمية الزراعية بالسلمية (سورية) خلال الموسم الزراعي 2018-2019، بهدف دراسة تأثير ثلاثة معدلات بذار من العدس (250، و300، و350) بذرة/م2 في القدرة التنافسية للخردل البري (Sinapis alba L.)، المزروع بأربع كثافات نباتية (5 و10 و15 و20 نبات/م2) إضافة للشاهد المعشب يدوياً في نمو وإنتاجية العدس من التبن والبذور، وتحديد الحدّ الاقتصادي الحرج للمكافحة. بينت النتائج أن معدل البذار 300 بذرة/م2 أعطى أعلى قدرة تنافسية للعدس، وأعلى إنتاجية من التبن والبذور ( 4256 و2324) كغ/هـ، على التوالي. أعطت معاملة التعشيب اليدوي عند معدل البذار 300 بذرة/م2 أفضل نمو للعدس وأعلى إنتاجية من التبن والبذور (4980 و2830) كغ/هـ، على التوالي مقارنة مع بقية المعاملات. أدت الزيادة التدريجية بكثافة الخردل البري من 5 إلى 20 نبات/م2 إلى زيادة قدرته التنافسية، مما انعكس سلبياً وبشكل تدريجي في نمو العدس وإنتاجيته. تُشير نتائج البحث إلى بدء الحد الاقتصادي الحرج لمكافحة الخردل البري عند كثافة نباتية 5 نبات/م2، وأن زيادتها بمعدل نبات واحد/م2 أدت إلى خفض إنتاجية العدس بكمية 80.22، و49.62 كغ/هـ من التبن والبذور على التوالي.

الكلمات المفتاحية: معدل بذار، قدرة العدس التنافسية ، حد اقتصادي حرج، خردل بري.

البحث كاملاً باللغة العربية:  pdf

تقدير التباينات الوراثية والبيئية لبعض صفات الحليب عند الماعز الشامي

كامل فتال * (1) وعبد الهادي حطبي (2) وراما بكري زلط(2)   

(1). دائرة بحوث الإنتاج الحيواني، مركز البحوث العلمية الزراعية بحلب، حلب، سورية.

) 2). قسم الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة الباحث: كامل فتال، البريد الإلكتروني: kamel1960@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 17/ 04/ 2020                   تاريخ القبول: 17 /06/ 2020

 الملخص

بلغت البيانات الكلية المجمعة (316) سجلاً للصفات المدروسة (اختبار إنتاج الحليب اليومي، نسبة الدهن، نسبة البروتين)، بينما بلغت أعداد الحيوانات 95 حيواناً، بهدف الحصول على قيمة التباين الوراثي والمكافئات الوراثية والارتباطات والقيمة الوراثية لكل من الحليب والدهن والبروتين. بينت النتائج أن قيمة التباين الوراثي التجميعي لصفة نسبة الدهن (6.75)، تلتها قيمة تباين صفة اختبار الحليب اليومي (4.46)، ثم قيمة صفة نسبة البروتين (0.50). بينما بلغت قيمة التباين البيئي الدائم لصفة اختبار الحليب اليومي (1.27)، تلتها قيمة تباين صفة نسبة الدهن (0.79)، ثم قيمة صفة نسبة البروتين (0.72). وبلغت قيمة تباين المتبقي لصفة نسبة الدهن (1.04)، تلتها قيمة تباين صفة اختبار الحليب اليومي (0.45)، ثم قيمة صفة نسبة البروتين (0.15)، وقيمة التباين المظهري لصفة نسبة الدهن (8.63)، تلتها قيمة تباين صفة اختبار الحليب اليومي (5.72)، ثم قيمة صفة نسبة البروتين (1.33). وبلغت المكافئات الوراثية 0.61، 0.67،0.28 لكلاً من صفات اختبار إنتاج الحليب اليومي، نسبة الدهن، نسبة البروتين، على الترتيب. أما الارتباطات الوراثية فقد بلغت 0.08، 0.65، 0.55بين صفة اختبار إنتاج الحليب اليومي وكلاً من صفات نسبة الدهن ونسبة البروتين على الترتيب، أما الارتباط الوراثي بين نسبة الدهن ونسبة البروتين فقد بلغ 0.31. وبلغ مدى القيم التربوية من -1.42 إلى 1.65، -1.58 إلى 1.32، -0.47 إلى 0.42 لصفات اختبار إنتاج الحليب اليومي، نسبة الدهن، نسبة البروتين على التوالي.  إذ تراوحت معاملات درجة الثقة بين 0.40 و0.93. أما مدى القيم البيئية الدائمة فقد تراوحت من -0.46 إلى 0.51، و-0.73 إلى 0.98، و-0.77 إلى 0.91 لصفات اختبار إنتاج الحليب اليومي، ونسبة الدهن، ونسبة البروتين، على الترتيب وكانت ارتباطات الرتب بين القيم التربوية -0.38، 0.69، 0.55 لصفة اختبار إنتاج الحليب اليومي وكلاً من نسبتي الدهن والبروتين على الترتيب، أما ارتباط الرتب بين القيم التربوية (الوراثية) لصفة نسبة الدهن وصفة نسبة البروتين فقد بلغت 0.43. مما يشير إلى إمكانية التحسين لصفة اختبار إنتاج الحليب الكلية وهذا سيؤدي إلى تحسين صفة نسبة البروتين في الحليب وراثياً، ولكن سوف تتدهور صفة نسبة الدهن وراثياً في الحليب. نوصي بانتخاب الحيوانات خاصة الذكور على أساس القيمة التربوية العالية مع مراعاة درجة الثقة المرتفعة. وأن زيادة نسبة الدهن في الحليب سيؤدي إلى تحسين البنية الهيكلية في الجبن المصنع منه. كما أن زيادة نسبة البروتين في الحليب سيزيد من نسبة تحويل كمية الحليب إلى جبن.

الكلمات المفتاحية: ماعز شامي، كمية إنتاج الحليب اليومية، نسبة الدهن، نسبة البروتين، سورية.

البحث كاملاً باللغة العربية:  pdf

تأثير استخدام مستويات مختلفة من البروتين الخام والخميرة الجافة في الصفات الإنتاجية للفري الياباني (التسمين)

  حسن محمد طالب*(1)       

(1). قسم الإنتاج الحيواني، المعهد التقاني الزراعي، جامعة دمشق، دمشق، سورية.

( * للمراسلة:  حسن طالب. البريد الالكتروني: enghassan12345@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 10/07/2020            تاريخ القبول:  27/10/2020

الملخص

      نفذ البحث على 270 صوصاً من الفري الياباني في مدجنة النور في مدينة جيرود، في الفترة الممتدة بين21/ 8/2020 و2/10 /2020 م، وزعت الطيور منذ بداية التجربة إلى( 9 مجموعات بمعدل 30صوص لكل مجموعة وكل مجموعة وزعت إلى مكررين وكل مكرر 15 صوص) بعمر يوم واحد. كانت جميع ظروف الإيواء والرعاية واحدة لجميع المجموعات خلال فترة الرعاية التي استمرت من عمر يوم واحد إلى عمر6 أسابيع، أما تغذية طيور المجموعات المختلفة فقد كانت مختلفة وعلى النحو التالي: ضمت تسع خلطات علفية تختلف كل واحدة عن الأخرى بمحتوى البروتين ومستوى إضافة الخميرة (3×3). العامل الأول: تأثير مستوى البروتين الخام في الخلطات حيث خفض ورفع بنسبة 10% عما هو عليه في (NRC1994) ، والعامل الثاني: تأثير مستوى الخميرة الجافة في الخلطات حيث أضيفت بالنسب التالية (0.0 و 0.05 و 0.1% )، أي أن البحث عاملياً (3×3). أظهرت نتائج البحث إن استخدام مستويات مرتفعة لكل من البروتين الخام والخميرة الجافة، والتداخل فيما بينهما في الخلطات إلى تفوق معنوي بـ: مؤشر متوسط الوزن الحي ومؤشر متوسط معامل التحويل الغذائي والعدد الإنتاجي، حيث أعطت المجموعة (9) أفضل أداء وأعلى عائد اقتصادي.

الكلمات المفتاحية: الفري الياباني، البروتين الخام، الخميرة الجافة، معامل التحويل الغذائي.  

البحث كامل باللغة العربية:  pdf

تأثير نموذج الولادة وجنس المولود في أوزان ومعدلات النمو لدى حملان أغنام العواس

حسن المصري * (1)

(1). قسم الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

)*للمراسلة الباحث: حسن المصري، البريد الإلكتروني:kaba.rami@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 21/ 05/ 2020             تاريخ القبول: 29/ 07/2020

 الملخص

أُجريت هذه الدراسة على قطيع من أغنام العواس في محافظة حلب-منطقة السفيرة (سوريا)، خلال موسم 2018/2019 وتضمنت 136 حيواناً من أغنام العواس وهي عبارة عن (الأمهات 62 والمواليد 74). أُخضعت البيانات إلى النموذج الخطي العام General Linear Model، واستخدم تحليل التباين لدراسة تأثير كل من نموذج الولادة وجنس المولود في وزن الميلاد والفطام ومعدل الزيادة الوزنية اليومية من الميلاد إلى الفطام للحملان. بلغ متوسط وزن الميلاد والفطام ومعدل الزيادة الوزنية اليومية 3.27 و20.84 كغ و197.36غ/يوم على التوالي. وأظهرت النتائج وجود تأثير عالي المعنوية لنموذج الولادة وجنس المولود في وزن كل من الميلاد والفطام ومعدل الزيادة الوزنية اليومية من الميلاد إلى الفطام، إذ تفوقت الحملان الإفرادية على التوأمية، وتفوقت الذكور على الإناث. كما وجد علاقة ارتباط سالب عالي المعنوية بين نموذج الولادة وجميع الصفات المدروسة، بينما لم تكن معنوية مع جنس المولود. وكان انحدار نموذج الولادة وجنس المولود عالي المعنوية على وزن الميلاد والفطام، ومعنوي على معدل الزيادة الوزنية اليومية.

الكلمات المفتاحية: نموذج الولادة، جنس المولود، وزن الميلاد، الفطام.

البحث كاملاً باللغة الغربية:  pdf

تحليل جزيئي ووظيفي للمورثة غلوتاثيون ترانسفيراز في العدس Lens culinaris Medik

فاتح خطيب(1)وتسنيم بساطة*(1)

(1). قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(* للمراسلة: م. تسنيم خياطة بساطة. البريد الالكتروني: simobsata@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 31/05/2020            تاريخ القبول:  7/07/2020

الملخص

تتميز مورثات الـغلوتثيون ترانسفيراز (GST) Glutathione S-Transferase في قدرتها على إبطال سمية المواد الغريبة (xenobiotics) ومنها مبيدات الأعشاب. يعتبر أنزيم الـ GST أحد الأنزيمات المضادة للأكسدة التي تعمل على كسح (تنظيف) أنواع الأوكسجين الفعّال Reactive oxygen species (ROS). تم في هذه الدراسة استخدام تقنية النسخ العكسي reverse transcription للكشف عن تعبير المورثة GST ومقارنة تعبيرها مع مورثة داخلية المنشأ actin. تم اختبار كفاءة المورثة GST في تحمل مبيدي الأعشاب غليفوسات glyphosate و2.4-D. بالإضافة لذلك اختبر النشاط المضاد للأكسدة عند الأنزيم GST في تثبيط الجذور الحرة باستخدام المركب DPPH• (1,1-diphenyl-2-picrylhdrazyl). أظهرت نتائج التفاعل التسلسلي للبوليميراز لناتج النسخ العكسي نشاط المورثة GST ونسخها إلى mRNA وعدم إخمادها في هذه المرحلة. كما أظهرت نباتات السلالة المعدلة وراثياً A7 تحمل لمبيدات الأعشاب غليفوسات و2.4-D عند التراكيز 0.5 و1 و 2 ميلي مولر. تباينت المعاملات المدروسة في نشاط التثبيط للجذور الحرة DPPH، حيث تفوقت أيضاً السلالة المعدلة وراثياً A7 وبفروق معنوية في متوسط النسبة المئوية للتثبيط (79.4%) على السلالة الأبوية ILL5588 حيث بلغت نسبة التثبيط (67.2%). وبذلك يمكن استخدام السلالة A7 في تجارب موسعة لاختبار تحمل نباتات هذه السلالة لبعض الإجهادات الأحيائية أو اللاأحيائية لإظهار قيمة الصفة التي نقلت لهذه النباتات.

الكلمات المفتاحية: تعبير المورثات، النسخ العكسي، إجهاد الأكسدة، أنواع الأوكسجين الفعًال،

البحث كامل باللغة العربية:  pdf

تأثير موعد الزراعة وطريقة إضافة الأحماض الدبالية في نمو وإنتاجية الحمص(Cicer arietinum L.) تحت ظروف محافظة دير الزور

عبد الحكيم القشعم *(1)

(1): قسم المحاصيل الحقلية، كلية الزراعة، جامعة الفرات، دير الزور، سورية.

(* للمراسلة: عبد الحكيم القشعم . البريد الإلكتروني dr.akasham@gmail.com)

تاريخ الاستلام: 17/4/2020           تاريخ القبول: 2/6/2020

   الملخص

نُفِذ البحث في قرية الحسينية الواقعة شمال محافظة دير الزور، خلال الموسم الزراعي 2019/2018 بهدف دراسة تأثير موعد الزراعة وطريقة إضافة الأحماض الدبالية في نمو وانتاجية الحمص تحت ظروف محافظة دير الزور. العوامل المدروسة في هذه التجربة هي: مواعيد الزراعة  (12/25)و (1/25) ، والعامل الثاني إضافة الأحماض الدبالية على الشكل التالي :  – شاهد بدون معاملة بالأحماض الدبالية ، – رش ورقي بالأحماض الدبالية ، – وإضافة الأحماض الدبالية سقاية مع ماء الري. استُخدِم المخصب العضوي هيوماكس (منتج تجاري) كمصدر للأحماض الدبالية . التصميم التجريبي المستخدم هو قطاعات كاملة العشوائية RCBD مع ترتيب المعاملات بطريقة القطع المنشقة مرة واحدة (Split-Plot Design) في ثلاثة مكررات. بينت النتائج تفوق الموعد 12/25 على الموعد 1/25 معنوياً في معظم الصفات المدروسة عند الحصاد، حيث وصلت الإنتاجية في الموعد 12/25 إلى 2822.3 كغ/هكتار، بينما كانت 2114.7 كغ/هكتار في الموعد 1/25. عموماً أدت إضافة الأحماض الدبالية إلى زيادة نمو وإنتاجية الحمص. و كانت معاملة الرش بالأحماض الدبالية الأفضل لكل من عدد الفروع/النبات، وزن 100 بذرة ، عدد القرون الممتلئة/ النبات و إنتاجية وحدة المساحة من البذور مقارنة بمعاملتي الإضافة مع مياه الري والشاهد. في حين كانت الفروقات غير معنوية بين طريقتي الإضافة (بالرش والسقاية) بالنسبة لوزن النبات الجاف وارتفاع النبات عند الحصاد. تم الحصول على أعلى انتاجية من البذور (3050) كغ/هكتار من زراعة نباتات الحمص في الموعد 12/25 مع معاملتها بالرش الورقي بالأحماض الدبالية.

الكلمات المفتاحية :  الحمص، موعد الزراعة، أحماض دبالية، مخصب عضوي ، صفات النمو، الغلة.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

الأسترة الكيميائية لخلائط من زيت دوار الشمس وزيت جوز الهند

رولا حموي*(1) ومحمود دهان(1 ) وفاتن حامد(2)

(1) قسم علوم الأغذية، كلية الهندسة الزراعية، جامعة حلب، حلب، سورية.

(2) قسم علوم الأغذية، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، دمشق، سورية.

(*للمراسلة: م. رولا حموي  البريد الإلكتروني : roula31@hotmail.com)

تاريخ الاستلام: 16/05/2020                 تاريخ القبول:  11/06/2020

الملخص

نُفِذ هذا البحث في مخبر تكنولوجيا الزيوت في قسم علوم الأغذية في كلية الهندسة الزراعية بجامعة حلب عام 2019، حيث استُعمل خلائط مختلفة بنسب متعددة من زيت دوار الشمس وزيت جوز الهند لمعرفة تأثير عملية تبادل الأسترة الكيميائية باستخدام الوسيط الكيميائي ميتوكسيد الصوديوم (CH3ONa) في خواصها، والتي شملت رقم التصبن والرقم اليودي وتركيب الأحماض الدهنية ودرجة الإنصهار وكمية الغليسريدات الثلاثية الصلبة في درجات حرارة مختلفة (Solid Fat Index% (SFI%. أظهرت النتائج حدوث انخفاض واضح في درجة حرارة الانصهار وSFI% للخلائط الدهنية المدروسة تبعاً لنوع ونسب الزيوت النباتية الداخلة في تركيبها وذلك بعد تطبيق عملية تبادل الأسترة عليها، حيث أدت إلى إنتاج مواد دهنية ذات صفات فيزيائية جديدة يمكن إدخالها في تصنيع أنواع متعددة من المارغرين الغذائي، في حين لم تُحدِث عملية تبادل الأسترة تغير معنوي في بعض الصفات الكيميائية للخلائط المدروسة كرقم التصبن والرقم اليودي قبل وبعد تطبيق عملية تبادل الأسترة، ويمكن الاستنتاج أن خلط وأسترة زيوت نباتية ذات صفات فيزيائية وكيميائية متباينة يؤدي إلى الحصول على مواد دهنية ذات صفات فيزيائية جديدة ومناسبة لإدخالها في مجالات التصنيع الغذائي المتعددة. 

الكلمات المفتاحية: تبادل الأسترة الكيميائية، زيوت نباتية، درجة الانصهار، SFI%، مارغرين.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

تأثير المعاملة الأنزيمية (التانيز) في جودة عصير الرمان

محمد حسن*(1) وسهيل إبراهيم باشا(1) ومحمد قاسم(2)

(1). قسم علوم الأغذية، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(2). قسم العلوم الأساسية، كلية الزراعة، جامعة حلب، حلب، سورية.

(*للمراسلة: م. محمد حسن. البريد الإلكتروني: muhammad.hasan15346@gmail.com ).

   تاريخ الاستلام:  13 / 07 / 2020          تاريخ القبول: 2 / 09 / 2020

 

   الملخص

نُفذًت هذه الدراسة في مخابر قسم علوم الأغذية بكلية الزراعة في جامعة حلب، وذلك خلال عام 2019 وتناولت الدراسة الحالية معاملة عصير الرمان (الصنف الفرنسي) بالمستخلص الأنزيمي الخام للتانيز المنتج من العزلة الفطرية التابعة للنوع Aspergillus niger ذو الفعالية الأنزيمية (27.48 وحدة أنزيمية/مل)، بقصد خفض محتوى المركبات التانينية المسؤولة عن تدهور جودة هذا العصير، ودراسة تأثير هذه المعاملة ومدى انعكاسها على بعض الصفات النوعية للعصير. حُددت بدايةً الظروف المثلى لهذه المعاملة بدراسة تأثير كل من عاملي كمية الأنزيم المضافة 0.5)، 1، 1.5، 2) مل، ومدة المعاملة (30، 60، 90، 120، 150) دقيقة. أظهرت نتائج التحليل الاحصائي أن المعاملة المثلى في خفض محتوى التانينات كانت بإضافة 1 مل من المستخلص الأنزيمي الخام للتانيز إلى 9 مل من العصير، والاستمرار في المعاملة لمدة 120 دقيقة، إذ خفضت المعاملة الأنزيمية ضمن هذه الظروف محتوى التانينات في العصير بنسبة %43 مقارنة بمعاملة الشاهد، كما بينت النتائج التأثير الإيجابي للمعاملة الأنزيمية باستخدام التانيز في درجة عكارة العصير ومحتواه من السكريات المختزلة ونسبة المواد الصلبة الذوابة، فقد أدت المعاملة الأنزيمية باستخدام التانيز لخفض معنوي في درجة عكارة العصير بنسبة %39، وارتفاع معنوي في محتوى السكريات المختزلة ونسبة المواد الصلبة الذوابة بنسبة %13، و%2 على التوالي وذلك بالمقارنة مع معاملة الشاهد. في حين كان تأثير المعاملة الأنزيمية سلبياً في محتوى المركبات الفينولية والانثوسيانينية وحمض الاسكوربيك في العصير، إذ تسببت هذه المعاملة بخسارة %7، %5، %30 على التوالي في محتوى هذه المركبات مقارنة بمعاملة الشاهد. ولم تبدي المعاملة الأنزيمية للعصير أي فروق معنوية من حيث نسبة الحموضة الكلية ورقم الحموضة pH مقارنة بمعاملة الشاهد. 

الكلمات المفتاحية: التانيز، التانينات، معالجة أنزيمية، عصير الرمان.

البحث كاملاً باللغة العربية: pdf

 

تقدير كمية الأفلاتوكسينات في بعض أصناف القمح السوري المخزنة بالصوامع البيتونية

محمد دوش الدعيمس(1)*

(1). شعبة تكنولوجيا الأغذية، مركز البحوث العلمية الزراعية بحماة، الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، حماة، سورية.

( * للمراسلة: محمد الدعيمس. البريد الالكتروني: maldaames@yahoo.com )

تاريخ الاستلام: 13/08/2020            تاريخ القبول:  3/09/2020

الملخص

هدف البحث إلى تحري وتقدير كمية الأفلاتوكسينات في بعض أصناف القمح السوري القاسي والطري، تحت ظروف تخزين واقعية في الصوامع البيتونية )دوكما( لمدة ثلاثة أعوام متتالية، أُخذت عينات القمح بعد حصاد موسم 2011 اثناء عمليات الشراء في مركز صوامع قلعة المضيق (عينات الشاهد) تم فرزها حسب الصنف قمح قاسي درجة ثانية (س2/2) وقمح طري درجة ثانية (س4/2)، خزن كل صنف على حدة بخلية كبيرة سعة 1200 طن، (أكساد65) (دوما) قمح قاسي و(شام6) (شام8)، سحبت العينات للتحليل المخبري بوزن 50غ خلال فترة التخزين (كل ثلاثة أشهر) بمجموع كلي /52/عينة. تم تقدير كمية الافلاتوكسينات الكلية بطريقة (HPLC). بينت النتائج خلو عينات القمح السوري القاسي والطري من الأفلاتوكسينات بعد الحصاد مباشرة، ظهرت كميات من الأفلاتوكسينات بعد تسعة أشهر من التخزين. استمرت كميات الأفلاتوكسينات بالزيادة وبفروقات معنوية بين الأصناف عند مستوى دلالة 0.05 باستمرار التخزين، بنهاية التجربة كانت أكبر كمية من الأفلاتوكسينات في الصنف شام6 (1.895ppb) جزءبالبليون، ثم للصنف شام8(1.685ppb) و(1.524ppb) للصنف دوما، (1.452ppb)  للصنف أكساد 65.

الكلمات المفتاحية: الأفلاتوكسينات، تخزين القمح السوري، HPLC.

البحث كاملاً باللغة العربية:  pdf